|


مدرب شباب تونس يكشف صعوبة البدايات في كأس العرب.. ويرشح الأخضر

التومي: الأهلي.. أمنيتي

حوار: عبد الغني عوض 2022.07.23 | 12:32 am
عمل مع فريق الأهلي الأولمبي لكرة القدم مساعدًا مكلفًا بالإعداد اللياقي لمدة ستة أعوام متتالية برفقة كبار الخبراء الأجانب.
يدرب حاليًّا منتخب تونس تحت 20 عامًا، المشارك في كأس العرب التي تستضيفها أبها، ويسعى إلى إثبات نفسه من جديد أمام جماهير الكرة السعودية.
يعدُّ قيادة “نسور قرطاج” تحديًا كبيرًا بالنسبة له، وقد تولى المسؤولية الفنية للمنتخب خلفًا ليوسف الزواوي.
ناجح التومي، مدرب المنتخب التونسي للشباب لكرة القدم ، في حواره مع “الرياضية” كشف عن تحديات المرحلة المقبلة في البطولة العربية، ورشح الأخضر السعودي للفوز باللقب، كما تطرق إلى تفاصيل رحلته التدريبية مع الأهلي.
01
من واقع قراءتك للمشاركين في كأس العرب تحت 20 عامًا، أي منتخب ترشح للفوز باللقب؟
أعدُّ المنتخب السعودي من أبرز المرشحين لنيل البطولة لأسباب عدة، من أبرزها أنه حقق لقب النسخة الأخيرة في القاهرة، إضافةً إلى ضمِّه عناصر فنية مميزة، واستعداده جيدًا للبطولة، خاصة بالمشاركة في دورة تولون بفرنسا.
02
هل هناك أسبابٌ أخرى لترشيحك الأخضر للفوز باللقب؟
بالتأكيد، في مقدمتها أن الرياضة السعودية تمضي في المسار الصحيح بعد تفعيل نظام الاحتراف عالي المستوى، والاهتمام بالدوري المحلي، الذي أصبح الأول بين الدوريات العربية، إلى جانب التطور الهائل في كافة الفئات الكروية، وهذا ما يمنح المنتخب السعودي التفوق والغلبة في المحافل الدولية بدليل فوزه أخيرًا بكأس آسيا تحت 21 عامًا، وقبلها حصد لقب البطولة العربية تحت 20 عامًا.
03
ماذا عن طموحك مع “نسور قرطاج”؟
ثقتي كبيرة بلاعبي المنتخب التونسي وقدرتهم على التأهل إلى الدور الثاني، والذهاب بعيدًا في البطولة. أتمنى فقط أن تكون الظروف في صالحنا، خاصةً بعد العقبات التي تعترضنا لها في هذه البطولة.
04
ما هذه العقبات التي واجهتكم؟
كثيرة، من أبرزها غياب ثمانية لاعبين لأسباب مختلفة، فهناك لاعبون مصابون، وآخرون لم تسمح لهم أنديتهم بالانضمام إلى المنتخب بحجة أن هذه البطولة خارج روزنامة الاتحاد الدولي لكرة القدم، لذا يحق لها رفض طلب انضمامهم إلى “نسور قرطاج”.
05
هل وجدتم حلًّا لهذه الإشكالية كيلا تتكرَّر مجددًا؟
من الضروري مراجعة هذه النقطة.. هناك عوائق كثيرة على مستوى التوقيت، ما يسبِّب أضرارًا كبيرة للاعبين، الذين يستعدون للموسم الجديد، إضافةً إلى إرهاقهم بإدماج موسم مع آخر دون التمتع بالراحة، وهذا ما يفسِّر كثرة الإصابات والغيابات.
06
زين الدين ساسي لاعب جانجون الفرنسي ، ورائد الجزيري لاعب أودينيزي الإيطالي ، ألا يعوضان الغيابات؟
أنتظر الكثير من ساسي والجزيري. تبقَّى فقط أن يصلا إلى الجاهزية التامَّة، وهذا ما أهتم به حاليًّا، وسنرى كيف سيكون أداؤهما في هذه البطولة.
