|


اتهمت الأرجنتيني بيتانا بالتسبب في هزيمتها أمام البرازيل

كولومبيا تطالب يإيقاف حكم المونديال

صورة التقطت أمس الأول لبيتانا الحكم الأرجنتيني يشهر البطاقة الصفراء في وجه البرازيلي نيمار للاحتجاج خلال مباراة كولومبيا والبرازيل لحساب مباريات المجموعة الثانية من كوبا أمريكا على ملعب نيلتون في ريو دي جانيرو البرازيلية (رويترز)
برازيليا ـ رويترز 12:33 | 2021.06.25
طالب الاتحاد الكولومبي لكرة القدم منظمي بطولة كوبا أمريكا بإيقاف الأرجنتيني نستور بيتانا، الحكم، الذي أدار مباراة المنتخب الأول لكرة القدم، أمس الأول، أمام البرازيل، في بطولة كوبا أمريكا بعد أن تسبب بشكل مباشر في الهزيمة 1ـ2.”بحسب رأي الكولومبيين”
وكانت البرازيل متأخرة 0ـ1 للمرة الأولى في ثماني مباريات، لكنها ردت بهدف مثير للجدل قبل أن تخطف الفوز على كولومبيا في الوقت المحتسب بدل الضائع، فمع انطلاق هجمة برازيلية اصطدمت الكرة في بيتانا وانتظر لاعبو كولومبيا إيقاف اللعب، لكن الحكم، الذي أدار نهائي كأس العالم 2018، أشار بمواصلة اللعب، فحول روبرتو فيرمينو تمريرة عرضية بضربة رأس داخل مرمى ديفيد أوسبينا، الذي أفلتت الكرة من يده.
واحتج لاعبو كولومبيا على احتساب الهدف حتى بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد. وأدت الاحتجاجات إلى احتساب 10 دقائق وقت بدل ضائع. وزاد كاسيميرو من آلام كولومبيا عندما هز الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية في اللحظات الأخيرة ليمنح البرازيل فوزها الثالث في ثلاث مباريات في البطولة.
وقال الاتحاد الكولومبي في شكواه: “تقنية حكم الفيديو المساعد أوضحت للحكم أن تمريرة اللاعب البرازيلي، التي ارتدت من الحكم، كانت في طريقها إلى لاعب من كولومبيا”، وطالب بإيقاف الحكم.
من جهته، كشف اتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول” أمس، وبشكل مفاجئ، المحادثة التي دارت بين الحكم ومسؤولي تقنية الفيديو، والتي قال فيها الحكم إن الواقعة لم تتسبب في هجمة واعدة، لذا لم يكن يجب إيقاف اللعب.