|


أرسنال يطلق «لا أحمر بعد اليوم»

صورة التقطت تظهر أطقم فريق أرسنال باللون الأبيض المشاركة في حملة النادي الحالية لنشر السلام ووقف العنف (أرشيفية)
2022.01.14 | 08:28 pm
أعلن نادي أرسنال الإنجليزي بالشراكة مع شركة أديداس عن حملة إعلامية ترويجية للحد من العنف ومقتل الشباب في مدينة لندن، والذي سجَّل العام الماضي رقمًا قياسيًا هو الأعلى في الأعوام الأخيرة.
وبدأ النادي اللندني مع الشركة المصنعة لمعداته أديداس بحملة ترويجية بعنوان “لا أحمر بعد اليوم”، وتم تغيير ألوان قميص النادي من اللون الأحمر إلى اللون الأبيض في إشارة إلى مشاركة فريق كرة القدم في وقف العنف والقتل في محاولة معالجة هذه القضية من خلال كرة القدم ونشر السلام المجتمعي بين أطياف المجتمع اللندني. ونشر النادي عبر منصاته صورًا لقميصه الأبيض الجديد بالكامل، وفيديو شاركه به ممثلون إنجليز ولاعبون مشهورون يوجهون رسائل للمجتمع الإنجليزي ونشر عبارة لا للون الأحمر بعد اليوم في رسالة مفادها وقف هذه الظاهرة الشنيعة.
وتلقى مثل هذه الحملات من خلال كرة القدم في إنجلترا تحديدًا تأثيرًا كبيرًا في المجتمع، كون الأندية لديها بعد مجتمعي كبير جدًا، ومن خلالها قد تساعد في حل العديد من القضايا المجتمعية. كما أعلن النادي بأنه لن تكون القمصان متاحة تجاريًا للبيع ولن تُمنح إلا للأفراد الذين يُحدثون فرقًا إيجابيًا في المجتمع.