|


قائد الفيحاء يكشف أسرار تحقيق البطولة التاريخية

الخيبري: هزمناهم بالثقة

حوار: أحمد اللوقان 2022.05.20 | 03:26 am
تحدث سامي الخيبري، قائد فريق الفيحاء الأول لكرة القدم، عن تحقيق فريقه لقب بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين ووصفه بالأمر غير المستغرب وغير المفاجئ، مرجعًا ذلك إلى التركيز الكبير من الجهازين الفني والإداري واللاعبين طوال الفترة الماضية في إطار تحضيراتهم للبطولة الأغلى.
كاشفًا عن ثقة لاعبي الفيحاء من تحقيق الفوز والبطولة قبل أن يلعب النهائي من أمام خصم صعب مثل الهلال، نظرًا للخبرة التي يمتلكها أغلب لاعبي الفريق، عادًا الكأس الغالية الهدف الأكبر للنادي منذ بلوغ النهائي.
جاء ذلك في حوار اللاعب التالي مع “الرياضية”..
01
في البداية نبارك لكم هذا الانتصار الكبير وتتويجكم بكأس خادم الحرمين الشريفين؟
الله يبارك فيك، الحمد لله تحقق ما كنا نبحث عنه وهو تحقيق الكأس الغالية والسلام على سمو سيدي ولي العهد، وهذا شرف كبير ويوم لا يمكن أن أنسى تفاصيله طويلًا.
02
هل كنت تتوقع الفوز على فريق كبير مثل الهلال الذي كان مرشحًا للحصول على الكأس؟
خصمنا الهلال فريق كبير ويملك لاعبين مميزين، والفوز عليه وتحقيق الانتصار ليس سهلًا، وهذا ما وضعناه في الحسبان، حيث دخلنا المواجهة وأعطينا الهلال كامل حقه في الاحترام منذ الدقيقة الأولى وأضعنا فرصًا سهلة، ونجحنا في الشوط الثاني في تسجيل هدف التعادل والوصول إلى الأشواط الإضافية والركلات الترجيحية التي ابتسمت لنا.
03
أعود إلى السؤال مرة أخرى.. هل كنت تتوقع الفوز؟
بثقة اللاعبين والجهاز الفني والإداري كنت واثقًا من تحقيق الانتصار والفوز، وهذه الثقة حضرت بسبب حرصنا الشديد على تحقيق الكأس، حيث كان العمل جادًا والهدف واضحًا منذ البداية.
04
وجود نجوم مميزين في الهلال ألم يخيفكم ذلك؟
قبل أيام حققنا انتصارًا على الهلال في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، وكنا نتوقع أن يكون الهلال حريصًا في مواجهة الأمس على البحث عن الثأر، وهذا كان بالنسبة لدينا معروفًا ولا يمكن أن نتجاهله وكان دافعًا لتحقيق الانتصار.
05
ما هي الأسباب الأخرى التي كانت دافعًا لكم للانتصار؟
بلا شك دخولنا المواجهة دون ضغوطات كان سببًا آخر في خطف الذهب، وهذا ما خفف علينا أثناء سير المباراة وطوال 120 دقيقة، حيث نجحنا في العودة للمباراة بعد أن تأخرنا في الشوط الأول بهدف دون مقابل.
06
رغم تقدم الهلال بهدف لم يكن مربكًا لكم كلاعبين.. ما السر في ذلك؟
لا يوجد سر، نحن لاعبون محترفون ولدينا خبرة واعتدنا على مثل هذه الأجواء، ولعبنا مواجهات كبيرة وتأخرنا في بعض الأحيان بهدف وبهدفين وعدنا، ولو عدتم لمشاهدة المواجهة ستجدون أننا لم نهتز أو نرتبك ولعبنا بكل جدية وهاجمنا خصمنا في الكثير من الفترات.
07
متى شعرت أن الكأس قريبة منكم؟
قلت لك من قبل المباراة وأنا واثق بالحصول على الذهب، صحيح كان هناك نوع من الانزعاج من الهدف الهلالي الذي سجل في نهاية الشوط الأول، ولكن الحمد لله الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها لاعبو الفيحاء كانت وراء العودة من جديد للمباراة وتحقيق الانتصار بركلات الترجيح.
08
لمن تهدي هذا الفوز الغالي وتحقيق الذهب؟
أهدي هذا الإنجاز إلى جمهور الفيحاء الذي جاء من المجمعة من أجل تشجيع الفريق ودعمنا في هذا النهائي، والجهازين الفني والإداري، وكذلك إلى والدي ووالدتي التي حضرت في المدرجات، وكان هذا أكبر داعم لي، وكذلك زوجتي وأبنائي، وكل من يحب سامي الخيبري.