|


ركلات الترجيح تصالح سويسرا بعد إخفاق اليورو الماضية

سيناريو 1996 يُقصي بطل العالم

صورة التقطت أمس ليان سومير، حارس مرمى المنتخب السويسري، يحتفل مع زملائه بعد الإطاحة بفرنسا من ثمن نهائي يورو 2020 عبر ركلات الترجيح.. وفي الإطار روبن فارجاس، الجناح السويسري، يصرخ فرحًا إثر تنفيذه ركلة الترجيح الرابعة.. وكيليان مبابي، المهاجم الفرنسي يتحسر عقب إضاعته الركلة الحاسمة(رويترز)
بوخارست ـ الرياضية 2021.06.29 | 02:24 am
كرَّر المنتخب السويسري الأول لكرة القدم، أمس، سيناريو إقصاء التشيك لنظيره الفرنسي من أمم أوروبا 1996، بتغلبه على الأخير، أمس، عن طريق ركلات الترجيح في ثمن نهائي يورو 2020.
وسبق للمنتخب الفرنسي، بطل المونديال الأخير، الخروج بالطريقة ذاتها أمام التشيك في نصف نهائي يورو 96 الذي استضافته إنجلترا. وتأهل “الديوك” عبر ركلات الترجيح في بطولات أمم أوروبا مرة واحدة، كانت في ربع نهائي نسخة 1996 أيضًا، على حساب هولندا.
من جهته، عوَّض المنتخب السويسري مغادرته أمم أوروبا 2016، من ثمن النهائي، بركلات الترجيح على يد نظيره البولندي. وعرفت المواجهة إثارة كبيرة بتسجيل كل منتخب 3 أهداف، فضلًا عن إضاعة سويسرا ركلة جزاء في الدقيقة 55، تصدى لها هوجو لوريس، حارس مرمى فرنسا.وأحرز ثلاثية سويسرا هاريس سيفيروفيتش، “هدفين”، وماريو جافرانوفيتش، المهاجمان، في الدقائق 15 و81 و90. على الجانب الآخر سجّل أهداف فرنسا كريم بنزيمة، المهاجم، “ثنائية” وبول بوجبا، لاعب الوسط في الدقائق 57 و59 و75. واستمر التعادل في الوقتين الإضافيين لتتجه المباراة إلى ركلات الترجيح، التي حسمتها سويسرا بنتيجة 5ـ4. ونفذ السويسريون جميع ركلاتهم بنجاح، فيما تصدى يان سومير، حارس مرماهم، لركلة فرنسا الأخيرة التي سددها كيليان مبابي، المهاجم.

رابع ثنائيات الرأس
بات هاريس سيفيروفيتش، مهاجم المنتخب السويسري الأول لكرة القدم، رابع لاعب يسجّل هدفين بالرأس في بطولات أمم أوروبا، منذ نسخة 1980 على الأقل، بهزّه شباك فرنسا عن طريقها مرتين أمس، في ثمن نهائي يورو 2020.
ووفقًا لإحصاءات بثها حساب البطولة على تويتر، سبق لـ 3 لاعبين تسجيل ثنائية بالطريقة ذاتها في أمم أوروبا، هم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والأوكراني أندريه شيفشينكو والدنماركي نيكلاس بندتنر، المهاجمون.

ديشامب يغيّر الأسلوب
أرغمت الغيابات الفرنسي ديديه ديشامب، مدرب منتخب بلاده الأول لكرة القدم، على انتهاج أسلوب “3ـ5ـ2” أمس أمام سويسرا في ثمن نهائي أمم أوروبا 2020، للمرة الأولى في مشواره مع “الديوك”.
وفي ظل افتقاده خدمات لوكاس هيرنانديز، الظهير الأيسر الأساسي، ولوكاس دينييه، البديل، للإصابة، عوّل ديشامب على ثلاثي دفاعي فقط، مع وضع بنجامين بافارد، وأدريان رابيو على الطرفين.
وسجّل كليمون لونجليه، المدافع، ظهوره الأول في اليورو. سيناريو 1996
يُقصي بطل العالم

سيناريو 1996
يُقصي بطل العالم