|


المريخي: الأغاني بوابة الصيت

حوار: هاني السليس 09:24 | 2022.01.09
قدَّم نفسه شاعرًا بشكل مختلف، شارك في “شاعر المليون”، وسجل حضورًا لافتًا لأكثر من عقدين في ساحة الشعر.
“الرياضية” التقت ضيدان المريخي، فبيَّن لها أن قصيدة الأغاني وراء انتشار الشعراء، ومواقع التواصل هي منابر الشعر الحديثة.
01
بدايةً.. كان عمرك عند كتابة أول قصيدة؟
البدايات في الشعر هي التوجه نحو الشعر وقراءته وسماعه من الشعراء والرواة، وحفظه مع إحساسك بوجود هوية شاعر بداخلك تترجمها مبدئيًا معرفتك لأساسيات الشعر، وتبدأ بمحاولة أبجدية ربما مرتبكة إلى أن تأخذ خطوات القلم جراءتها على سطور الشعر مرحليًا.
02
كيف ترى مشاركتك في “شاعر المليون”.. وهل أنت راضٍ عنها؟
مشاركتي كانت ناجحة جدًا إلى هذه اللحظة، وصدى المشاركة يقابلني أينما كان الشعر، طبعًا لا يخفى على الجميع بأنها كانت بالعنوان الأبرز “أطفال غزة” ومازالت حية ولم تندثر، وهناك إجماع على إنها قصيدة الموسم آنذاك ويكفي أنها بقت في الذاكرة وهذا بحد ذاته إشارة لنجاحها
“غزة بدون أطفال في كل الأحوال .... هذا لأن أطفال غزة رياجيل”.
03
كيف ترى مواقع التواصل الاجتماعي.. وهل خدمت الشعراء حاليًا؟
مواقع التواصل هي منابر حديثة للشعر ولغير الشعر، ولا يخفى على الجميع أن البدايات في كل شيء يصاحبها ارتباك، ولكن مع الوقت سيكون هناك ترتيب أكثر لما يطرح وتنظيم ذاتي من الشعراء وغيرهم، ولعل الأغلبية يمتعض من كثرة تداول الشعر من خلال مواقع التواصل، ولكن يبقى الأميز دائمًا يملئ الفراغ بكل جمال وهذا يؤدي إلى تمييز المتلقي وحتى المتلقي العادي تمييزه في نوعية ما يطرح من شعر وجودته.
04
هل يعاني الشعراء في الوقت الراهن
من غياب المنصة الإعلامية التي تعنى
بإنتاجهم؟
لا أتوقع ذلك، بالعكس الشعر بحد ذاته أينما حلَّ يخلق منصة وفضاء للشعراء، وقديمًا كانت المجالس هي منصته وبلغ الآفاق بجودته، والآن أينما يحل بكامل جماله يشكل منبرًا إعلاميًا، يبقى الاختيار للمتلقي ونوعية ذائقته في مسألة الرفض والقبول.
05
هل الشعر يعد مصدر دخل؟
هذا سؤال طبعًا خارج نطاق الشعر.
06
بيت شعر دائمًا تردده؟
من نسى قدر العرب حزة الشبعة
بالشدايد لا يصوّت بأساميها
07
بيت شعري تراه سببًا في شهرتك؟
تأخذك الأيام وتوديك وتردك
يخونك الوقت وتعوّد على الوافي
08
هل الأغنية بوابة الشاعر الحقيقية للشهرة؟
نعم اتفق، الأغنية تنقل القصيدة بكل تفاصيلها للجميع، خاصة إذا وفقت بلحن مميز وصوت أميز.