|


المذيعة النجمة تتحدث عن موقف المسرح وعشق الهلال

رضوى المزين: الإذاعة أصعب مرحلة

حوار: ريم العثمان 11:50 | 2021.06.12
تعرف نفسها بأنها إنسانة بسيطة تسعى إلى تحقيق أحلام حياتها، بعيدًا عن ضوضاء الآخرين. رضوى المزين، المذيعة، في لقاء خاص لـ “الرياضية” تحدثت عن تجاربها الإعلامية السابقة، وخطواتها المستقبلية، ورأيها في العمل التلفزيوني والإذاعي ومعوقاته.
01
من الأقرب لك الإذاعة أم التلفزيون؟
عملي هو الأقرب لي من كل شيء، وأحب الإذاعة لأنها أصعب مراحل الإعلام، وخريجوها يعون كلامي جيدًا.
02
أيضًا كان لك تجارب على المسرح في مواسم السعودية.. حدِّثينا عنها؟
كانت تجارب متنوعة فعلًا، فيها الجرأة، التي تخالجها الرهبة من الجمهور. لا أنسى موقفًا حدث لي في تقديم أحد الفنانين وأنا مسترسلة على الميكرفون وأعرف بضيف الليلة، وكلما تفاعل الجمهور مع عباراتي صاح أحدهم في وسط الهدوء “رضوى نحبك”، لا أعرف في أي كرسي يجلس هذا المحب، فعلًا أدخلني في برهة من التفكير، هل أضحك أم أُكمل التعريف بالضيف، وأعادها مرة أخرى، لكن هذه المرة جعلني أُنهي مقدمتي بسرعة، وبعدها انفجرت من الضحك خلف الكواليس.
03
كيف هي تجربتك مع البرامج الصباحية؟
تجربة رائعة، على الرغم مما فيها من التعب والتركيز.
04
هل من المهم أن يكون المذيع كاتبًا أو معدًا.. أم أصبح الموضوع يعتمد على الشكل والإلقاء؟
إن كانت لديك مَلَكة واحدة فأنت ضعيف وإن كانت لديك مَلَكْتان فأنت جيد، وإن ملكتهما معًا فأنت عظيم.
05
الغيرة في الوسط الإعلامي، خاصةً بين المذيعات.. في رأيك ما أسبابها؟
في اعتقادي الشخصي، الغيرة موجودة في كل المجالات، وإن ظهرت على الإعلاميات فالسبب يعود إلى النجاح الذي تحققه الإعلامية المتميزة.
06
مَن قدوتك في الإعلام؟
الأسماء كثيرة، وذكر اسم شخص بعينه إجحاف بغيره.
07
ما الحلم العملي الذي تسعى رضوى لتحقيقه؟
الريادة في الإعلام، وأن أتوج كفاحي بمقعد يصنع التغيير.
08
الجمال والأناقة محوران مهمان، فما وجهة نظرك بالموضوع؟
الاهتمام بالظهور الجميل والهندام الأنيق يلفت الانتباه، ولكن بدون الثقافة والأدب لا مكان له في الإعلام الجديد، لأن المتلقي في وقتنا الحاضر يبحث عن معلومات تغذي عقله سواء ثقافية أو اقتصادية، فكاهية وغيرها، ولم تعد التغذية البصرية هي الهدف الأول.
09
ماذا تجدين في مواقع التواصل الاجتماعي.. وما هو أكثر تطبيق خدمك عمليًّا؟
مواقع التواصل الاجتماعي جيدة وأحب أن أتابع الأخبار من خلالها، وأكثر موقع أو تطبيق يخص التواصل الاجتماعي أحب أن أقضي وقت الفراغ فيه هو إنستقرام.
10
هل لديك صديقات من الوسط الإعلامي؟
لدي زميلات وزملاء.
11
هل للرياضة نصيب في حياة رضوى؟
نعم، ولكن بشكل متقطع.
12
ماذا عن الفريق السعودي المفضل؟
كل الفرق السعودية أُفضلها، وأميل إلى الهلال.
13
ما رأيك اليوم في تمكين المرأة في المجال الرياضي؟
شيء رائع، وتوسع بالأفق.