|


النجمة المصرية تكشف عن أسباب الغياب 3 أعوام والاتجاه إلى الغناء

لقاء الخميسي: نادين.. أتعبتني

حوار: حنان الهمشري 09:11 | 2021.07.24
عادت لقاء الخميسي لممثلة المصرية إلى شاشة الدراما بعد غياب 3 أعوام من خلال الشاشة الرمضانية الماضية بمسلسل “ضد الكسر” الذي التقت من خلاله لأول مرة بنيللي كريم. “الرياضية” التقت الخميسي فتحدثت عن ردود فعل الجمهور التي ما زالت تحصدها شخصية نادين في “ضد الكسر” وأسباب الغياب الماضي.
01
نشاهدك في مسلسل “ضد الكسر” بشخصية مختلفة.. لماذا؟
شخصية نادين مختلفة وجديدة علينا بانفعالاتها الهادئة وذكائها وتعبيراتها الحادة، فهي شخصية حية شكلًا وموضوعًا تمتلئ طاقة وحيوية ذكية، ومنظمة الأفكار ومليئة بالتقلبات النفسية وتخفي كل المشاعر وتجمع ما بين الحب والغيرة والقوة والضعف.
02
صرحت بأن نادين من أصعب الشخصيات التي قدمتها خلال مشوارك الفني.. فماذا تعنين؟
الحقيقة معظم الشخصيات التي قمت بها خلال مسيرتي الفنية لم تكن سهلة وأنا في العموم لا أتساهل مع أي شخصية أبدًا؛ أحلل الشخصية وأدرس أبعادها النفسية لكي أحولها من كلمات وجمل على الورق إلى شخصية حية من لحم ودم تتحرك على الشاشة، وعن نادين بشكل خاص عانيت كثيرًا أثناء مذاكرة الشخصية.
03
هناك الكثير من مشاهد المستر سين التي جمعت بينك وبين نيللي كريم فما هو المشهد الذي شغل مساحة أكبر من استعدادك له؟
الشخصية حملت الكثير من المشاهد الصعبة، على سبيل المثال كان هناك مشهد اعتراف نادين لسلمي بحبها لزوجها هذا المشهد بشكل خاص شغل كل تفكيري منذ أن قرأته على الورق فهو مشهد صعب جدًا لأنه لابد أن يصدق الجمهور الشخصية ويكرهها ويشعر بغيرتها وأنانيتها وكانت هناك مشاهد أخرى اعتمدت بشكل كبير على التمثيل الداخلي وتعبيرات الوجه ونظرة العينين واختلافهما مع نبرة الصوت التي تحاول إخفاء المشاعر الداخلية، فالشخصية حملت الكثير من مشاهد المستر سين.
04
تمتلك نادين قوة إخفاء مشاعرها عن من حولها.. هل تمتلك لقاء الخميسي القوة ذاتها؟
لا يمكنني أبدًا إخفاء مشاعري تجاه أحد سواء بالإيجاب أو بالسلب ولا أستطيع أن أحمل مشاعر الانتقام تجاه أحد لأنني أخشى خسارة إنسانيتي في مقابل إرضاء إحساسي بالظلم؛ فأنا أسمى وأكبر من ذلك، أفضل أن أكون واضحة وصريحة مع من حولي وأحتسب من ظلمني عند الله.
05
من الملاحظ أنك تفضلين البطولات الجماعية هل هذا صحيح؟
بالفعل لأن البطولة الجماعية لها تأثير قوي في نجاح أي عمل فني وأعتقد أن هذا هو العرف السائد والأعمال الدرامية الأكثر نجاحًا هي التي حملت توقيع أكثر من نجم وهذا ليس بجديد على شاشة الدراما.
06
ماذا عن مسلسلك الجديد “إجازة مفتوحة”؟
مسلسل “إجازة مفتوحة” تجربة مختلفة وجديدة علي والسيناريو سبب موافقتي على المشاركة في هذا العمل، الذي تتمتع أحداثه بالحبكة الدرامية المميزة والمختلفة عما يقدمه التلفزيون من الدراما الاجتماعية منذ فترة طويلة، فالدور له أبعاد درامية ويحمل الكثير من التفاصيل الإنسانية فهي زوجة قوية الشخصية وجريئة وتحاول حل مشكلاتها مع زوجها شريف منير في إطار كوميدي وتشارك في البطولة سميحة أيوب وملك قورة ودنيا ماهر ومراد مكرم وهو من تأليف أحمد محمود أبو زيد وإخراج محمد عبد الرحمن حماقي.
07
لابد أن نتطرق إلى خوضك مجال الغناء وبعد مشاركتك بأكثر من حفل غنائي كيف ترين ذلك؟
سعيدة بالتجربة وكنت متخوفة من هذه الخطوة لولا دعم هيثم شقيقي والكابتن محمد عبد المنصف زوجي وأشكر أيضًا جمهوري بدعمه وتفاعله المباشر الذي أجده منه بالحفلات التي أقدمها.
08
هل كان الغناء سببًا في ابتعادك عن الشاشة ثلاثة أعوام؟
الحقيقة بعد مسلسل “أبواب الشك” الذي دارت أحداثه في 60 حلقة كنت في حاجة إلى إجازة حتى أقضي أكبر وقت ممكن مع أولادي ثم كانت ظروف فيرس كورونا.