|


ويمبلي يجدد الذكريات.. وإسكتلندا تحلم بالانتصار

إنجلترا تخشى سيناريو العدو القديم

صورة التقطت أمس للثنائي فيل فودين وبن وايت خلال تدريبات منتخب إنجلترا الأول لكرة القدم استعدادًا للقاء إسكتلندا اليوم ضمن الجولة الثانية من دور مجموعات بطولة أمم أوروبا 2020 (رويترز)
لندن ـ الرياضية 02:08 | 2021.06.18
يأمل المنتخب الإنجليزي الأول لكرة القدم، تفادي سيناريو 1967 و1977 عندما يواجه جاره اللدود إسكتلندا اليوم على ملعب ويمبلي ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة من بطولة أمم أوروبا 2020.
وتُعيد هذه المواجهة إلى الأذهان مباراتين سابقتين جمعتا الجارين اللدودين، وفيهما حقق المنتخب الإسكتلندي الفوز على إنجلترا عامي 1967 و1977 على ملعب ويمبلي، في بطولة البيت البريطاني القديمة.
ونجح الإنجليز في تحقيق فوز افتتاحي على حساب كرواتيا بهدف نظيف كان الأول في تاريخ مشاركاتهم القارية، لكن منتخب “الأسود الثلاثة” الساعي إلى إحباط أي مفاجأة محتملة من جاره اللدود يدرك تمامًا أن المشوار لا يزال بعيدًا لمعانقة لقب كبير غاب عن الخزائن الإنجليزية منذ عام 1966 عندما توجوا بلقبهم الوحيد في كأس العالم على أرضهم.
في المقابل، تخوض إسكتلندا الديربي البريطاني بعد سقوطها بثنائية ضد تشيكيا، وهي مدركة أن تفاديها الخسارة سيبقي على آمالها منطقية بالتأهل إلى ثمن النهائي.