|


الأسطورة العربية مقصد الرحلات.. و«روح السعودية» تنظمها

فوهة الوعبة.. «هايكنج» زوار الطائف

صورة التقطت أمس لمجموعة من الزوار أثناء تجولهم حول “فوهة الوعبة” في الطائف، في رحلة “هايكنج”.. ويظهر في الإطار ثلاث فتيات أثناء استجمامهم بين جبال الطائف في رحلة صيفية (تويتر روح السعودية)
الرياض ـ إيمان العتيق 2022.08.11 | 11:21 pm
تستقبل مدينة الطائف العديد من رحلات “الهايكنج” والتنزه، من جميع أنحاء العالم، والمنظمة في جبالها، ومعالمها الأثرية، ومناطقها الصحراوية، وذلك لقضاء إجازتهم الصيفية، وفقًا لموقع “روح السعودية” الإلكتروني.
وأوضح لـ “الرياضية” عبد الله عبد المنعم، أحد مُنظمي رحلات “الهايكنج” في الطائف، أن الصحراء والجبال والمنتزهات والقصور والمواقع التاريخية في المنطقة تشهد زيارات عديدة في الفترة الحالية من قبل سيّاح الخارج، وعددًا لا بأس به من زوار الداخل، وذلك عبر انضمامهم إلى باقات رحلات “الهايكنج” المتاحة عبر تطبيق “روح السعودية”، مبينًّا بأن فترة الصيف الحالية، تتفوق عن الماضية، بنسبة الزوار.
وأضاف بأن أكثر المواقع التي يقصدها أصحاب رحلات “الهايكنج” هي “فوهة الوعبة” البركانية، وهي حفرة عميقة في الأرض بقطر دائري يبلغ 3 كيلومترات، وبعمق 380 مترًا، وتُعد الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط، وتقع على بعد 254 كم من مدينة الطائف، مشيرًا بأنه يكسو وسطها طبقة ملحية بيضاء اللون، ويعتقد أن سبب تكونها يرجع إلى مياه الأمطار التي تتجمع في قاع الفوهة مكونة بحيرة صغيرة ضحلة لا تتسرب إلى باطن الأرض.
يذكر أن “فوهة الوعبة” أسطورة من أساطير العرب قديمًا، قالوا عنها بأنها رأت جبلًا على ضوء البرق يسمى “قطن” وأُعجبت به وأحبته، ويقع “قطن” في المنطقة الوسطى في نجد بين مدينة بريدة والمدينة المنورة، وقررت “الوعبة” الانتقال من مكانها إليه، وعندما قفزت مُتجهةً إلى الجبل كان هناك جبل آخر بالقرب منها يسمى “شلمان” وهو حسب الأساطير “ابن عمها” فلما رآها أحس بالغيرة فرماها برمحه وأصاب رجلها فسقطت بالقرب من محبوبها جبل “قطن” ولم تصل إليه، وفقًا لما جاء في كتب الأساطير العربية، أما الباحثون فقد اعتقدوا أنها نتيجة انفجار بركاني كبير، أو موقع لسقوط نيزك، لكن لا يوجد إثبات لذلك حتى الآن. فوهة الوعبة..
«هايكنج» زوار الطائف