07
ما الذي يمثله لك تعيينك مدربًا للمنتخب خلفًا ليوسف الزواوي؟
تعييني خلفًا للزواوي صاحب التجربة الطويلة والكفاءة الكبيرة تشريفٌ لي، ويضع على عاتقي مسؤوليةً كبيرةً للنجاح مع المنتخب، وأيضًا يعكس ثقة الاتحاد التونسي في قدراتي، على رأسهم الدكتور وديع الجريء، وسأمضي قدمًا لرفع اسم تونس وتأكيد جودة مدربيها في كل مكان.
08
لديك تجربة تدريبية سابقة في السعودية، حدِّثنا عنها؟
علاقتي بالكرة السعودية قويةٌ للغاية، ولست غريبًا عنها، بل أعدُّ نفسي ابنًا من أبناء السعودية، كيف لا وأول تجربة لي في العمل خارج الديار كانت في النادي الأهلي حيث عملت مع الفريق الأولمبي فيه لمدة ستة أعوام متتالية، وأسهمت خلالها في تحقيقه ثلاثة ألقاب لبطولة الأمير فيصل، إضافةً إلى المركز الثاني مع فريق فئة الشباب موسم 2010ـ2011، وكأس البطولة في 2012 و2013 و2015.
09
مَن أبرز اللاعبين الذين أسهمت في اكتشافهم خلال فترة عملك في الأهلي؟
تدرَّب على يدي أسماء كبيرة، من أبرزها معتز الموسى، محمد آل فتيل، وليد باخشوين، سعيد المولد، إسماعيل المغربي، مهند العسيري، عبد الله مجرشي، ياسر الفهمي، محمد العوفي، سلطان الغامدي، عبد الرحمن غريب، ومحمد بصاص.
10
كيف تقيِّم تجربتك مع النادي؟
ناجحة بكل المقاييس، ويكفيني أنني تتلمذت تدريبيًّا على أيدي مدربين عالميين، منهم البرتغاليان لويس مارتينيز، ورويو بنتو، والبلجيكي يان فان وينكل، ما أسهم في تطوير قدراتي، وما زلت أتابع منافسات الدوري السعودي الممتاز والدرجة الأولى.
11
بماذا شعرت عند هبوط الفريق الأول لكرة القدم في الأهلي إلى دوري الأولى؟
هذا الأمر شكَّل بالنسبة لي صدمةً كبيرة، ومفاجأةً مدوّية، وحزنت كثيرًا على هبوطه، وحتى الآن لا أستوعب ما حدث. الأهلي يبقى فريقًا عريقًا برجالاته، وأحد الأندية الكبيرة والمؤثرة في الكرة السعودية، ومموِّلًا أساسيًّا لكافة فئات الأخضر، وبالتأكيد سيعود إلى مكانته الطبيعية سريعًا.
12
ما تفسيرك لنجاح المدربين التونسيين في دوري الدرجة الأولى السعودي؟
هناك أسبابٌ كثيرة وراء ذلك، في مقدمتها الاهتمام بالجانب التكتيكي، والبرمجة، التي تعدُّ الأساس لتحقيق النجاح، وهذه ميزة المدربين التونسيين، إضافة إلى ما يتمتعون به من ذكاء وحسن إدارة للأمور، وقدرتهم على التكيُّف مع الإمكانات الفنية واللوجستية في السعودية، التي تغري أي مدرب للعمل فيها.
13
نادٍ سعودي تتمنى العمل فيه؟
بالتأكيد الأهلي، فهو صاحب فضل كبير علي، وأحد أسباب نجوميتي تدريبيًّا. ما زلت حتى الآن مدينًا له ولمَن ترأسه في تلك الفترة التي عملت فيها. صدقًا الأهلي هو جزء مني ومن حياتي العملية، وتحية إجلال وتقدير لكل مَن عمل به، ودافع عن ألوانه، وبذل الغالي والنفيس من أجل نجاحه.
14
بماذا يحلم ناجح التومي كرويًّا؟
أحلم بالفوز مع منتخب بلدي بكأس إفريقيا والتأهل إلى نهائيات كأس العالم.