|


المطعم اليوناني ينقل العادات القديمة إلى أوايسس.. والصراخ طقس ترفيهي

«أوبا».. تكسير الصحون يستقبل الزبائن

صورة التقطت أمس الأول من مطعم أوبا اليوناني في منطقة أوايسس إحدى مناطق موسم الرياض الذي يستقبل الزبائن ويقدم لهم الطعام في طقوس غريبة (المركز الإعلامي ـ موسم الرياض)
الرياض ـ إيمان العتيق 2022.01.25 | 10:22 pm
تسجل الكثير من المطاعم طقوسًا مختلفة، يصل بعضها إلى حد الغرابة، منها ما يقدمه مطعم “أوبا” اليوناني المشارك في موسم الرياض في نسخته الثانية من خلال منطقة أوايسس شمال العاصمة، وتكمن طقوسه في استقبال زبائنه من خلال الصراخ والهتافات الغريبة وكسر الأطباق.
ويعود سر الضجيج وكسر الصحون في ذلك المطعم إلى العادات، والتراث اليوناني القديم، حسبما يؤكد القائمون على المطعم، التي ترتبط بكسر أبناء الطبقات الغنية الأطباق بدلًا من الاهتمام بغسلها وفقًا للمعتاد، الأمر الذي تطوّر لدى اليونانيين في إحدى الفترات التاريخية إلى كسر الأطباق في المطاعم كنوع من التعبير عن السعادة والترفيه في آنٍ واحد. ويعود اسم المطعم إلى التقليد اليوناني القديم عندما يصرخ الزبائن بصوت عالٍ مرددين كلمة “Opa” في كل مرة يكسرون فيها صحنًا.
وبحسب القائمين على المطعم، فإن عدد الصحون التي يتم كسرها يوميًا، نحو “ألفي صحن”، حيث يصرخ الناس عاليًا بكلمة “Opa” في كل مرة يكسرون فيها صحنًا.
ولا يعدّ مطعم “Opa” الوحيد الذي يتبنى أجواءً غريبة، حيث تتعدد المطاعم ذات الطقوس الغريبة منها مطعم “Labassin Waterfall”، حيث توجد عشرات الطاولات عند سفح الشلال وسط أشجار جوز الهند، وفي إيطاليا نحت منذ ملايين السنين كهوفًا ضخمة في بلدة “بولينيانو آ ماري” الإيطالية، وحصل مطعم “ Grotta Palazzese” على واحدة من هذه الكهوف، كما يتكون مطعم “Bird Nest “ الذي يُعدّ جزءًا من منتجع “Soneva Kiri Eco “ في تايلاند، من طاولات منفصلة على فروع شجرة ضخمة، ويبلغ ارتفاع الطاولات أكثر من خمسة أمتار، مما يجبر العاملين في المطعم على تقديم الطعام باستخدام أحبال.
أما مطعم “El Diablo” في إسبانيا فيقع على قمة بركان، على جزيرة “لانزاروت”، حيث يمكن للحرارة المنبعثة من باطن الأرض أن تضيف لمسة إلى اللحم المشوي الذي يُقدّمه المطعم.