|


عضو شرف الفيصلي الذهبي يتحدث عن الإنجاز التاريخي

العقيل: الطرد منحنا الكأس

حوار: محمد السناني 11:51 | 2021.05.28
أكد عبد الله العقيل، العضو الذهبي في نادي الفيصلي، أن تحقيق الفريق الأول لكرة القدم كأس خادم الحرمين الشريفين جاء نتيجة التخطيط السليم والعمل الاحترافي المستمر من عدة أعوام والذي أسفر عن تكوين فريق يخشاه جميع المنافسين.
وأوضح العقيل في حواره مع “الرياضية”، أنه توقع الفوز بالبطولة بعدما شاهد الروح المعنوية العالية وسط اللاعبين وحماسهم الكبير وعزيمتهم في مقر سكنهم قبل التوجه إلى الملعب، مشددًا على أنه لم يكن يخشى النقص في الفريق لغياب عناصر مهمة، وحتى بعد الطرد كان واثقًا من الفوز.
وكشف عن أنه حرص على الحديث مع اللاعب إسماعيل عمر قبل المباراة بعدما عرف أنه سيكون أساسيًّا في ظل النقص، وعمل على تهيئته وبحمد الله لم يخذله وكان أحد نجوم المباراة.
01
كيف عشت أجواء المباراة النهائية والحدث الكبير؟
بالتأكيد المباراة هي حدث رياضي كبير، وعرس لكافة الرياضيين، كونها برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والجميع استمتع باللقاء كون الفريقين قدما مباراة جميلة ولعبا بندية كبيرة، إضافة إلى أن الحضور الجماهيري أضفى على المباراة حماسًا كبيرًا.
02
كيف ترى فوزكم بأول بطولة ؟
الفوز ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين يمثل إنجازًا كبيرًا لكل عائلة الفيصلي من أعضاء شرف ومجلس إدارة وجهاز فني ولاعبين وجماهير، وخاصة أنها جاءت بفضل التخطيط السليم والذي استمر عدة أعوام، والكل شاهد العمل الاحترافي في الفريق الأول لكرة القدم وكيف أنه أصبح دائمًا مع فرق المقدمة ويصارع الكبار، والحمد لله تم تتويج هذا الجهد بتحقيق الكأس الأغلى، وبإذن الله ستكون البداية لتحقيق المزيد من البطولات.
03
ظللت موجودًا في معسكر الفريق قبل المباراة.. حدثنا عن اللحظات الأخيرة وما دار بينك وبعض اللاعبين؟
كنت حريصًا على زيارة اللاعبين قبل المباراة بساعات، وركزت حديثي مع اللاعبين مشعل صبياني وإسماعيل عمر وعملت على تحفيزهما معنويًا كونهما يخوضان أول مواجهة كبيرة لهما، وذكرت لهما بأنه لامستحيل في كرة القدم، وأن المبارة ستكون فرصة لهما لدخول التاريخ إذا نجحا في تجاوز الرهبة، والحمد لله إسماعيل قدم مباراة كبيرة بل كان من أبرز نجومها على الرغم من صغر سنه وقلة خبرته، وأتوقع له مستقبلًا كبيرًا جدًا وقريبًا بإذن الله نشاهده في قائمة المنتخب السعودي.
04
ألم تكن متخوفًا من غياب بعض العناصر الأساسية المهمة ؟
قطعًا عندما تلعب مثل هذه المباريات تكون محتاجًا لجميع عناصرك، خاصة إذا كان المنافس قويًا وشرسًا، وأي شخص كان يعتقد أن النقص يقلل حظوظ الفيصلي في الفوز بالبطولة، ولكن عن نفسي كنت واثقًا من قدرة فريقنا على المنافسة بقوة وتحقيق البطولة خاصة بعدما شاهدت الروح المعنوية الكبيرة لهم وعزيمتهم في الظفر بالكأس.
05
هل شعرت أن البطولة ابتعدت بعد واقعة الطرد؟
على الرغم من الطرد كنت واثقًا بأن نجوم الفيصلي سيتمكنون من تحقيق الانتصار، وعندما سألتني عن توقعي بعد الطرد ذكرت لك بثقة أنه سيمنح اللاعبين دافعًا أكبر لمضاعفة الجهد وتعويض النقص، وهذا ما حدث.
06
متى شعرت بأن الكأس للفيصلي ؟
بطبعي متفائل وتفاءلت أكثر بعد مشاهدة اللاعبين في المعسكر والروح العالية التي ظهروا بها وشاهدت في أعينهم رغبتهم الكبيرة في تحقيق الكأس والحمد لله نجحنا في الظفر بأغلى الكؤوس وهذا يمثل قمة الفخر لنا.
07
حدثنا عن دعم أعضاء شرف الفيصلي ووقوفهم خلف النادي ؟
أعضاء الشرف جميعهم يقفون بقوة خلف النادي ويدعمون مجلس الإدارة في جميع خطواته، وهذا واجبهم تجاه ناديهم والذي يمثل لهم الكثير خاصة وأنه أصبح واجهة مشرفة لحرمة كونه ثقيل فنيًّا، وجميع الفرق تعمل له ألف حساب، والدليل وصوله إلى المباراة النهائية على حساب فريق كبير مثل النصر والذي كان الجميع يرشحه للوصول إلى النهائي على حساب عنابي سدير.
08
ماذا بعد الحصول على الكأس؟
التحدي الأكبر الذي يواجه الفيصلي في المرحلة المقبلة مواصلة التميز، فتحقيق الكأس نعم إنجاز كبير، ولكن الطموح أكبر والهدف المقبل العمل على تحقيق بطولة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، والفريق بما يملك من عناصر مميزة قادر على المنافسة ومقارعة الكبار.
09
المشاركة الآسيوية المقبلة
ستكون الأولى للفريق.. ماذا يحتاج الفريق لدخول المنافسة بشكل
مثالي؟
المشاركة في البطولة الآسيوية تحتاج جهدًا كبيرًا ومضاعفًا، الفريق كما ذكرت يمتلك عناصر جيدة، ومجلس الإدارة بالتنسيق مع الجهاز الفني سيحددون ما يحتاجه الفريق الأول لكرة القدم من إضافات، وبإذن الله تكون المشاركة الأولى إيجابية ويذهب الفريق إلى مرحلة متقدمة.
10
لمن تهدي هذه الكأس ؟
أهديها إلى كل محبي الفيصلي وعشاق الكرة.