|


خسارة صديقة تقود سديم إلى التأليف

صورة التقطت أمس لسديم النهدي المؤلفة السعودية الصغيرة تحمل مؤلفها في معرض الرياض الدولي للكتاب (صورة خاصة بالرياضية)
الرياض ـ مازن العسرج 09:30 | 2021.10.08
ألهم خلاف شخصي وقع بين سديم النهدي، وصديقتها، حين كانت في السابعة من عمرها، فكرة مؤلَّفها “لن أفشي سرًا بعد اليوم” الذي تطرحه الدورة الحالية من معرض الرياض الدولي للكتاب.
وعن المؤلَّف، تقول لـ “الرياضية” سديم: “ندمت على إفشاء سرّ بيني وبين صديقتي في بداية المرحلة الابتدائية، فقررت إصدار كتاب يتحدث عن الواقعة”. وعندما صدر الكتاب عام 2014، حقق مبيعات قاربت الألف نسخة، بحسب سديم التي ترجمته إلى اللغة الإنجليزية أيضًا. وبعد عامين منه، أصدرت المؤلفة الصغيرة كتابًا ثانيًا بعنوان “استقويت فندمت”، وترجمته كذلك إلى الإنجليزية، وهو يحضر برفقة الأول في جناح دار العلم للملايين، في معرض الرياض الدولي.