|


تشيلي يحاول تفادي التعقيدات أمام بوليفيا

لاروخا يطارد الـ20

صورة التقطت أمس لجاري مينديل وجوليرمو ماريبان أرتورو فيدال خلال تدريبات منتخب تشيلي الأول لكرة القدم استعدادًا لمباراة بوليفيا اليوم(الفرنسية)
الرياض ـ الرياضية 02:10 | 2021.06.18
يسعى المنتخب التشيلي إلى استغلال تعادله الإيجابي أمام الأرجنتين للتغلب على بوليفيا في المواجهة رقم 32 تاريخيًا، ورفع رصيده إلى أربع نقاط في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الأولى، التي تضم أيضًا الأرجنتين والباراجواي والأوروجواي، ما سيمهد الطريق أمام أرتورو فيدال وأليكسيس سانشيز ورفاقهما لبلوغ ربع النهائي دون تعقيدات.
وعلى غرار الأرجنتين والأوروجواي، لا يمر أبطال نسختي 2015 و2016 بفترة جيدة، إذ إن التعادل الأخير كان الثالث لهم على التوالي، وبنتيجة واحدة 1ـ1، وضد الأرجنتين أيضًا وبوليفيا في تصفيات مونديال 2022، علمًا أنهم خسروا مباراتهم الرسمية، التي سبقت هذه السلسلة أمام فنزويلا 1ـ2 في 17 نوفمبر 2020، قبل تعليق النشاطات الرياضية بسبب فيروس كورونا.
وعلى الورق تبدو مهمة المنتخب التشيلي سهلة، حيث يتفوق بفارق كبير في المواجهات المباشرة، برصيد 19 فوزًا والخسارة في 5 من أصل 31 مباراة في كل المنافسات، وكان أول لقاء بينهما في بطولة سود أمريكانا في 12 أكتوبر 1912 وانته لمصلحة تشيلي 7ـ1. وسجل التشيليون 82 هدفًا في شباك منافسهم، فيما تلقوا 32 في المقابل. ويتصدر أرتور فيدال لاعب وسط إنتر ميلان الإيطالي صدارة هدافي المواجهات برصيد 5 أهداف.
وتملك تشيلي الملقبة بـ “لاروخا” لقبين في البطولة أحرزتهما على حساب الأرجنتين في دورتي 2015 و2016، بينما تملك بوليفيا لقبًا وحيدًا حققته في 1963.