|


شاحنة الهيدروجين تتألق في داكار السعودية

صورة التقطت أمس للشاحنة العاملة بالهيدروجين، المصنَّعة من قِبل شركة “جوسين” الفرنسية برعاية أرامكو، خلال مشاركتها في رالي داكار السعودية.. وفي الإطار كريستوف جوسين، الرئيس التنفيذي للشركة، يتحدث للزميل عوض الصقور، مدير التحرير تصوير: يزيد الضويحي
الرياض - عوض الصقور و محمد الجار الله 2022.01.08 | 08:30 pm
فتح رالي داكار السعودية 2022م المجال أمام شركة “جوسين” الفرنسية، التي تصنع شاحنةً تعمل بالهيدروجين برعاية أرامكو السعودية، لكشف بعض الملاحظات التصنيعية من أجل تعديلها مستقبلًا.
وأوضح لـ “الرياضية” كريستوف جوسين الرئيس التنفيذي للشركة، أن من أهم أهداف المشاركة في رالي داكار السعودية 2022 إبراز أهمية تطوير تقنيات النقل المنخفضة واختبار الشاحنة التي يسعون إلى تصنيعها في السعودية برعاية شركة أرامكو.
وقال بعد انقضاء النصف الأول من رالي داكار: “سعينا طوال الفترة الماضية إلى جمع البيانات وتدوينها وتحليلها بدقة، إذ أظهرت الشاحنة العاملة بالهيدروجين قوة وسلاسة كبيرتين في الحركة، ما يجعل استخدامها أسهل من الشاحنات الأخرى العاملة بالديزل أو أي نوع آخر من الوقود”. وأضاف “نتطلع مع شركائنا إلى صناعة شاحنة الهيدروجين في السعودية بحيث تكون نقطة الانطلاقة نحو الشرق الأوسط، في ظل اتفاقية التعاون المبرمة مع شركة أرامكو”.
واختتم حديثه بقوله: “نعرف إمكانات الشاحنة جيدًا، وأثبتت في النصف الأول من رالي داكار السعودية قوتها وقدرتها الفائقتين في المناطق الوعرة، إضافة إلى سهولة التعامل معها في ظل تميزها بالهدوء وقوة المحرك”.
وتتميّز الشاحنة بالكثير من المميزات التقنية التي تجعلها أقوى شاحنة هيدروجين في العالم تجمع بين التقنية والقوة، إذ تم تصميمها بمكونات عالية الجودة للعمل في البيئات القاسية، ويشمل ذلك محركين إلكترونيين بقدرة 300 كيلوواط لكل منهما، و380 كيلو واطًا من خلايا الوقود، و82 كيلو واطًا ساعة من البطاريات، و80 كجم من الهيدروجين، ونظام تبريد عالي الأداء.
وتتمتع الشاحنة بهيكل خفيف الوزن مصمم بشكل خاص لأداء وتكامل الهيدروجين، بحد أقصى للسرعة يصل إلى 140 كم في الساعة بحسب اللوائح، وتستغرق إعادة شحنها مدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة في محطة تبريد هيدروجين محددة، والسير 250 كم في ظروف السباق.

فيلييه يكسب الاستئناف
كسبت “تويوتا جازو ريسينج” استئنافها ضد عقوبة الساعات الخمس التي تلقاها جينيل دي فيلييه، سائقها، إثر ارتطامه بإحدى الدراجات خلال المرحلة الثانية من رالي داكار السعودية 2022. وكان دي فيلييه طرفًا في حادثين منفصلين خلال أول مرحلتين من الرالي، تسبَّبتا في خروجه من معركة الفوز. وتلقّى الجنوب إفريقي عقوبة 5 دقائق إثر الحادث الأول الذي جمعته بالتشيلي سيزار زوماران في المرحلة الأولى، قبل أن يعاقب بخمس ساعات على توقيته الكلي جرّاء الحادث الثاني في اليوم التالي عندما اصطدم بالمغربي محمد سعيد أولاد علي خلال هبوطه من أحد الكثبان الرملية.


سيطرة كاماز
سيطر فريق “كاماز” على فئة الشاحنات بعد مرور المراحل الست الماضية، إذ استحوذ ثلاثةٌ من سائقيه على المراتب الأولى، حيث حلّ دميتري ستونيكوف في المركز الأول، متقدمًا بفارق 10 دقائق و29 ثانية عن إدوارد نِقولاييف، زميله، فيما جاء أنطون شيبالوف في المركز الثالث. أما في فئة المركبات الخفيفة تي 3، فاحتلّ التشيلي فرانشيسكو لوبيز كونتاردو صدارة الترتيب العام للفئة بفارق 23 دقيقة و9 ثوانٍ عن السويدي سيباستيان إريكسون صاحب المركز الثاني، فيما احتلت الإسبانية كريستيان جوتييرز المركز الثالث في الترتيب العام للفئة.

الدوادمي.. تجدد الصراع
تستأنف المرحلة السابعة من رالي داكار السعودية 2022، اليوم، بعد حصول المشاركين على يوم راحةٍ، من الرياض باتجاه الدوادمي، في سباقٍ لمسافة 700 كم، منها 401 كم للمرحلة الخاصة الخاضعة للتوقيت. ومع نهاية المرحلة السادسة، بدأت ملامح المنافسة تتضح أكثر، إذ يتصدر القطري ناصر العطية سائق فريق “تويوتا” فئة السيارات، وبفارق 48 دقيقة و54 ثانية عن السعودي يزيد الراجحي سائق “أوفر درايف” صاحب المرتبة الثانية، فيما يحلّ الفرنسي سيباستيان لويب سائق فريق “بي آر إكس” في المركز الثالث. شاحنة الهيدروجين 
تتألق في داكار السعودية

شاحنة الهيدروجين 
تتألق في داكار السعودية

شاحنة الهيدروجين 
تتألق في داكار السعودية