|


مدير منتخب البحرين يتحدث عن المستقبل.. ويرفض الترشيحات

المحميد: الآسيوية.. هدفنا

حوار: أمل إسماعيل 2022.07.24 | 11:04 pm
بدأ العمل في إدارة الكرة قبل 8 أعوام مع فريق الحد، الذي استمر معه لمدة 3 أعوام، كما عمل في منتخبات الاتحاد البحريني لكرة القدم.
ويقود حاليًا دفة إدارة منتخب البحرين في البطولة العربية تحت 20 عامًا، التي تجرى في مدينة أبها.
جمعة المحميد، مدير المنتخب البحريني للشباب لكرة القدم، في حواره مع “الرياضية”، أوضح أن المنتخب في مرحلة إعداد لتصفيات كأس آسيا للشباب تحت 20 عامًا، التي تجرى في البحرين سبتمبر المقبل، مؤكدًا صعوبة التنبؤ ببطل العربية.
01
كيف جرى إعداد منتخب الشباب للبطولة العربية؟
جاء إعداد المنتخب البحريني من خلال مرحلة تجمع محلية استمرت ستة أسابيع في البحرين، ومن ثم معسكر خارجي لمدة أسبوعين في تركيا، تخلله حصص تدريبية صباحية ومسائية ومباريات تجريبية.
02
هل أنت راضٍ عن الإعداد؟
نعم ولله الحمد، والفضل من بعد الله يعود إلى مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم برئاسة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، ونائبه الشيخ خليفة بن علي بن عيسى آل خليفة، وأعضاء مجلس الإدارة كافة، والإدارة التنفيذية في الاتحاد برئاسة الأمين العام راشد الزعبي.
03
ما حظوظ منتخب البحرين في البطولة؟
جاءت مشاركة منتخب البحرين في هذه البطولة استكمالًا لمرحلة إعداد الفريق لتصفيات كأس آسيا للشباب تحت 20 عامًا، المقرر تنظيمها خلال سبتمبر المقبل في البحرين، لذلك فإننا نرى أن المنتخب البحريني بقيادة عادل النعيمي يسعى في هذه البطولة إلى الخروج بأعلى قدر من الفائدة، من خلال الاحتكاك بالمنتخبات العربية من قارة آسيا وإفريقيا.
04
هل وجدتم مؤازرة من جماهير أبها، خلال كأس العرب؟
بلا أدنى شك، وهذا ما التمسناه فور وصولنا إلى بلدنا الثاني المملكة العربية السعودية.
05
ما رأيك في اختيار أبها لتنظيم البطولة؟
اختيار موفق جدًّا، حيث إن هذه المدينة تعد من المدن الزاخرة بالأنشطة الرياضية والثقافية المتنوعة، إضافة إلى الطقس المعتدل والمناسب لخوض المباريات والحصص التدريبية في مدينة أبها خلال فصل الصيف.
06
مَن ترشح لنيل اللقب؟
من الصعب جدًّا التنبؤ على صعيد الفئات العمرية.
07
منتخب تتشوق لمواجهته؟
نتشرف بمواجهة جميع المنتخبات، للاستفادة من مختلف المدارس والثقافات الكروية، والاحتكاك مع الأخوة الأشقاء العرب من قارة آسيا وإفريقيا.
08
بات هناك اهتمام ملحوظ بالمنتخبات العمرية المختلفة وأصبحت الطموحات عالية، هل يضع ذلك على عاتقكم مسؤولية كبيرة؟
لا بد من تكثيف الاهتمام بالفئات العمرية، فهي تعد بمثابة النواة لمنتخباتنا الوطنية، كما أنه لا يخفى عليكم بالمسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقنا كعاملين بالجانب الإداري في قطاع الفئات العمرية، حيث إننا نعمل من أجل الهدف بعيد المدى هو تأهيل أكبر قدر ممكن من اللاعبين للفئات العمرية الأكبر، وصولًا إلى المنتخبات الوطنية بأعلى مستوى من الكفاءة، وتشريف البحرين في مختلف المحافل، من خلال توفير جميع الأدوات والإمكانات وسبل النجاح في بيئة عمل صحية للاعبين والأجهزة الفنية.
09
البطولات العربية دائمًا كاشفة للنجوم والمواهب وهي نواة للمنتخب الأول، على مَن تراهن من منتخب البحرين؟
جميع لاعبي المنتخب البحريني محل الرهان، ومثل هذه البطولات تعد بمثابة فرصة مثالية لجميع اللاعبين، لإثبات جدارتهم ومواهبهم.
10
هل لديكم جيل كروي قادر على الوصول إلى المونديال والمنافسة؟
بالعمل لا يوجد شيء مستحيل، وأملنا كبير بالله سبحانه وتعالى، ومن ثم تكاتف الجميع، حيث إن الوصول والمنافسة بالمونديال لا بد أن يكون مشروعًا مدروسًا وفق أسس محددة وفق آلية عمل ممنهجة تنفذها منظومة عمل متكاملة.
11
ما الفائدة المرجوة من تنظيم البطولات العربية؟
الهدف الأسمى هو التجمع والالتقاء مع الأشقاء والتآلف والتعارف وتعزيز القيم والمبادئ العربية الأصيلة، إلى جانب العمل على الارتقاء بالمستويات الفنية للرياضة العربية.
12
المنتخبات العربية هل احترفت رياضيًّا؟
لا شك أن الاحتراف الرياضي يعد من أكبر التحديات التي تسعى الاتحادات الرياضية على مستوى العالم للوصول إليها.
13
ما رسالتك لشباب البحرين؟
رسالتي لجميع الشباب بأن يكونوا مستمعين جيدين، حيث إنهم لا يزالون في مرحلة التطوير والتعليم، كما يجب عليهم على مستوى عالٍ من الوعي لهذه المرحلة العمرية الذهبية من حياتهم، وأن يستثمروا بأنفسهم من خلال التطوير والتحسين المستمر، وأن يعوا بأن التحديات كثيرة، فعليهم أن يغتنموا كل ما هو صالح ومفيد خلال هذه المرحلة العمرية، ما يؤهلهم إلى مواجهة تحدياتهم المقبلة طوال حياتهم.