|


لاعب خط الوسط الشاب يتحدث عن أسرار الذهب

الغامدي: روح العائلة سر الإنجاز

حوار: أحمد السناني 2022.06.19 | 11:31 pm
قدَّم نفسه في نهائيات كأس آسيا تحت 19 عامًا لكرة القدم في إندونيسيا عام 2018، ثم برز مع فريق الاتفاق حتى وصل إلى المنتخب السعودي الأولمبي. حامد الغامدي، لاعب خط وسط الأخضر وفريق الاتفاق، في حواره مع “الرياضية” تحدث عن تحقيق كأس آسيا تحت 23 عامًا، كما كشف عن كواليس الإنجاز، وأسرار الذهب السعودي، وطموحاتهم المستقبلية.
01
نبارك لكم بدايةً بالتتويج بلقب كأس آسيا، كيف تصف هذا الإنجاز؟
بارك الله بكم. شعورنا لا يوصف بتحقيق اللقب الآسيوي، وأبارك لجميع الشعب السعودي.
02
أنت من أكثر اللاعبين تمريرًا في البطولة، ما سر الإنجاز؟
كرة القدم منظومة عمل واحدة، وكل لاعب له دور داخل الملعب، وهذا الإنجاز جاء بمساعدة زملائي.
03
لماذا يلقِّبونك بالكمبيوتر؟
أحب هذا اللقب، وأطلقوه علي لأنني قصير القامة.
04
كيف كانت استعداداتكم قبل البطولة؟
للأمانة، لم نقدم مستويات جيدة في التصفيات، لكننا تعاهدنا على التعويض في النهائيات، وأن نحقق اللقب من أجل الشعب السعودي، وعائلاتنا، والكادر الفني، الذي خسر بطولتين من قبل. ومع ثقة المدرب، ووجود شخصية البطل، حيث حققنا كأس آسيا للشباب، استطعنا نيل اللقب.
05
كلمة توجِّهها إلى سعد الشهري، مدرب الأخضر؟
سعد أشرف عليَّ في نادي الاتفاق، والمنتخب، وأشكره، وهو مدرب كبير، ويكفي أن يقودنا للإنجاز ابن البلد، وهو يستحق هذه البطولة.
06
داهمتكم الإصابات وظروف عدة في البطولة، كيف تجاوزتم ذلك؟
الإصابات كانت مؤثرة، خاصة أنها أبعدت لاعبين مهمين، مثل تركي العمار، وهيثم عسيري، ونواف العقيدي، لكنَّ البديل كان جاهزًا، كما شاهدتم. أحمد الغامدي كان حاضرًا، وسجل الهدف الأول، والمنتخب كله مثل عائلة واحدة، وندعم بعضنا، وهذا هو السر. إن جيلنا متكاتف وبينهم ألفة ومودة كبيرة.
07
ما الإضافة التي قدمها حسان تمبكتي وفراس البريكان؟
منذ البداية ونحن نتمنى وجودهما، لأنهما يشكِّلان إضافةً كبيرة، ويتميزان بالخبرة.
08
أولمبياد باريس، بعض اللاعبين في إمكانهم المشاركة فيها، ما طموحاتكم في هذه الدورة؟
أوجه رسالة لزملائي مواليد 2001، لأنني لا أستطيع المشاركة فيها، إذ إنني من جيل 1999: لديكم مسؤولون مميزون، يوفرون لكم كل ما تحتاجون إليه، والكرة السعودية ما زالت طامحة للإنجازات، وطموحاتنا عالية.
09
أرقام مميزة حققها المنتخب في البطولة، مثل جائزة اللعب النظيف، إضافة إلى الإنجازات الفردية، كيف ترى ذلك؟
الجميع يفخر بهذه الأرقام. دخلنا كأس آسيا وخرجنا بشباك نظيفة، وكنا الأقوى هجومًا، وهذا الأمر لم يكن سهلًا لمنتخب لم يستعد لأشهر، ودخل المعترك قبل يومين فقط. هذا إنجاز كبير بحد ذاته.
10
ما أصعب مباراة لكم في البطولة؟
المباراة أمام اليابان في المجموعات، لأنه خصم قوي.
11
ما المباراة التي فزتم بها وشعرتم بالاقتراب من اللقب؟
قبل أن تبدأ البطولة وهدفنا اللقب. لا توجد مباراة معينة. قبل كل مواجهة وبعدها كنا نحفز بعضنا، ونقول بصوت واحد: “البطولة البطولة”.