|


الجميعة: استدعوني على أول طائرة

حوار: عبد الغني عوض 2022.01.13 | 08:30 pm
يزخر السفر بفوائد وذكريات عدة، وينطوي على قدر من التحديات. في هذا الحوار، نقلَّب مع أحد الضيوف ذكرياته عن السفر. وضيفنا هذا الأسبوع عبد العزيز الجميعة، المراسل التلفزيوني في قنوات SSC الرياضية السعودية.
01
أول رحلة دولية في حياتك.. أين كانت الوجهة؟ وبرفقة مَن؟ وماذا تتذكر عنها؟
كانت إلى لبنان، برفقة الأهل. أتذكر منها عبق فن فيروز الفنانة الكبيرة، التي كانت أغانيها تصدح في شوارع وضواحي بيروت، تلك المدينة التي تستحق بالفعل وصف “سويسرا العرب”، وأتمنى عودتها كما كانت.
02
بعض الناس يعشق السفر إلى درجة الإدمان.. ما السبب؟
السفر من أبرز وسائل التخفيف عن أعباء العمل وضغوطات الحياة، ووسيلة آمنة للترويح عن النفس واكتشاف مدن وأصدقاء وحضارات جديدة، ربما تثري الفكر لكن بطريقة جذابة.
03
حينما تقطع تذكرة بغرض السياحة.. من تختار لمرافقتك؟
أعشق الشخصيات المرحة التي تنشر الدعابة والفرح والتخفيف عن النفس. لذا، أسعد دائمًا بصحبة الثلاثي الأقرب إلى قلبي محمد باقدر وماجد العشيوي ورياض المزهر.
04
مدينة من العالم قررت ألا تعود إليها مرة أخرى.. ولماذا؟
باريس، عاصمة فرنسا، لم أحبها ولم تبهرني كما أبهرت آخرين، وجدت فيها الملل والرتابة، ولم أفكر في العودة إليها إلا إذا كان الغرض عملاً، بعكس كولومبيا التي زرتها، ووجدتها خالفت تمامًا كل ما قيل عنها، لذا أعدّها أجمل بلاد الدنيا.
05
رحلة سفر حزينة وكئيبة.. ماذا حدث لك فيها؟
أتذكر رحلة لم تسعدني لكنها لا ترتقي للكآبة. في إحدى رحلاتي إلى القاهرة، وعقب وصولي إلى مصر مباشرةً، فوجئت برسالة على “واتساب” من جهة عملي تبلغني بالعودة سريعًا إلى السعودية لتغطية مباراة افتتاح بطولة التضامن العربي في الطائف. وبالفعل عدت على أول طائرة.
06
أهم ما تحمله في حقيبة سفرك.. وأهم ما تعود به من رحلة سياحية؟
أول ما أضعه في حقيبة سفري كتاب الله، وجوّال احتياطي، وفرشاة الأسنان، وبعض الكتيبات الصغيرة التي تحتوي على الأدعية. وأعود بالهدايا للأصدقاء.
07
رحلة مع العائلة وأخرى مع الأصدقاء.. ما الفرق؟
الرحلة مع العائلة تجبرني على الالتزام ببرنامج محدد لا يقبل التعديل. أما الرحلة مع الأصدقاء فلها مذاق خاص، حيث مساحة الحرية في الانطلاق أكبر.
08
المسافرون في صالات المطار.. بماذا تنصحهم؟
بمراعاة الاحترازات الصحية لتجنب أخطار فيروس كورونا.