|


دانيلا: السفر يكشف الأصدقاء

حوار: حنان الهمشري 11:56 | 2021.06.17
يزخر السفر بفوائد وذكريات عدة، وينطوي على قدر من التحديات. في هذا الحوار نقلب مع أحد الضيوف ذكرياته عن السفر، وضيفنا هذا الأسبوع الممثلة اللبنانية دانيلا رحمة.
01
أول رحلة دولية في حياتك.. أين كانت الوجهة.. وبرفقة من.. وماذا تتذكرين عنها؟
الوجهة كانت إيطاليا برفقة عائلتي. لا تحمل ذاكرتي الكثير عنها سوى أنني لم أخف مثل باقي الأطفال من ركوب الطائرة. على العكس، كنت شجاعة ومتحمسة للغاية، وكنت أنا من يطمئن أشقائي.
02
بعض الناس يعشق السفر إلى درجة الإدمان.. ما السبب؟
لأنه يمنح الإنسان حالة من الاسترخاء، والاستمتاع بالبعد عن المشاغل والضغوطات والحياة الروتينية.
03
حينما تقطعين تذكرة بغرض السياحة.. من تختارين لمرافقتك؟
من دون تفكير، عائلتي.
04
مدينة من العالم قررتِ ألا تعودي إليها مرة أخرى.. ولماذا؟
كل البلدان التي زرتها تعلمت فيها الكثير وأحببت العودة إليها. وكلما زار الإنسان بلدًا كلما زادت مرونته في التعامل مع الآخرين وثقافاتهم.
05
رحلة سفر حزينة وكئيبة.. ماذا حدث لكِ فيها؟
عندما قررت العودة من أستراليا إلى لبنان في عمر 19 عامًا وبمفردي، واجهت عوائق، بينها صعوبة في وداع أهلي.
06
أهم ما تحملينه في حقيبة سفرك.. وأهم ما تعودين به من رحلة سياحية؟
لا أنسى اصطحاب قبعاتي، والنظارة الشمسية، والكاميرا لتصوير الأماكن التي أزورها. ولا بد أن أعود بتذكار من البلد الذي زرته يذكرني به.
07
رحلة مع العائلة وأخرى مع الأصدقاء.. ما الفرق؟
رحلة السياحة أفضّل فيها اصطحاب الأصدقاء، للتسلية وبناء ذكريات جميلة، فالأصدقاء الحقيقيون لا يتم اكتشافهم إلا في السفر. بالنسبة للعائلة، نخصص رحلة سنوية كل صيف، للاجتماع والترفيه بعد عام كامل من العمل والانشغالات.
08
المسافرون في صالات المطار.. بماذا تنصحينهم؟
بتحديد الغاية من السفر لتحقيق أكبر فائدة مرجوّة. والتصرف بحكمة واتزان مع الآخرين وقوانين البلدان.