|


ستافا.. تحفة الزجاج الألبانية

صورة التقطت لملعب كمال ستافا في مدينة تيرانا العاصمة الألبانية المحاط بالزجاج والأبراج (أرشيفية)
08:32 | 2022.01.14
يعد ملعب كمال ستافا التاريخي قطعة مهمة من فن العمارة في مدينة تيرانا الألبانية في القرن العشرين بسبب قيمته الخاصة، كذالك كان جزءًا من التاريخ الرئيس للمدينة.
وابتداءً من عام 1946 أصبح الملعب، الذي تم إنشاؤه خلال فترة الاحتلال الإيطالي، موطنًا للمنتخب الوطني والكثير من مباريات الأندية، ولا سيما تلك الموجودة في المسابقات الأوروبية.
وبحلول أواخر القرن العشرين، كان الملعب الوحيد الذي يلبي متطلبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
وبعد تطوير الملعب تم تخفيض السعة من 30.000 إلى 22.000. كما أن الجزء الأجمل في التطوير هو ناطحة سحاب جديدة في الركن الشمالي الغربي من الملعب بارتفاع 112 مترًا، وهي أطول ناطحة سحاب على مستوى البلاد عند افتتاح الملعب بعد التجديد. والملعب مغطى بالكامل بالزجاج كما تم إنشاء لوحات زخرفية إضافية لإضافة ألوان وحيوية وطنية إلى شكل الملعب وتتميز هذه الألواح بنمط يعتمد على زخارف السجادة الألبانية.