|


وزير الرياضة يستدعي قيادة اتحاد القدم.. ويتعهد بخطوات عاجلة

فضيحة غانا تفرض الطوارئ

صورة التقطت أمس الأول لأحمد موغني، مهاجم منتخب جزر القمر الأول لكرة القدم، يحتفل بعد تسجيله الهدف الثاني في مرمى غانا خلال المواجهة التي كسبها منتخب بلاده 3ـ2، ضمن المجموعة الثالثة في كأس الأمم الإفريقية على ملعب رومدي أدجيا في جاروا 2022 (الفرنسية)
الرياض ـ أحمد الخلف 2022.01.19 | 09:20 pm
أحدَث الخروج المبكر لمنتخب غانا الأول لكرة القدم من كأس إفريقيا ، الجارية حاليًا في الكاميرون، دويًّا في أوساط رياضة البلد، بلغ صداه الجهات الحكومية، التي تفاعلت سريعًا باجتماع “طارئ”مع ما وصف بالفضيحة الكروية.
وخسر منتخب غانا 2ـ3 من جزر القمر، مساء أمس الأول في الكاميرون، وودّع البطولة من مرحلة المجموعات وفي رصيده نقطة وحيدة من تعادل مع الجابون.
ووصف مصطفى يوسف، وزير الشباب والرياضة الغاني، الأداء بالسيئ، في بيانٍ أمس، استدعى عبره قيادة اتحاد الكرة إلى اجتماع عاجل، غدًا، لاتخاذ خطوات عاجلة تتدارك التراجع. وشدد الوزير، في بيانه الذي نشره موقع «غانا سوكر نت»، على التزامه بالتحرك سريعًا لإعادة المنتخب الغاني إلى حالته كرمز لـ “الفخر الوطني” وقوة كروية رئيسة في إفريقيا.
وللمرة الأولى، يغادر المنتخب الغاني البطولة، التي حققها 4 مرات، من مرحلة المجموعات، علمًا أنه عجز عن التأهل إلى نسخ عدة، آخرها تونس 2004.
وبدأ المنتخب، الذي يدربه الصربي ميلوفان راجيفاتش، مشواره خلال النسخة الجارية بالخسارة 0ـ1 من المغرب، تلاها تعادل 1ـ1 مع الجابون، قبل تلقي الخسارة الثانية على يد جزر القمر. وعدّ الوزير بلاده محبطة للغاية من الأداء السيئ والخروج المبكر. وذكّر بما عدّه دعمًا من الوزارة للمنتخب ماديًا ولوجستيًا قبل البطولة، مشيرًا إلى تنظيم معسكر إعدادي في قطر. وأكد الوزير استهداف اجتماعه الطارئ مع قيادة اتحاد الكرة اتخاذ قرارات لإنقاذ المنتخب، خاصةً في استحقاقاته القريبة. وتأهلت غانا و9 منتخبات أخرى إلى التصفيات الإفريقية النهائية المؤهلة إلى كأس العالم والمقررة خلال شهر مارس المقبل.