|


نجم العصر الذهبي يتحدث عن الفتح.. ويستعيد ذكريات السوبر

بو شقراء: النقص هزمنا أمام النصر

حوار: عادل الدحيلان 2022.01.03 | 09:13 pm
عاش فترة العصر الذهبي في فريق الفتح الأول لكرة القدم، حيث كان ظهيرًا أيمن مميزًا، ومن اللاعبين المفضلين لدى التونسي فتحي الجبال، المدرب السابق، و أحد العناصر التي حققت إنجاز الدوري 2012ـ2013، إلى جانب تحقيق كأس السوبر 2014 أمام الاتحاد في أول سوبر سعودي، والمركز الثالث في كأس الملك، وكأس بطولة الوحدة الإماراتي التي جرت في أبو ظبي، إلى جانب مشاركته في أبطال آسيا مرتين والبطولة العربية.. عبد العزيز بو شقراء في حواره مع “الرياضية” تحدث عن نظرته في بعض الأحداث ونادي الفتح وأبرز اللاعبين في الدوري، مؤكدًا أن الشباب يزحف نحو اللقب.
01
بمناسبة تنظيم السوبر الذي سيجمع الهلال مع الفيصلي، كيف تصف ذكرياتكم مع تحقيق أول كأس سوبر سعودي؟
من أجمل الذكريات التي لا تنسى بتحقيق أول سوبر سعودي، وهذه أولوية يحق لنا أن نفتخر بها لكافة الأجيال المقبلة، سواء كانوا لاعبين أساسيين أو احتياط، ولها مذاق وطعم بعد تخطي الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
02
كيف شاهدت مباراة الفتح أمام النصر؟
كان هناك نقص كبير في الفريق، وقدَّم الفتح نماذج جديدة وشابة أمام النصر، ولعل المستقبل سيكون لهم من خلال الفريق الأول، ومن ثم تمثيل المنتخبات السعودية، وما يحدث من عمل في الفئات السنية في نادي الفتح بقيادة إبراهيم الشهيل، عضو مجلس الإدارة، يعد نموذجًا يحتذى به.
03
كيف وجدت أجانب الفتح؟
أجانب الفريق مميزون جدًّا على مستوى الدوري السعودي، ولهم ثقل فني رائع مع الفريق، وهذا يحسب للإدارة في عملية الاختيار المناسبة للفريق، إلى جانب نظرة الجهاز الفني بقيادة البلجيكي يانيك فيريرا.
04
قرَّرت التوقف عن اللعب منذ فترة قصيرة، ماذا بعد ذلك؟
لكل أمر نهاية، لكنني عشت تجربة جديدة أثناء وجودي في الفتح عام 2017، عندما حصلت على فرصة المشاركة في دورة الرخصة التدريبية الآسيوية بدعم من النادي، بعدها واصلت اللعب في موسم 2018ـ2019، والعام الجاري بفضل الله دخلت التجربة الجديدة عبر دورة تدريبية B.
05
يبدو أن لك طموحات كبيرة بالوصول إلى هدف بعيد المدى؟
من المؤكد أن عالم التدريب يحتاج إلى الصبر، والتدرج في عملية قيادة الفرق، والتفكير منصب على العمل كمساعد مدرب، من أجل اكتساب الخبرة الميدانية.
06
هل يمكن أن نشاهدك تعمل ضمن الأجهزة الفنية في نادي الفتح؟
الحقيقة أن مجال التدريب عالم واسع، ليس هناك توجه معين نحو أندية، وإن كان العمل في نادي الفتح شرفًا لنا جميعًا، وكل شيء وارد بعد الانتهاء من الدورة.
07
كيف تشاهد الدوري السعودي؟
الفرق المنافسة على الدوري مستوياتها غير مستقرة فنيًّا مثل الهلال والنصر والأهلي، وإن كان النصر بدأت نتائجه تتحسن، ولعل دخول ضمك مراكز متقدمة يعطي دليلاً أن المستويات فيها تفاوت، حيث كان ضمك الموسم الماضي ينافس على مراكز متأخرة، ولكن نشاهده الموسم الجاري يقدم أداءً رائعًا ونتائجه مميزة.
08
مَن الفريق الذي تراه قادمًا من الخلف يمكن أن يحقق الدوري؟
أعتقد أن الشباب يقدم أداءً مذهلاً ويعمل بصمت، من أجل تحقيق الدوري، حيث نجد أن المستويات التي يقدمها لافتة للنظر، وأداء الفريق مستقر وثابت، إلى جانب فريق الاتحاد الذي عاد إلى المنافسة على اللقب.
09
مَن اللاعب المميز الذي يقدم مستويات كبيرة؟
من وجهة نظري أن المغربي مراد باتنا يقدم صورة مختلفة عن بقية اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي، ويعد علامة فارقة، كما أن له شخصية مميزة من حيث الأداء والقيمة التهديفية، والفتح عناصره مميزة تدعم الفريق مثل الجزائري سفيان بن دبكة، إلى جانب البيروفي كويفا، حيث إنهما يملكان قدرة كبيرة على قيادة الفريق فنيًّا، ولديه أيضًا لاعبون محليون مميزون جدًّا.