|


السائقة السعودية قبل خوض رالي إسبانيا تكشف عن التحديات

العبيدان: داكار.. طموحي

حوار: وليد الصيعري 08:08 | 2021.07.22
تُعد مشاعل العبيدان أول فتاة سعودية تشارك في “رالي عالمي” في أوروبا، من خلال مشاركتها في رالي باها أراجون إسبانيا، وهدفها المنافسة بقوة في رالي داكار المقبل.
العبيدان التي حصلت على المركز الثاني في رالي الشرقية، حاصلة على رخصة الدراجات النارية الترابية MX.
في حوارها مع “الرياضية” أكدت العبيدان أن هدفها هو المزيد من السباقات لترفع اسم بلدها عاليًّا، معتبرة أن مشاركتها في رالي أراجون فرصة لها لكي تكسب المزيد من الخبرة.
01
في البداية حدثينا عن مشاركتك في رالي باها أراجون إسبانيا والذي يُعد خامس جولات بطولة كأس العالم للباها كروس كانتري المنظمة من طرف الاتحاد الدولي لسيارات FIA؟
أنا سعيدة ومتحمسة أنني أتسابق وأنافس مع أبطال راليات شاركوا في داكار أكثر من مرة، هذه التجربة تدريب لي للاستعداد لداكار 2022.
02
أنتِ أول فتاة خليجية والثانية عربيًّا التي تشارك في هذا المحفل العالمي.. ماذا يعني لك؟
أشعر بالفخر بتمثيل بلادي والخليج إلى جانب أبطال عالميين.
03
كيف كانت استعداداتك قبل المشاركة في رالي باها أراجون إسبانيا؟
استعدادات بدنية وعملية كبيرة، لأن طبيعة بلدهم تختلف عن بلدنا، فلا يوجد فيها كثبان رملية، ومليئة بالحصى، وفيها أماكن تكون مغطاة بالمياه.
04
ما الصعوبات التي واجهتيها قبل المشاركة؟
إيجاد الداعم الذي يرى قوة وجمال وأهمية ما أفعله، من المشاركة في الراليات ورفع اسم البلد وتغيير صورة المرأة السعودية عالميًّا وتشجيع السعوديات للدخول في هذه المجالات.
05
كيف وجدتي الأصداء حينما أعلنتِ المشاركة في سباق الراليات؟
تفاجأ الإعلام الغربي بعد أن أعلنت عن مشاركتي، وحتى قبل أن أعلن عنها، كانت هناك أصداء جميلة ورسائل من متسابقين أجانب وأبطال كانوا فرحين بمشاركتي.
06
حدثينا عن الطاقم الموجود معك في السباق وما هي وظائفهم؟
أسابق مع south racing Middle East، وهم من أقوى الفرق في عالم الراليات، يوفرون جميع الخدمات اللازمة من ميكانيكية وقطع غيار.
07
التضاريس في أوروبا تختلف عن السعودية.. كيف درستِ تضاريس رالي باها أراجون إسبانيا؟
ستكون نوع التضاريس جديدة عليَّ نوعًا ما، جلست مع متسابقين عالميين وملاحين عالميين لفهم التضاريس، ولكن سأكتشف شعور السباق في هذه التضاريس بإذن الله في وقت السباق، ومما يزيد هذه الرياضة حماسة هو عدم معرفة القادم وما المتوقع رؤيته.
08
ما هو طموح مشاعل العبيدان من خلال المشاركة في السباقات العالمية؟
تمثيل البلد، وتغيير صورة المرأة السعودية لدى العالم الغربي، ممارسة شغفي، وتشجيع المرأة العربية والخليجية على المشاركة في الراليات أو أي رياضة يحلمون المشاركة فيها، والاستعداد لداكار 2022.
09
لديك مسيرة كبيرة في عالم السيارات منذ فترة، حدثينا عن السباقات التي شاركتِ فيها؟
لي في عالم off-roading عدة أعوام، لكن كهواية، أركب Dirtbikes, buggies وقررت المشاركة في عالم الراليات احترافيًّا قبل عدة أعوام، رالي الشرقية كان أول “رالي” لي في وطني.
10
دائمًا نسمع بحوادث السيارات في السباقات.. فهل واجهتي بعض المواقف الصعبة؟
لم أتعرض لأي حادث شخصيًّا، ولكن تم اختياري من قبل Extreme E لمساعدتهم في رسم مسار السباق في العلا واختباره، وفي إحدى الجولات الاختبارية قررت الركوب مع أحد أبطال السعودية في الراليات، ولكن ما إن ركبنا وبدأنا السباق الاختباري إلا وانقلبت بنا المركبة، طبعًا وقتها ضحكت ولم أشعر بأي خوف، لكن لاحظت بعدها بفترة عدم الوثوق بأن أركب مع أي سائق، ولكن تجاوزت هذا الشعور ولله الحمد. أبطال العالم تعرضوا إلى حوادث، هذا جزء من سباق الراليات، ولكن الجميل أن المركبات مجهزة وآمنة.
11
في أولمبياد طوكيو ستكون هناك العديد من المشاركات السعوديات.. كيف ترين هذه المشاركات؟
من الرائع أن تمارس شغفك وأنت تمثل بلدك، لا يوجد أجمل من هذا الشعور، لدينا محترفون نفخر بهم، وكل التوفيق لكل السعوديين المشاركين في طوكيو.