|

البطلة العائدة تتحدث عن سر الغياب ورفض «الدوبليرة»

سمية: «موسى».. أرهقني

حوار: حنان الهمشري 04:00 | 2021.05.10
عادت الممثلة المصرية، سمية الخشاب إلى الشاشة الرمضانية من خلال مسلسل “موسى”، وذلك بعد غياب دام ثلاثة أعوام منذ آخر أعمالها “الحلال”. فعن مسلسلها الجديد ولقائها الأول مع محمد رمضان الذي تراه ممثلاً من العيار الثقيل، والموسم الرمضاني الذي حمل توقيع العديد من النجوم ألم يشعرها بالقلق، وهل التزمت بحمية غذائية لأداء الشخصية، والعديد من الموضوعات كانت محور حديثنا التالي معها.
01
بعد الغياب.. ما سر العودة؟
السيناريو والعناصر الموجودة كلها في العمل كانت محمسة، إضافة إلى أن شخصية حلاوتهم عندما عرضت عليَّ سعدت بها، ووجدت فيها كل ما كنت أبحث عنه، كان نفسي أعمل هذه الشخصية من زمان، فهي المعلمة الجميلة التي تمتلك شخصية ست بـ 100 راجل، وفي الوقت ذاته عندما تقع في الحب تتحول لأنثى مرهفة المشاعر.
02
المسلسل يتناول فترة الاحتلال الإنجليزي، فهل التزمتِ بما كتبه المؤلف عن حلاوتهم أم استعنتِ بمصادر أخرى؟
بالتأكيد أجريت دراسة كاملة عن الشخصية، كيف كانت تمشي وتتكلم وملابسها كانت ذات طبيعة خاصة من حيث الياشمك والملاية اللف، إضافة إلى العديد من جلسات العمل التي كانت مع المخرج والمؤلف، لوضع التفاصيل وخاصة ردود فعلها، لأنه هناك العديد من مشاهد الأكشن أجريت تصويرها بنفسي، ورفضت تمامًا أن تكون هناك دوبليرة.
03
وماذا عن محمد رمضان واللقاء الأول الذي جمع بينكما؟
محمد رمضان فنان موهوب ولديه كاريزما، جمعتني به العديد من المشاهد، وأتذكر المشهد الأول لنا معًا تم تصويره من المرة الأولى وقفنا أمام الكاميرا، وصورنا مشهدًا قويًّا، فكانت التلقائية هي سيدة الموقف، وبعد انتهاء التصوير قال لي: “أنا كنت متوقعًا، وعارف أن هناك كيمياء موجودة بيننا سوف تظهر أمام الكاميرا”.
04
شخصية حلاوتهم ظهرت من الحلقة العاشرة.. كيف وافقت سمية الخشاب على ذلك، ألم تتخوفين من ذلك؟
بالعكس عندما قرأت السيناريو ووجدت أن الشخصية محورية، وبظهورها سوف تتغير مجريات الأحداث، وهو الأهم بالنسبة لي أن تكون الشخصية مؤثرة في أحداث العمل بعيدًا عن رقم الحلقة التي سوف تظهر بها، لأن مسلسل “موسى” يعد ملحمة حقيقية على كافة المستويات سواء في الفكرة ومرورًا بالسيناريو والإخراج، وجميع الفنانين المشاركين من كبار الممثلين، ولديهم قدرة تمثيلية عظيمة، فالفنان سيد رجب فنان من العيار الثقيل، ومحمد رمضان في هذا العمل عمل جهدًا كبيرًا وغير طبيعي، وشخصية حلاوتهم ستكون محطة مهمة في مشواري الطويل بالدراما.
05
ما رؤيتك للموسم الدرامي الجاري؟
هناك طفرة فنية ممتازة العام الجاري.. أعمال كثيرة أثبتت جدارتها من بدايتها، إضافة إلى عناصر متكاملة من تمثيل وإخراج وتصوير وديكور.
06
تحمل الشاشة الرمضانية 2021 توقيع عدد كبير من النجمات، كيف ترين ذلك؟
