|

عوض الرقعان
صفقة ولو جبر خاطر
2021-06-09
لا تزال جماهير النادي الأهلي الوفية في انتظار الخبر المفرح جدًّا اليوم الخميس بتجاوز الفريق الكفاءة المالية، التي ستفتح آفاقًا لفريق كرة القدم بالنادي لتسجيل واستقطاب لاعبين أجانب يليق عطاؤهم قبل أسمائهم بهذا النادي العريق، الذي جعل منه البعض موقعًا بل ومرتعًا للاعبين دون المستوى وبعقود باهظة، والمشكلة أن البعض من هؤلاء عاد ليمارس فكره المتواضع، وبالرغم من ذلك ليس ثمة أمام جماهيرية إلا كلمة لا حول ولا قوة إلا بالله.
والأمل معقود بعد الله عز وجل في الأخ ماجد النفيعي، الذي نكرر له بالاستفادة من الدرس الماضي، وأتصور أنه كافٍ ليقف شخصيًّا على كل صغيرة وكبيرة في فريق كرة القدم من حيث الاستغناء عن اللاعبين الأجانب أو السعوديين، والوقوف على معايير عطائهم خلال الموسم الفائت وأعمار هؤلاء اللاعبين، وتبث الفرح بين هذه الجماهير بالتعاقد مع عدد اثنين مدافعين كمتوسطي دفاع كأول المطالب أو قاعدة النجاح، فالأهلي يعرف القاصي والداني بأنه يعاني من خلل واضح في متوسط الدفاع وبشهادة حارس مرمى الفريق الكابتن محمد العويس، الذي قال: الأهداف التي تلج مرمانا نسخ ولصق وفي كل مباراة وهكذا.. والمعاناة هذه والكل يعرفها ليست وليدة الموسم الماضي أو الذي قبله وإنما منذ عام 2016م، وللأخ ماجد نقول ثم يمكن لك أن تقف مع مدرب الفريق هاسي على احتياجات الفريق من صانع ألعاب أو مهاجم طرف أو رأس حربة يلعب بجانب الكابتن عمر السومة. وعن استقطاب لاعبين محليين، أتصور وللمرة الأخيرة أقول في الأهلي لاعبون مميزون صغار أمثال: خالد البركة ويزيد البكر ومندش ومحمد المجحد ونوح الموسى والأسمري وهيثم عسيري وغيرهم من القادمون من فريق الشباب، ولكن بحاجة إلى دعم أكثر، ولاعبون أجانب مميزون يساعدوهم على رفع مستواهم، والأمر لا يزال بيد الأخ ماجد رئيس النادي ولو بصفقة جبر خاطر لهذه الجماهير التي تعيش الأحلام والآمال، وهي ترى صفقات النصر والهلال التي تثبت بالفعل بأن هناك أشخاصًا غيورين على طموح هذين الفريقين، ويطمع كل منهما على أن يكون فارس الرهان في الموسم القادم، بالرغم من الوجود القوي للاعبي الناديين، بالإضافة إلى نادي الشباب الذي هو الآخر لن يصمت طويلاً فهل يستجيب النفيعي ويأتي بلاعبين أكفاء تناسب إمكاناتهم تطلعات للنادي الملكي.