|


برشلونة آخر المتوجين بالبطولة مرتين متتاليتين

فشل 11 عاما يطارد حامل لقب السوبر

صورة التقطت أمس لأسيير فيلاليبري، مهاجم فريق أتلتيك بلباو الأول لكرة القدم، وأحد زملائه، متجهين من الحافلة إلى الفندق بعد إلغاء التدريب بداعي الأحوال الجوية(تويتر أتلتيك بلباو)
تغطية: عبد الإله المرحوم وعلي الحدادي 2022.01.14 | 09:48 pm
يواجه فريق أتلتيك بلباو الأول لكرة القدم، خلال نهائي السوبر الإسباني، غدًا، عقبة عمرها 11 عامًا، تتمثَّل في عجز حاملي اللقب عن الاحتفاظ به لعامين متتاليين.
ويصطدم بلباو، حائز النسخة الماضية من السوبر، بريال مدريد، في نهائي البطولة، على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض.
ونجح حاملو لقب البطولة في تكرار الإنجاز ذاته خلال العام التالي، 4 مرات فقط، آخرها 2011.
وفي المرات الأربع، كان برشلونة هو المدافع عن لقبه، في البطولة التي انطلقت للمرة الأولى بمسمَّى السوبر الإسباني عام 1982.
ومنذ فوز أبناء مقاطعة كاتالونيا بألقاب 2009 و 2010 و2011 تواليًا، لازمت الهزائم بطل السوبر في النسخة التالية. وبدأت السلسلة بثلاث هزائم متتالية لبرشلونة في نسخ 2012، و2017، و2019ـ2020، ثمَّ ريال مدريد الموسم الماضي. وبصفة عامة، تجرَّد بطل السوبر من لقبه، بتلقي خسارة في النسخة التالية، 6 مرات.

الأحوال الجوية تلغي مران بلباو
تسبَّبت الأحوال الجوية التي شهدتها الرياض، العاصمة السعودية، أمس، في إلغاء فريق أتلتيك بلباو الأول لكرة القدم، تدريبه المسائي، على ملعب الأمير فيصل بن فهد “الملز”.
واستعاض عنه بإجراء تدريبات داخل صالة اللياقة البدنية لفندق هيلتون جاردن، مقر سكنه، حسبما أوضح النادي عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر”.
واتخذ الفريق القرار أثناء توجهه إلى الملعب على متن الحافلة الخاصة به.
وتبقت للفريق حصة تدريبية واحدة، ينتظر خوضها اليوم على ملعب نادي النصر، تأهبًا لملاقاة ريال مدريد، غدًا، في نهائي السوبر الإسباني.

الطرد.. حالة ثابتة سنويّا
حافظت بطولة السوبر الإسباني على تسجيل حالة طرد واحدة على الأقل في منافساتها، منذ رفع عدد المشاركين فيها إلى 4 فرق.
وشهدت النسخة الجارية، التي تحتضنها الرياض، بطاقة حمراء للأوروجوياني خوسيه ماريا خيمينيز، مدافع أتلتيكو مدريد، نالها خلال خسارة فريقه 1ـ2 من أتلتيك بلباو، أمس الأول، في نصف النهائي.
وفي النسخة الماضية، تعرض الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة السابق، للطرد خلال مباراتها النهائية التي خسرها فريقه 2ـ3 أمام بلباو.
وسبق للأوروجوياني فيديريكو فالفيردي، لاعب وسط ريال مدريد، أيضًا تلقي العقوبة ذاتها في نهائي نسخة 2019ـ2020، التي استحدثت النظام الحالي للبطولة.

جارسيا يتصدر 5 هدافين
يحظى خمسة من لاعبي فريق أتلتيك بلباو الأول لكرة القدم الحاليين، بسجل تهديفي في مرمى ريال مدريد، الذي ينافسهم غدًا على لقب السوبر الإسباني.
ويتصدَّر راؤول جارسيا، لاعب الوسط، الخماسي، بهزّه شباك الريال مرتين من قبل.
ورجَّح جارسيا بهذين الهدفين كفّة بلباو في نصف نهائي النسخة الماضية من البطولة.
ويملك زملاؤه أندير كابا، وأوهيان سانسيت، وإيكر مونياين، ثلاثي الوسط، وإينياكي ويليامز، المهاجم، هدفًا واحدًا في مرمى الريال.
ويحضر اللاعبون الخمسة حاليًا في الرياض، تأهبًا للمواجهة التي يستضيفها ملعب الملك فهد الدولي.

افتكاك الثالث
يفتكّ فريق أتلتيك بلباو الأول لكرة القدم ثالث مراكز ترتيب المتوجين تاريخيًا بالسوبر الإسباني، في حال انتصاره غدًا على ريال مدريد في نهائي البطولة. ويتشارك بلباو حاليًا المركز الثالث مع ديبورتيفو لاكورونيا، برصيد 3 ألقاب لكل منهما.
وعرقل الفريق الباسكي محاولة أتلتيكو مدريد لمعادلة رصيد ألقابه، عبر التغلب عليه 2ـ1 أمس الأول في نصف نهائي النسخة الجارية.
ويحتل برشلونة صدارة المتوجين، برصيد 13 لقبًا، متفوقًا على ريال مدريد، أقرب ملاحقيه، بفارق لقبين.

الترجيحية غائبة
تخلو نسخة كأس السوبر الإسباني الحالية من ركلات الترجيح، التي سبق لها حسم مباراة واحدة في كل من النسختين السابقتين.
وانتهت مباراتا نصف النهائي دون اللجوء إلى الترجيح، إذ فاز ريال مدريد على برشلونة، الأربعاء الماضي، 3ـ2، بعد التمديد لوقتين إضافيين، وتجاوز أتلتيك بلباو عقبة أتلتيكو مدريد، أمس الأول، بهدفين مقابل هدف واحد.
وفي النسخة الماضية، احتاج برشلونة إلى هذه الركلات لعبور ريال سوسيداد في نصف النهائي.
أما في نسخة 2019ـ2020، فحسمت الترجيحية المباراة النهائية لمصلحة ريال مدريد على حساب أتلتيكو مدريد.
وفي حال تمكن ريال مدريد أو بلباو من الفوز في نهائي الغد خلال الوقتين الأصلي أو الإضافي، فستكون نسخة 2021ـ2022 الأولى التي تغيب عنها ركلات الترجيح منذ اعتماد مشاركة 4 فرق في السوبر الإسباني.

فارق 21 نقطة
تفصل 21 نقطة فريق ريال مدريد الأول لكرة القدم عن أتلتيك بلباو، في الموسم الجاري من الدوري الإسباني “الليجا”.
ويحتل الريال صدارة الترتيب برصيد 49 نقطة، جمعها من 15 انتصارًا، وأربعة تعادلات، إضافة إلى هزيمتين.
من جهته، يقف بلباو تاسعًا بـ 28 نقطة، بعد تسجيله ستة انتصارات، و10 تعادلات، و5 هزائم، خلال مبارياته الـ 21. فشل 11 عاما
يطارد حامل لقب السوبر

فشل 11 عاما
يطارد حامل لقب السوبر