سعيدة بوجود كل هؤلاء النجوم على الشاشة الرمضانية، لأن النجاح بين كل هؤلاء النجوم أكيد له طعم مختلف، خاصة أن هذا الأمر يضيف للدراما، ويصنع منافسة قوية، وكل فنانة لها جمهورها، إضافة إلى أن مسلسل “موسي” عمل فني حمل بين طياته كل أنواع الدراما، فيمكن تصنيفه ضمن أعمال الأكشن أو الاجتماعي والرومانسي، وطرحنا من خلاله عددًا من القضايا أرى أنها مهمة وجديدة لم تتطرق لها الأعمال الفنية من قبل، والحمد لله المسلسل يلاقي نجاحًا كبيرًا.
07
ما وجه الصعوبة التي واجهتكِ أثناء التصوير؟
العمل بأكمله صعب تطلب مجهودًا غير عادي من أول الكتابة والإخراج وكل العناصر الفنية بداخله، فهو عمل مرهق للغاية ساعات تصوير تخطت الـ 18 ساعة يوميًّا، بمعنى لا يوجد نوم، إضافة إلى التصوير في أيام كانت درجة الحرارة فيها فوق العادي وفي صيام، لكن عندما نرى الردود الإيجابية من الجمهور بهذا الشكل أنسى أي متاعب واجهتنا.
08
هل كنتِ تتوقعين هذه الردود حول المسلسل؟
من دون مجاملة من بداية قراءتي للعمل وجدت فيه جهدًا وعملاً شاقًا، وبالتالي توقعت أننا على قدر هذا الجهد سنرى المردود الإيجابي من الجمهور.
09
كيف وجدتِ العمل مع محمد سلامة المخرج؟
في البداية أحب أن أذكر ناصر عبد الرحمن المؤلف، فكان تقريبًا موجودًا معنا فى الاستديو، فقد استمتعت بالتعاون معه، لأنه يحب مهنته والعمل الذي يجريه، وهذا ليس مجرد كلام، لأننا معًا في المسلسل، لكن هذا ما اكتشفته فيه خلال هذه التجربة، أما محمد سلامة المخرج فقد فوجئت بمدى حبه للممثل الذي يشاركه العمل، إذ يحاول أن يساعده بكل الإمكانات المتاحة له ويوجهه بطريقة صحيحة ويلفت نظره إلى أشياء بسيطة في الدور تساعده في الإمساك بالشخصية بشكل أكبر، إضافة إلى هدوئه ولا يبخل بمجهود أو وقت حتى يأخذ العمل وقته، فموسى تجربة استمتعت بها واستفدت منها كثيرًا.
10
لكن لماذا الاختفاء لفترة طويلة عن الدراما؟
أنا بطبيعتي لا أحب المشاركة في أي عمل فني لمجرد المشاركة، بل أكون مقتنعة تمامًا بأن هذا العمل سيضيف لي بنسبة كبيرة، وقد عرضت عليَّ المشاركة في أكثر من عمل، وكنت أعتذر لأن الدور لم يشجعني ولم يضيف لي.
11
من الملاحظ تقديرك للدور الذي يجريه محمد رمضان ومساندتك له فى الأزمة الأخيرة فمن أين خرجت شائعات الخلافات معًا؟
أنت قلت إنها شائعات، وأنا شخصيًّا كنت مندهشة ممن أثاروا هذه الأقاويل، ودائمًا ما أقول لا تقذف بالحجارة إلا الشجرة المثمرة. “موسى” مسلسل ناجح وأوجد لنفسه مكانًا في الصفوف الأولى في موسم مزدحم بالأعمال الجيدة والنجوم الكبار، فالحمد لله على النجاح الذي نحققه يوميًّا، وأنا لا ألتفت إلى هذه القلة.
12
سمية الخشاب طباخة ماهرة، فما مائدتك الرمضانية؟
أنا أعشق المطبخ، وأتابع برامج الطبخ، وأمي منذ طفولتي جعلتني أحب المطبخ، فمن أكثر الوجبات التي تتميز بها مائدتي البط بالمكسرات ومن الحلويات البسبوسة.