|


نجم الأخضر السابق يستعيد الذكريات قبل مواجهة اليابان

الموسى: متفائل برينارد

حوار: محمد الصوينع 10:25 | 2021.10.05
تحضر في الذاكرة ، قبل مواجهة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أمام اليابان غدا في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، عديدًا من الأسماء التي أسهمت في صناعة المجد والتاريخ الكروي السعودي بالتأهل، للمرة الأولى، إلى المونديال، في 1994.منتخب كان يضمُّ جيلًا أسطوريًّا، قاده إلى تحقيق العديد من الإنجازات.. أحد هؤلاء منصور الموسى ابن مدينة عنيزة، الذي سجل هدفًا لا ينسى في شباك إيران في ختام تصفيات 1994. وفي حواره مع “الرياضية”، تحدث الموسى عن المستويات التي يقدمها الأخضر حاليًّا، كما كشف عن ذكرياته خلال تمثيله المنتخب.
01
أين منصور الموسى حاليًّا من الساحة الكروية؟
موجود، لكنني في فترة راحة بعد موسم طويل مع نادي النجمة، ومتابع للدوري السعودي والمنتخب.
02
كيف شاهدت مستويات الأخضر في التصفيات؟
مستوى الأخضر في تصاعد وتحسُّن في الأداء، فالمنتخب يضم لاعبين على مستوى عالٍ.
03
ما توقعاتك للمباراتين المقبلتين أمام اليابان والصين؟
متفائل بنتيجتنا في المباراتين، نظرًا للتكتيك الجيد الذي يتبعه هيرفي رينارد، مدرب المنتخب.
04
المنتخب السعودي هل تراه مرشحًا للتأهل إلى المونديال؟
بإذن الله. أنا متفائل جدًّا بالمنتخب، وإذا ما استمر بهذه المستويات التي يقدمها، فسيتأهل إلى المونديال.
05
ما رأيك في الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب الأخضر؟
مدرب يمتلك سيرة ذاتية جيدة، ويحقق نتائج مقنعة مع المنتخب.
06
مَن اللاعب الذي يعجبك أداؤه من الجيل الحالي؟
سلمان الفرج، وسالم الدوسري.
07
لاعب من الجيل الجديد يشبهك؟
محمد الغميز، لاعب النجمة.
08
هل تعاني الكرة السعودية من غياب المواهب؟
المواهب موجودة، لكنَّ اللاعبين الأجانب بعددهم الكبير قلَّلوا من ظهورها.
09
هذا يعني أنك ضد العدد المقرر حاليا من اللاعبين الأجانب في الدوري؟
كلا بالعكس، اللاعب الأجنبي أعطى قوةً للدوري السعودي، لكن أتمنى من اللاعبين الحاليين أن يستفيدوا من إمكانات الأجانب.
10
حدِّثنا عن مشاركتك في إنجاز التأهل إلى المونديال للمرة الأولى في 1994؟
يصعب جدًّا وصف فرحة التأهل إلى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ السعودية. كانت أيامًا عظيمة بقيادة الراحل الأمير فيصل بن فهد، الذي وفر لنا كل سبل النجاح. أيام جميلة تشرَّفنا فيها بكتابة التاريخ ولن ننساها أبدًا.
11
هدف سجلته ولا تنساه أبدًا؟
هدفي في مرمى منتخب إيران في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 94.
12
أصعب أوقاتك لاعبًا، متى كانت؟
حينما تعرضت للإصابة أثناء المعسكر الذي أجريناه في فرنسا قبل مونديال أمريكا 94، إذ بسببها لم أستطع المشاركة.
13
مثَّلت المنتخب بجميع فئاته، هل هذا صحيح؟
نعم، تشرَّفت بتمثيل المنتخب في فئة الناشئين والشباب والأولمبي والأول، وأعتقد أن عدد الذين مثَّلوا المنتخب في جميع فئاته لا يتجاوزون خمسة لاعبين على مدى التاريخ، وهذا بفضل ربي.
14
لاعبٌ سابق في ذلك الوقت تتمنى أن يكون حاضرًا الآن في الملعب ولماذا؟
يوسف الثنيان، لما يمتلكه من مهارة وأداء رائعَين.
15
نصيحة توجهها إلى اللاعبين الحاليين؟
أنصحهم بالشغف والطموح وحب المهنة، فهي سر النجاح.
16
كلمة أخيرة؟
أوجِّه رسالة إلى رجال محافظة عنيزة ومحبي النجمة والعربي: أتمنى منكم جميعًا الوقوف مع الناديين اللذين يمثلان المنطقة لإعادة الأمجاد والصعود إلى دوري الدرجة الأولى، ثم إلى دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.