|


النجم الهداف يحكي ذكريات 1985.. وطريقة اختياره المرة الأولى

هذال: العربية.. بصمة سعودية

حوار: علي الحدادي 2022.07.17 | 11:40 pm
لفت أنظار خليل الزياني، مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، بمستواه الفني المتطور مع فريق الهلال، فاختاره ليكون ضمن أعضاء المنتخب السعودي، والورقة الرابحة له في كأس العرب 1985.
فاز مع الهلال بلقب الدوري السعودي الممتاز موسم 1985، وتصدر قائمة الهدافين بـ 15 هدفًا، ويعدُّ أول لاعب في تاريخ الهلال يومها يحقق لقب هداف الدوري، واستمر في تشكيلة الأخضر خلال تصفيات كأس العالم 1986، وكان من ضمن قائمة كأس الخليج 1988م.
هذال الدوسري، لاعب المنتخب السعودي السابق، في حواره مع “الرياضية” يستعيد ذكرياته عن بطولة كأس العرب عام 1985، التي استضافتها الطائف، وأسباب خسارة اللقب، كما تحدث عن الإصابة القوية التي تعرض لها أمام منتخب قطر في مفصل القدم.
وأكد هذال ثقته بالمدرب السعودي صالح المحمدي، وجيله الحالي بالمحافظة على لقب البطولة التي تنطلق بعد غدٍ في أبها.
01
كأس العرب محطة مهمة في تاريخك الكروي؟
بالتأكيد كانت المشاركة الأولى لي مع المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، في البطولة التي استضافتها الطائف عام 1985، وحققنا فيها المركز الثالث بعد فوزنا على منتخب قطر.
02
من كان له الفضل في اختيارك لصفوف الأخضر؟
المدرب القدير خليل الزياني، بعد تألقي مع الهلال في الدوري، وتحقيقي لقب هداف الدوري، اختارني ضمن قائمة المنتخب في كأس العرب، وشاركت في البطولة مع لاعبين يعدون الأفضل، ليس في المنتخب فقط، بل على مستوى آسيا، وأي لاعب كان يتمني اختياره، خاصة أن الأخضر كان وقتها بطل آسيا.
03
كيف جرت مباريات البطولة؟
جميع المباريات كانت قوية، لأن المنتخبات المشاركة كان طموحها الحصول على اللقب، ولذلك لعبوا أمامنا بقوة، وكانوا حريصين على تحقيق الفوز على الأخضر بطل قارة آسيا في ذلك الوقت.
04
ماذا كانت تعني لك المشاركة؟
كنت سعيدًا للغاية، وحريصًا على الظهور بمستوى مميز في المشاركة الأولى لي مع الأخضر، والحمد لله كسبت رضا المدرب خليل الزياني والجماهير في المباريات التي خضتها.
05
كيف أخفق المنتخب السعودي في ذلك الوقت؟
قدَّمنا مستويات فنية مميزة وتصدرنا مجموعتنا بعد الفوز على الأردن وقطر، وواجهنا في نصف النهائي منتخب العراق القوي فنيًّا، وخسرنا أمامه 2ـ3، وتأهل العراق إلى النهائي، وحقق اللقب، ولعبنا نحن مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وكسبنا منتخب قطر بركلات الترجيح.
06
أبرز ذكرياتك في كأس العرب؟
لا يمكن أن أنسى الإصابة التي تعرضت لها أمام منتخب قطر نتيجة لتدخل قطري عنيف من الخلف داخل منطقة الجزاء، خرجت على إثرها، ولم أستطع إكمال المباراة، وما زلت أستغرب عدم احتساب الحكم ركلة جزاء لنا حتى يومنا هذا، وما زلت أعاني من هذه الإصابة في مفصل القدم.
07
يعني أن غيابك أمام العراق كان بسبب الإصابة؟
طبعًا، وتابعت المباراة من المدرجات، وكنّا قريبين من التأهل للنهائي، لكن زملائي أضاعوا عدة فرص محققة، ولم يكونوا موفقين في ذلك اليوم، بعكس العراق الذي استغل الفرص التي سنحت له وحقق الفوز.
08
هل كنت الخيار الأول للمدرب خليل الزياني في البطولة؟
بالتأكيد لا، على الرغم من عدم مشاركة ماجد عبد الله وقتها، لكن كنت احتياطيًا، وكان الأساسي جمال محمد، مهاجم الاتفاق، وكانت تلك المشاركة الأولى لي، وزميليّ فهد الهريفي ومساعد السويلم مع المنتخب.
09
كيف ترى مشاركة المنتخب السعودي في كأس العرب التي ستنطلق الأربعاء؟
مشاركة مهمة، ولها طابع خاص، والبطولة هدفها اكتشاف جيل جديد قادر على إيجاد فرصة له في المنتخب الأول مستقبلًا، فيها احتكاك قوي مع منتخبات من قارتي آسيا وإفريقيا، وهناك اختلاف في طرق اللعب ودائمًا ما تقدم البطولة لاعبين مميزين وتنتج المواهب.
10
هل تعتقد أن حظوظ الأخضر كبيرة في الفوز باللقب؟
الحظوظ والآمال كبيرة في هذا المنتخب الشاب، والأخضر دائمًا نجده يضع بصمته في البطولات العربية، وهذه المرة سيدخلها بوصفه حاملًا للقب آخر نسخة جرت في مصر، حيث قدَّم فيها مستويات مميزة بقيادة المدرب السعودي صالح المحمدي.
11
تنظيم البطولة في أبها.. هل سيزيد الضغوط على الأخضر؟
بالعكس، البطولة عندما تكون على أرضك، وبين جمهورك، فهي تمثل عاملًا إيجابيًّا لك وسلبيًّا على بقية المنتخبات، بشرط حضور الجماهير في المدرجات، وثقتي كبيرة في جماهير عسير بالوقوف مع المنتخب ومساندته.
12
المدرب صالح المحمدي هل تعتقد أنه قادر على المحافظة على اللقب؟
بالتأكيد ثقتي كبيرة فيه، وكذلك المسؤولين في إدارة المنتخبات، المحمدي قدم عملًا مميزًا في الفترة الماضية، وحقق لقب النسخة الماضية، وظهر بمستوى مميز، وأنا شخصيًّا قابلته، ودار بيننا حديث طويل، فهو يملك فكرًا ورؤية فنية مميزة، ويعمل وفق استراتيجيات تناسب هذه الفئة، وأتمنى له التوفيق، وأرجو من الجميع الوقوف معه ودعمه.