|


نائب رئيس الفيصلي يتحدث عن إنجاز كأس الملك

الضاوي: نادينا بلا ديون

حوار: محمد السناني 11:55 | 2021.06.04
بدأ عبد الله الضاوي نائب رئيس النادي الفيصلي مشواره مع عنابي سدير قبل الألفية الجديدة، حيث كان لاعبًا في فريق درجة الناشئين وتدرج حتى وصل إلى الفريق الأول، قبل أن يتجه إلى العمل الإداري بعد اعتزاله، وأصبح عضوًا في مجلس الإدارة وأمينًا عامًا.
وكشف الضاوي في حواره مع “الرياضية” عن أن ناديهم يتميز بالعمل الإداري الاحترافي، مؤكدًا عدم وجود متأخرات لأي من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم أو الجهاز الفني.
وأشار إلى أنهم قبل المباراة النهائية لكأس خادم الحرمين الشريفين ركزوا على الجانب المعنوي لتحفيز اللاعبين لتعويض غياب العناصر الأساسية، مع الاهتمام بشكل كبير باللاعبين البدلاء.
01
كيف ترى تحقيق أول بطولة لكم؟
كأس خادم الحرمين الشريفين بطولة غالية على الجميع، وأي نادٍ يسعى للفوز بها، وجاءت فرحة الظفر به كوننا تغلبنا على جميع الظروف التي واجهتنا قبل المباراة من خلال غياب ثلاثة لاعبين من العناصر الأساسية في الفريق الأول لكرة القدم، إضافة إلى حالة الطرد أثناء المباراة، وتجاوز مثل هذه الظروف يمثل إنجازًا في حد ذاته.
02
ماذا يعني لك شخصيًا الحصول على كأس الملك؟
حصولنا على هذا المنجز تتويج لجهود الأعوام الماضية، والتي عملنا واجتهدنا فيها من أجل الوصول إلى هذا الإنجاز التاريخي، وظللنا نخطط من أجل إسعاد جماهيرنا بإنجاز، والحمد لله تحقق ذلك.
03
حدثنا عن العمل الذي قمتم به قبل المباراة النهائية؟
عملنا على تهيئة الأجواء المثالية للاعبين والجهاز الفني وإبعادهم عن الضغوطات، مع تحفيزهم على اللعب بقتالية وروح عالية، وبحمد الله مجهودنا أسفر عن تحقيق الهدف الذي كنا ننشده ونعمل من أجله.
04
كيف تعاملتم مع ظروف النقص؟
تحدثنا مع اللاعبين وأكدنا لهم ثقتنا الكبيرة بهم، مع التركيز أيضًا على البدلاء وتحفيزهم معنويًا لخوض المباراة بثقة كبيرة في أنفسهم، والجميع شاهد كيف قاتلوا في المباراة.
05
ماهي أصعب لحظة لك أثناء النهائي أمام التعاون؟
عند احتساب حكم المباراة ركلة جزاء غير صحيحة للتعاون، كانت لحظة قاسية، ولكن ولله الحمد رجال الفيصلي داخل الملعب كانوا على الموعد، ولم يصابوا بالإحباط، وقاتلوا بشراسة حتى قلبوا النتيجة رغم قوة المنافس.
06
حدثنا عن تطور العمل الإداري في الفيصلي؟
تطور العمل الإداري في النادي منذ زمن حتى قبل وجود الحوكمة، وكان يشار له بالبنان بجهود رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة، وكنا أول نادٍ يحصل على الرخصة الآسيوية في السعودية، وبحمد الله لا توجد أي متأخرات للاعبين أو الجهاز الفني، وليس علينا ديون من أي جهة.
07
ماذا عن المشاركة في البطولة الآسيوية؟
حلم جميع الأندية الآسيوية، وأتمنى أن نوفق في هذه المشاركة وأن نمثل السعودية خير تمثيل، ولا شك أن المشاركة تتطلب مضاعفة العمل والجهد، فبطولة آسيا نحن نعمل على الاستعداد لها، وتنتظرنا مشاركة مهمة سنعمل على إرضاء الجميع، لا شك أن المشاركة هي حلم تحقق بفضل الله ثم بجهود الجميع، وتعد منجزًا تاريخيًا في مسيرة الفريق يسجل للجميع.
08
هل سيضعكم الإنجاز تحت الضغط في الموسم المقبل؟
دائمًا أي إنجاز يجعل منظومة العمل تسعى إلى تحقيق المزيد من الإنجازات، ونحن في الفيصلي عازمون على ذلك من خلال الجهد والعمل الدؤوب، لتحقيق كل ما نطمح إليه، لدينا أهداف عدة وكل موسم ندخل به على أمل تحقيق الأهداف التي نضعها ونطمح إليها.
09
هل بدأت التحضيرات للموسم المقبل؟
بنهاية كل موسم نبدأ مباشرة في التحضير للموسم التالي، وهناك العديد من الملفات التي نعكف على إنهائها من أجل مواصلة مسيرة النجاح.
10
ماذا عن التعاقدات المحلية؟
التعاقد مع صالح القميزي وعبد الرحمن الدوسري خطوة مهمة، وتم رصدهما مبكرًا لحاجة الفريق، وأي لاعب يقدم الإضافة الفنية للفريق سيتم التعاقد معه، ونبشر جماهيرنا بأن الإدارة تعمل بصمت على هذا الملف، وسيرون ما يسعدهم.
11
كيف ترى دور الشرفيين؟
أعضاء الشرف لم يقصروا وظلوا يدعمون النادي ماديًا ومعنويًا، والجميع شاهد التفاهم حول الفريق قبل مباراة النهائي.
12
لمن تهدي البطولة؟
أهدي هذا الإنجاز إلى جماهيرنا الوفية التي ظلت سندنا الكبير، وإلى الوالد وإلى جميع أهل حرمة.