|


ينشطون في مصر والمغرب والعراق وعُمان.. ويزاملون 18 محليا

7 محترفين.. أمل اليمن

صورة التقطت أمس لنايف صالح البكري، وزير الشباب والرياضة اليمني، يتحدث مع لاعبي منتخب بلاده الأول لكرة القدم على هامش حصتهم التدريبية في ملعب الملك فهد الدولي الذي يحتضن اليوم مباراتهم مع منتخب أوزبكستان في التصفيات المزدوجة(المركز الإعلامي- اتحاد القدم اليمني)
الرياض ـ الرياضية 01:10 | 2021.06.11
يعتمد منتخب اليمن الأول لكرة القدم على سبعة محترفين خارجيًّا في قائمته لما بقِيَ من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأسي العالم 2022 وآسيا 2023.
ويختار اليمني أحمد علي قاسم، مدرب منتخب بلاده، تشكيل مباراتيه الأخيرتين في المجموعة الرابعة، أمام أوزبكستان، اليوم، وفلسطين، الثلاثاء المقبل، من قائمةٍ تحتوي على 25 لاعبًا، ينتمي 18 منهم إلى أندية محلية.
وينشط السبعة الآخرون في أندية آسيوية وإفريقية، بواقع أربعة في العراق، ولاعب في كلٍ من عُمان، ومصر، والمغرب.
ويمثّل ناصر محمدوه، لاعب الوسط، نفط ميسان في الدوري العراقي الممتاز. وينتمي مفيد جمال، المدافع، إلى فريق السماوة في المسابقة ذاتها.
فيما يتزامل محمد الداحي، المهاجم، وجهاد عبد الرب، صانع الألعاب، في فريق سامراء، المنافس على الصعود إلى الدرجة العراقية الممتازة.
ويدافع عبد الواسع المطري، لاعب الوسط، عن ألوان النصر في الدوري العماني الممتاز، لكن تراكم البطاقات يبعده عن مواجهة أوزبكستان.
وفي إفريقيا، يلعب عمر الداحي، صانع الألعاب، مع أسوان في الدوري المصري الممتاز، وأحمد السروري، المهاجم، مع شباب المحمدية في الدوري المغربي الممتاز.
ويدرب قاسم منتخب اليمن منذ مطلع مايو الماضي، خلفًا لمواطنه سامي نعاش، الذي توفي متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

قبل السادسة.. اكتساح أوزبكي
يبحث منتخب اليمن الأول لكرة القدم، اليوم في الرياض، عن الانتصار الأول له على منتخب أوزبكستان الذي فاز في مواجهاتهما الخمس السابقة.
وتواجَه المنتخبان في التصفيات الآسيوية الأوّلية المؤهلة إلى مونديالي 1998 و2018، وذهاب التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023. ويجمعهما ملعب الملك فهد الدولي إيابًا، في رابع مجموعات التصفيات المزدوجة. واكتسح المنتخب الأوزبكي نظيره اليمني مرتين بخماسية، ومرة بالثلاثة، وهزمه مرتين بهدف نظيف. ويعود آخر مواجهاتهما إلى 10 أكتوبر 2019 في طشقند، عاصمة أوزبكستان، ضمن الجولة الثالثة من التصفيات المزدوجة، حين انتصر أصحاب الأرض بخماسية نظيفة.

الأخير يتمسك بالتأهل المباشر
يمتلك منتخب اليمن الأول لكرة القدم فرصة التأهل مباشرةً إلى التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس آسيا، رغم تذيله رابع مجموعات التصفيات المزدوجة.
ويحتاج اليمنيون، على الأقل، إلى فوز واحد في مباراتيهم الأخيرتين، مع تعثر فلسطين، الثالث، وسنغافورة، الرابع، ولكليهما سبع نقاط. وجمع منتخب اليمن خمس نقاط فقط، وفقد مع فلسطين وسنغافورة فرصة التأهل إلى التصفيات النهائية للمونديال. ويتأهل ثالث المجموعة مباشرةً إلى التصفيات النهائية لكأس آسيا. ويدخل الرابع في مفاضلة مع أقرانه في المجموعات السبع الأخرى، فيما يلعب الخامس ملحقًا.

فشل المحاولات الـ 10
أخفق منتخب اليمن الأول لكرة القدم عشر مرات في بلوغ التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة إلى كأس العالم، آخرها في المجموعة الرابعة من التصفيات المزدوجة الجارية حاليًا.
وبدأت محاولات اليمن بلوغ تصفيات كأس العالم النهائية عام 1985، للتأهل إلى مونديال المكسيك 86. وباءت المحاولة، والتسع التالية، بالفشل. وعجز المنتخب اليمني، في ثماني محاولات عن التأهل، عبر المجموعات الأوّلية، وودع، في المحاولتين الأخريين، من دور خروج المغلوب قبل الوصول إلى المجموعات الأوّلية.

محمدوه: يمكننا مجاراتهم
أبدى اليمني ناصر محمدوه، لاعب وسط منتخب بلاده الأول لكرة القدم، ثقته في قدرة اليمن على مجاراة أوزبكستان خلال مباراتهما اليوم في رابع مجموعات التصفيات الآسيوية المزدوجة.
وأكد، في مؤتمر صحافي أمس عن المباراة بحضور مدربه، أنه وزملاءه استفادوا من أخطائهم في المباراة الماضية، التي خسروها “0ـ3” من المنتخب السعودي، واستعدوا لتقديم مباراة جيدة أمام الأوزبك. ووصف محمدوه المنتخب الأوزبكي بـ “القوي” واللقاء بـ “الصعب”. لكنه تحدث عن القدرة على مجاراتهم شريطة الالتزام بتعليمات الجهاز الفني وتجنب تكرار الأخطاء.

قاسم: انتظروا تغييرا
أقرّ اليمني أحمد علي قاسم، مدرب منتخب بلاده الأول لكرة القدم، بصعوبة مواجهة أوزبكستان، المقررة اليوم في المجموعة الرابعة من التصفيات المزدوجة.
وقال قاسم في مؤتمر صحافي أمس عن المباراة “رغم صعوبتها، نمنّي النفس بتقديم لقاء قوي نرضي به أنفسنا والجماهير”. وأبدى ثقته في قدرة لاعبيه على خوضها بمستوى مغاير أعلى مما قدموه أمام المنتخب السعودي الذي هزمهم بثلاثية نظيفة قبل أسبوع.
وردًا على سؤال عن الفارق بين لقاء اليوم ونظيره في الذهاب، لفت المدرب اليمني إلى تأثر اللاعبين سلبًا بالأجواء الماطرة في أوزبكستان، التي فاز منتخبها عليهم، آنذاك، بخماسية نظيفة. 7
محترفين..
أمل اليمن