|


اليوم.. تواجه غينيا بيساو بطموح استعادة التوازن

مصر تخشى كابوس 2004

جاروا ـ الرياضية 09:47 | 2022.01.14
يخطط المنتخب المصري الأول لكرة القدم على تجنب سيناريو 2004 عندما يلاقي غينيا بيساو، اليوم، في جاروا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة للنسخة الـ 33 من نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في الكاميرون.
وسيحاول المنتخب المصري، صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب الإفريقية “سبع مرات”، استعادة توازنه بعد الخسارة المخيِّبة أمام نيجيريا 0ـ1 في الجولة الأولى، وتحاشي الوداع المبكر على غرار ما حدث في 2004 بعد أن خسر من زيمبابوي والجزائر، قبل أن يتعادل سلبًا مع الكاميرون، ويخرج من دور المجموعات.
وظهر “الفراعنة” بمستوى ضعيف أمام نيجيريا، ليتعرَّض إلى الخسارة الأولى في دور المجموعات منذ 18 عامًا، وتحديدًا عام 2004 في تونس عندما سقط أمام الجزائر 1ـ2 في الجولة الثانية.
ومنذ تلك الهزيمة، لم تخسر مصر في 16 مباراة تواليًا “12 فوزًا وأربعة تعادلات”، قبل السقوط أمام نيجيريا، الثلاثاء الماضي.
وكان محمد صلاح، نجم مصر وليفربول، معزولًا في خط الهجوم بعدما أشركه البرتغالي كارلوس كيروش، مدرب المنتخب، في مركز قلب الهجوم بدلًا من مكانه الاعتيادي جناحًا أيمنَ، حيث يبلي بلاءً حسنًا، ويفرض نفسه بوصفه أحد أفضل اللاعبين في العالم. ويعاني صلاح، الذي يبلغ من العمر 29 عامًا وسجل 54 هدفًا لليفربول منذ الموسم الماضي، للوصول إلى المستويات نفسها مع منتخب بلاده، إذ لم يسجِّل أي هدف لمصر في المباريات الست الأخيرة، حيث صام عن التهديف في التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2022 .