|
|


هيا الغامدي
رينارد.. «أكثر من مجرد نقطة»!
2021-06-13
الفوز الثمين الحيوي الذي حققه منتخبنا الوطني أمام سنغافورة 3ـ0 دفعنا ثمنه غاليًا جدًا، إصابات “...البريك”، إيقاف “المالكي/ الدوسري”، وكل عنصر من العناصر فعّال ومهم بخانته رغم أن وضع البريك لا يزال غامضًا إلى الآن!.
مباراة كهذه يجب أن نتعلم منها وتكون درسًا لنا، مباراة استنزاف/ استهلاك طاقة كبيرة فنية بدنية ذهنية ونفسية! الحمد لله المردود كبير/ مجزٍ بفضل الله، لاعبونا أثبتوا أنهم رجال مواقف وعلى قدر المسؤولية رغم الأخطاء/ السلبيات بالمباراة ومع التغيير باللعب/ العناصر، تحسن الوضع وأثمر عن ثلاثية سعودية صادقت على تاريخ الأخضر وتفوقه على الخصم، الضغط العالي أثمر عن أخطاء وتشتت الخصم والحصول على الأهداف، التكتل الدفاعي مشكلة يجب أن نعمل ألف حساب لها ونتوقعها، فكل مرحلة عن سابقتها أقوى أشرس وأهم!
التكتل الدفاعي استهلك طاقة اللاعبين البدنية/ الذهنية وأثر على توازنهم/ ثباتهم الانفعالي، وهو درس يجب أن نتعلم منه على كافة المستويات ونحترم كل المنتخبات؛ يجب أن يكون لدينا اللقاح المقاوم لهذه الأساليب الاستفزازية والتكتلات “التقفيل الدفاعي” بالحيل الإدراكية والخطط الفنية الهجومية! والحذر كل الحذر من الأوزبك، فالمتبقي “نقطة” حسابيًا وبحساباتنا أكثر من مجرد نقطة رغم أفضلية اللعب بفرصتين “فوز/ تعادل” لكن “أبو فرصتين” غالبًا يتعب و...! نريد ثلاث نقاط تفوق سعودية مؤهلة للمرحلة النهائية من التصفيات ونحن أهل لذلك السعودي قول وفعل!
أوزبكستان من المنتخبات “ثقيلة الطينة” بالملعب وصعبة الهضم فنيًا، ومنتخبنا مرهق ولديه نواقص أساسية بعدة مراكز، ولديه البديل الكفء بقيادة القائد الحركي سلمان الفرح/ الفرج، ونحن على ثقة بالقائد وجنوده/ زملائه لإهداء الوطن والقيادة وكل السعوديين التأهل للمرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة للمونديال!
ولا نتوقع من الحكام تعاطفًا أو عدلًا إن لم يأتِ من سياق حاله؛ صحيح العدل والحماية مطلب الجميع بكرة القدم لكن كثرة الاعتراض على كل صغيرة وكبيرة تزيد الأخطاء وتكلفنا الكثير، نحتاج ثباتًا/ توازنًا انفعاليًا ضد استفزازات الخصوم، نحتاج حضورًا فنيًا ذهنيًا بدنيًا ونفسيًا!
رينارد لديه أسلوب حيوي أخرج قدرات/ إمكانات اللاعبين الإبداعية أكثر، رأينا اعتماده وثقته في عبد الإله المالكي عبد الله الحمدان والشهري صالح كيف أثمرت عن أداء خارق للعادة إيجابي كبير/ مؤثر، بالتوفيق لمنتخبنا وإن شاء الله نخرج مرفوعين الرأس بثلاث نقاط مؤهلة للمرحلة المقبلة!