|


هداف الأخضر وأفضل لاعب في بطولة آسيا تحت 23 عاما يروي قصة الإنجاز

يحيى: الشهري عزلنا

حوار: إبراهيم آل صالح 2022.06.21 | 12:27 am
وقَّع في 1 يوليو 2019 العقد الاحترافي الأول له بقيمة بلغت 880 ألف دولار “3.3 مليون ريال”، بحسب موقع transfermarkt المتخصص بسوق الانتقالات العالمي، قبل أن تتم إعارته إلى النادي الأهلي في الفترة الشتوية الماضية حتى نهاية الموسم الجاري. ومع الأخضر، اختاره سعد الشهري للقائمة المشاركة في أولمبياد طوكيو عام 2020، وهو ابن 19 عامًا، وأيضًا شارك معه في بطولة تحت 23 عامًا في العام ذاته، ليواصل مع الشهري بالبطولة القارية في أوزبكستان، ويشارك في ست مباريات بواقع 458 دقيقة، ويسجل ثلاثة أهداف، ويتوَّج أفضل لاعب في البطولة، التي حقق الأخضر لقبها، مساء أمس الأول في طشقند، العاصمة الأوزبكية. أيمن يحيى، لاعب الأخضر، في حواره مع “الرياضية” تحدث بالتفصيل عن الإنجاز القاري.
01
هل توقعت الفوز بكأس آسيا؟
حتى قبل أن تبدأ البطولة، أنا وزملائي كان لدينا أمل كبير في تحقيق هذا اللقب، والحمد لله نجحنا في ذلك بجهود الجميع.
02
ما شعورك والمنتخب يحقق اللقب القاري التاسع، وأنت أحد المساهمين في هذا الإنجاز حيث تمَّ اختيارك أفضل لاعب في البطولة، وكنت هدافها؟
الحمد لله أولًا وأخيرًا، هذا الإنجاز تحقق بتكاتف الجميع، من الطاقم الإداري والجهاز الفني واللاعبين، أما حصولي على لقب أفضل لاعب في البطولة، وهداف الأخضر، فهذا الأمر جاء أيضًا بدعم زملائي اللاعبين داخل الملعب، فكلنا أسرة واحدة، لعبنا من أجل الذهب.
03
هل اختلفت استعداداتكم لهذه البطولة عن نسخة 2020؟
في 2020 كان عملنا جيدًا، لكن لم يحالفنا الحظ في المباراة النهائية، أما في هذه النسخة فالتركيز في العمل كان أكبر، وكسبنا اللقب بالرغبة والإصرار.
04
في رأيك، ما سبب تفوُّق الأخضر، مع تدوينه أرقامًا قياسية؟
نمتلك عناصر رائعة داخل الملعب، إضافة إلى جهاز فني مميز، جعلنا نظهر بأفضل أداء في هذه النسخة، وكانت الأرقام القياسية هدفًا لنا، في المرتبة الثانية بعد اللقب.
05
كيف تجاوزتم الضغوط في البطولة؟
نحن لاعبون محترفون، وندرك حجم الضغوط، وطرق التخلص منها، واكتسبنا خبرات عالية، جعلتنا نجتاز العوائق بسهولة.
06
ما أهم سبب لتحقيقكم اللقب؟
الطموح والإصرار والرغبة في النجاح. اللاعبون جميعًا كان لديهم شغف كبير بإهداء هذا الإنجاز للوطن.
07
ماذا كان يقول لكم سعد الشهري قبل بداية المباريات وخلالها وبعد نهايتها؟
كان يدعمنا، ويحثنا على فعل كل ما في وسعنا من أجل إسعاد شعبنا، وكان قريبًا جدًّا من جميع اللاعبين، وساعدنا في خلق أجواء مناسبة، وعزلنا عن كل ما قد يسبِّب لنا الضغوط.
08
ما هدفك المقبل؟
تمثيل المنتخب الأول، وأتمنى التوفيق لزملائي اللاعبين الذين سيشاركون في التصفيات المؤهلة إلى أولمبياد باريس، وبإذن الله يحالفنا الحظ في الوصول إليها.
09
كيف كانت الأجواء في أوزبكستان، وهل تأقلمتم معها؟
تأقلمنا سريعًا مع الأجواء هناك، وفي الأساس اعتدنا على مثل هذه الأجواء والظروف.
10
ما أصعب مباراة في البطولة؟
جميع المباريات استعددنا لها جيدًا، وكنا ندرك مدى صعوبتها، واستطعنا أن نتجاوزها بالتحضير الذهني الجيد.
11
متى شعرتم بالاقتراب من اللقب؟
كما ذكرت لك، كنا نشعر بتحقيق اللقب قبل بداية البطولة، والجميع كان متفائلًا، ودخلنا كل المباريات وكأنها مباراة نهائية.
12
إلى مَن تهدي اللقب؟
إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، والأمير عبد العزيز الفيصل، وزير الرياضة، وياسر المسحل، رئيس اتحاد القدم، والشارع الرياضي كافة.