|


الشاعر السعودي يرفض تتبع عثرات الآخرين

الحويقل: لن أتخلى عن الشعر

حوار: راكان المغيري 08:33 | 2021.07.04
في هذه المساحة، تكون الأسئلة مغايرة مع ضيف مختلف، بحثًا عن إجابة تعبِّر عن الذات..
ضيفنا اليوم سلطان الحويقل الشاعر السعودي أحد الشعراء المشاركين في شاعر المليون في نسخته الأخيرة، قدّم نفسه بشكل مختلف، برز عبر مواقع التواصل الاجتماعي..
01
عرفنا عليك؟
أنا المُرهف اللي فيه كتلة من الإحساس
‏عساني ما أضيّع بعض الإحساس من بدري
‏أدوّر على شيٍ يوسّع صدور الناس
‏ولو الناس فيها خير ما ضيّقت صدري
02
من طفولتك ماذا بقي معك غير اسمك؟
بقيت الذكريات والأحلام، واهتمامي بالإنصات لكبار السن رحم الله الميّت منهم وأطال الله في عمر الحي، وجمعنا بهم جميعًا في جنته.
03
لو استبدلت الشعر بموهبة أخرى ماذا ستختار؟
لو لم أكن شاعرًا لكنت شاعرًا، لارتباط ابن البادية بالشعر في كل تفاصيل حياته، وأنا أحد أبناء البادية الفخورين بالصحراء وكل ما تحوي من قيم ومبادئ.
04
ما الباب الذي أغلقته كي لا يأتيك منه ريح؟
باب تتبع عثرات الآخرين، فالمؤمن يطلب معاذير إخوانه، والمنافق يطلب عثرات إخوانه.
05
ما القاسم المشترك بينك وبين الغد؟
اليوم، لأن اليوم هو الملك الحقيقي لك، عش يومك كأنه اليوم الأخير لك، لا تعلم كم بقي من العمر.
06
ما أعز ما أخذه الأمس منك؟
أقارب وأصدقاء توفاهم الله.
07
وما أثمن ما تملكه اليوم؟
والدي ووالدتي وزوجتي وبناتي.
08
“العالم صار قرية كونية” استبدل كلمة بكلمة جديدة لتستقيم العبارة من وجهة نظرك؟
العالم صار قرية ضيّقة على المتشائم.
09
أسرارك أين تدفنها؟
لا دفنت “السـر” من بين المحاني
من يبي يـقدر يجيب “الـسر” منها؟
10
صفقة “رضا تام” مع من تحب أن تبرمها؟
مع القبول اللي يجمّلك فالناس!