|


غانم: رحلة أنطاليا حزينة

حوار: محمد الصوينع 11:37 | 2021.06.10
يزخر السفر بفوائد وذكريات عدة، وينطوي على قدر من التحديات. في هذا الحوار، نُقلّب مع أحد الضيوف ذكرياته عن السفر، وضيفنا هذا الأسبوع أحمد غانم، لاعب فريق الرائد الأول لكرة القدم السابق.
01
أول رحلة دولية في حياتك.. أين كانت الوجهة.. وبرفقة من.. وماذا تتذكر عنها؟
الوجهة كانت القاهرة، عاصمة مصر، رفقة بعض الأصدقاء. أتذكر دهشتي من الأهرامات عند زيارتها، وزيارة آثار أخرى، وسور مجرى العيون.
02
بعض الناس يعشق السفر إلى درجة الإدمان.. ما السبب؟
الابتعاد عن الروتين، وتغيير الأجواء.
03
حينما تقطع تذكرة بغرض السياحة.. من تختار لمرافقتك؟
بعض الوجهات تناسبه الأسرة، والبعض الآخر للأصدقاء.
04
مدينة أو مكان من العالم قررت ألا تعود إليه مرة أخرى.. ولماذا؟
الأردن وسوريا. لم أحظ فيهما بتجربة جيدة.
05
رحلة سفر حزينة وكئيبة.. ماذا حدث لك فيها؟
علِمتُ أثناء معسكرٍ كروي في مدينة أنطاليا التركية بوفاة عمي، وحالت الظروف دون عودتي للمشاركة في العزاء، فكانت ذكرى حزينة.
06
أهم ما تحمله في حقيبة سفرك.. وأهم ما تعود به من رحلة سياحية؟
أهم ما أحمله “الآيباد” وبعض الكتب، وأعود بالعطور والملابس.
07
رحلة مع العائلة وأخرى مع الأصدقاء.. ما الفرق؟
رحلة الأسرة أكثر إمتاعًا وترتيبًا، لكنها مرهقة بحجم المسؤولية. رحلة الأصدقاء أقل مسؤولية، وأخف حركة.
08
المسافرون في صالات المطار.. بماذا تنصحهم؟
بقراءة الكتب في صالة المطار.