|


400 شخص يقودون «ذا جروفز»

صورة التقطت أمس لسهام حسنين، مالكة مشروع ذا جروفز، تتحدث إلى الزميلة هديل البريكي (صورة خاصة بالرياضية)
الرياض ـ هديل البريكي 2022.01.12 | 09:13 pm
تحولت فكرة “ذا جروفرز” إلى حقيقة، وأصبحت إحدى أهم مناطق موسم الرياض سيتي بنسختها الثانية، التي تأتي في الحي الدبلوماسي غرب الرياض. وأوضحت لـ “الرياضية “سهام حسنين، مالكة المشروع، : “ذا جروفز بدأت كفرة جاءت من زيارتي لحديقة الخزامى بحي السفارات بنهاية 2019، واستوحيت فكرة المنطقة بسببها، وعند إطلاق مبادرة هيئة الترفيه لدعم الأفكار قدمت فكرتي المبدئية بدون أي تفاصيل إلى أن تعمقت في الفكرة عندما شعرت أن الهيئة لديها قبول”.
وأضافت: “بدأنا بفريق لم يتجاوز الـ 7 أشخاص عندما كانت فكرة، لكن عند البدء بالتنفيذ أصبحنا أكثر من 70 شخصًا كإدارة للمشروع، أما عن تشغيل المشروع فتجاوز عدد الأشخاص 400 بمهام ومسؤوليات مختلفة”.
وعن التحديات، التي واجهتها لتنفيذ المشروع، قالت: “تطبيق الفكرة إلى واقع أكبر تحدٍ في عملية الخدمات، أهمها مباني الحديقة التي بنيت من 40 عامًا بنخلها وأشجارها ومستويات مختلفة، فمرحلة البناء كانت من أصعب المراحل”.