|


رشيد جسّد الفكرة على 10 آلاف متر.. ومتاجر وشاليهات قديمة

قرية تراثية.. أحدث وجهات الخرج

صورة التقطت أمس الأول لعائلات في مدينة الخرج تدخل من بوابة القرية التراثية في يوم افتتاحها، الذي تعمد مالكها تزامنه مع احتفالات اليوم الوطني الـ 91 تصوير: وائل حكمي
الرياض - مازن العسرج 08:37 | 2021.09.23
ترجَم رشيد الخرجي، رجل الأعمال، فكرةً راودته أكثر من 10 أعوام إلى حقيقةٍ أمس الأول، بافتتاحه قرية تراثية باتت أحدث وجهة سياحية في مدينة الخرج.
تمزج الفكرة استعادة المظاهر القديمة بالفعاليات والتنزّه ودعم الأسر المنتجة، كما شرح لـ “الرياضية” الخرجي، الذي يشغل عضوية لجنة التنمية السياحية في محافظته. وتابع مالك القرية “متعلق بالتراث منذ صغري، وهذا المكان مساحة أمام محبي التراث لممارسة هوايتهم”.
أحاط الخرجي قريته بسور طيني مدبب، وله بوابات، على الطراز القديم.
داخل السور، يحتضن نحو 10 آلاف متر مربع مبانٍ طينية، ومساحات مفتوحة، وجلسات، وقاعات، ومطبخًا شعبيًّا، وركنًا للرسم، وآخر للسيارات الكلاسيكية.
ويضم القسم الطيني 20 متحفًا مصغرًا، تحت مسمى “محلات قديمة”، تستعرض معالم ومستلزمات الحياة اليومية سابقًا.
وسيوقع الخرجي، في مرحلة أولى، عقودًا مع مهنيين، لاحتضان متاجر دائمة لهم. بينما تتمحور مرحلة ثانية حول افتتاح شاليهات تراثية، يبلغ عددها 20. تقع القرية في حي البديعة. ويلفت صاحبها إلى تفكيره في المشروع لأكثر من 10 أعوام، تخللتها زيارته مواقع تراثية في مدن سعودية عدة مستفيدًا من ترؤسه سابقًا لجنة السياحة في غرفة الخرج. قرية تراثية..
أحدث وجهات الخرج

قرية تراثية..
أحدث وجهات الخرج