|


الدولي السابق يستعيد ذكريات كأس الملك.. ويتحدث عن تحضير الحكام

عواجي: لن أنسى نهائي 2013

حوار: عبد الرحمن مشبب 01:06 | 2021.05.27
بدأ مرعي عواجي الحكم الدولي السابق مسيرته في التحكيم عام 2001، وتوج حصوله على الشارة الدولية عام 2010، بقيادة أكثر من 70 مباراة دولية رسمية وتجريبية، إضافة إلى إدارة مواجهات في الدوري المصري والصيني وعدد من النهائيات، منها نهائي كأس السوبر البولندي.
وما بين صافرة البداية وحتى الاعتزال عام 2016، لا ينسى عواجي مباريات يعتز كثيرًا بقيادتها، وأبرزها نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين عام 2013، ويقول عن ذلك في حواره مع “الرياضية”: “نهائي كأس الملك هو الحدث الرياضي الأهم في تاريخ أي حكم أو لاعب أو مدرب أو إداري، وشعوري لا يوصف حينما قدت النهائي”. واستعاد عواجي ذكرياته مع النهائيات، كاشفًا عن استعدادات الحكام للمباريات النهائية، مشددًا على أهمية التحضير النفسي
لهذه المواجهات، كما تحدث عن البولندي سيمون مارتشينياك حكم لقاء التعاون والفيصلي اليوم في نهائي كأس الملك.

01
كنت أول من قاد نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين موسم 2013 بعد غياب الحكم السعودي 10 أعوام.. صف لنا شعورك آنذاك؟
نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين هو الحدث الرياضي الأهم في تاريخ أي حكم أو لاعب أو مدرب أو إداري، فالشعور لا يوصف حينما قدت تلك المباراة، وفرحتي كانت كبيرة بعودة الحكم السعودي، ولا ننسى دعم الحكم السعودي في ذلك من قبل الأمير نواف بن فيصل، رئيس الهيئة آنذاك، وأحمد عيد رئيس الاتحاد، وعمر المهنا رئيس لجنة الحكام.
02
كيف يتلقى الحكم الخبر بقيادته نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين؟
طبعاً شعور لا يوصف كون هذا الحدث يبقى للتاريخ ويسجل من ضمن إنجازات الحكم التي تضاف إلى سيرته الرياضية.
03
هل أنت مع أو ضد الحكم الذي يتابع وسائل الإعلام كافة سواء المكتوبة أو المقروءة.. وخاصة في المباراة النهائية؟
نحن بشر، والقدرات تختلف من شخص إلى آخر، وبشكل عام لا أحبذ ذلك أبداً للحكم لأن هذا الشيء يسبب ضغوطًا حتى وإن كان في العقل الباطن للحكم، فالابتعاد عن ذلك هي حالة صحية للحكم، ولا يمنع بعد النهائيات الاطلاع عليها، وكما تعلم أن الحكم في العالم دائمًا يكون الرضا عنه غير ممكن لأن هناك طرفًا خاسرًا في المباراة.
04
كيف يرى الحكام السعوديون الحكم الأجنبي وهو يدير المباراة النهائية في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين؟
ليس الحكام السعوديون بل الحكام في العالم يتمنون أن يقطفوا ثمار عمل الموسم بالتتويج بالنهائيات تحت رعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين أو من يرعى هذا الحفل الكريم والسلام عليه، مثل اللاعبين والمسؤولين كونها تسجل في التاريخ الشخصي لكل فرد.
05
اذكر أبرز المواقف التي مرت عليك في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين؟
لا أذكر مواقف معينة، لكن الأكيد ذكرى السعادة والفرحة التي يكون عليها الحكم في قيادته لنهائي كأس الملك.
06
ما الأشياء التي لا يعرفها الكثير عن الحكام قبل النهائيات؟
طبعاً نهائي كأس الملك بالنسبة للحكام والمدربين واللاعبين والإداريين لها طابع معين وبروتوكولات وتجهيز خاص نفسي ومعنوي بكل الجوانب، ويدخل الحكام في معسكر في فندق قبل المباراة بيوم أو
يومين من أجل التهيئة النفسية والمعنوية للمباراة.
07
هل لبعض الحكام طقوس معينة قبل النهائيات.. وكيف يكون برنامجه
عادة؟
لا أعتقد هناك طقوس سوى تجهيز البرنامج النفسي والمعنوي الذاتي للنجاح والاستمتاع بتحكيم النهائي.
08
ماذا عن برنامج يوم المباراة؟
الراحة التامة بشكل عام، وخاصة الراحة الذهنية والتفكير في قيادة المباراة بنجاح.
09
ما الحديث الذي يدور عادة ما بين حكم الساحة والمساعدين في النهائيات؟
يكون الحرص على النجاح بشكل عام، وهناك في العادة قبل كل مباراة اجتماع والاتفاق والتذكير لبعض الأمور للعمل الجماعي أو غيره، والتركيز في النهائي يكون أكثر.
10
هل يضع الحكم في الحسبان لاعبين يمثلون داخل منطقة الجزاء وآخرين اشتراكاتهم عنيفة؟
يجب أن يكون لدى كل حكم ناجح قراءة جيدة لكل مباراة، والتحضير الجيد من جهة الفريقين واللاعبين وطريقة اللعب وأمور فنية كثيرة، ولكن لا بد على الحكم عدم التركيز على هذه الأمور بشكل معين، أو أسماء محددة من تمثيل اللاعبين أو الاشتراكات العنيفة، بل يركز ويحرص على ألّا يفقد أي من القرارات المهمة خلال المباراة.
11
ما الذي يخطر في بالك حينما تدخل أرضية الملعب وتطلق صافرة انطلاق المباراة؟
النجاح أولًا وأخيرًا، لأن هذا مصير أندية وتاريخ.
12
الأهداف الجميلة في النهائيات تعلق في الذاكرة.. ما الهدف الذي لا تنساه في النهائي؟
بالنسبة لنا كحكام يهمنا نجاح المباراة تحكيميًا فقط، والأهداف الجميلة بالتأكيد لا تغادر ذاكرة أي رياضي.
13
من أفضل حكم قاد نهائي من وجهة نظرك؟
لا أذكر، لكن عادة دائمًا ما يتم اختيار أفضل الحكام للمباريات النهائية، ولا ننسى أن الحكم بشر يخطئ ويصيب.
14
وجود الحكم الأجنبي في نهائي النسخة الحالية من كأس خادم الحرمين الشريفين هل هو عدم ثقة في الحكم السعودي أم تدني مستواه؟
قرارات المسؤولين دائمًا تحترم، ولكن من وجهة نظري أن الحكم السعودي جاهز بشكل جيد لهذا النهائي أو غيره.
15
ما رأيك في البولندي سيمون مارتشينياك حكم لقاء التعاون والفيصلي في نهائي كأس الملك؟
حكم جيد، وقدم عطاءات جيدة، وشارك في كأس العالم الماضية، وقاد مباريات مهمة في دوري أبطال أوروبا وكأس أوروبا للمنتخبات، وبالمناسبة حينما قدت مباراة السوبر البولندي عام 2010 مع المساعدين عبد الله الشلوي وعبد العزيز الكثيري، كان سيمون حكمًا رابعًا وحصل على الشارة الدولية بعدها بعام، وكان اختياره لمباراة السوبر من الاتحاد البولندي بمثابة تكريم لتميزه في الدوري. عواجي:
لن أنسى نهائي 2013