|


موقعة «الإنجليزي» تسيطر على الطائر الأزرق

شجار توخيل وكونتي.. «القصة لم تنته»

الدمام ـ خالد الشايع 2022.08.16 | 12:03 am
استحوذ الشجار الذي نشب بين الألماني توماس توخيل، مدرب فريق تشيلسي الإنجليزي الأول لكرة القدم، ونظيره في توتنهام الإيطالي أنطونيو كونتي في ملعب ستامفورد بريدج، أمس الأول، على اهتمامات مستخدمي موقع التدوينات القصيرة “تويتر” حول أنحاء العالم، بعد أن اشتبك المدرب الألماني مع نظيره الإيطالي عقب هدف التعادل الأول لتوتنهام، وتكرر الأمر بعد صافرة النهاية، قبل أن يتدخل اللاعبون والحكام للفصل بينهما.
ما زاد من اهتمام المغردين، ما حدث بعد المباراة عندما قال توخيل في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس”: “حينما تصافح شخصًا عليه أن ينظر إلى عينك، لكن كونتي كان له رأي آخر”، مضيفًا: “لم يكن هذا ضروريًا، الكثير من الأشياء لم تكن ضرورية في المباراة، نحن مدربان عاطفيان وهذا كل شيء”.
فيما قال كونتي خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة: “لم أعتد أن أكون شخصًا عدوانيًا، لكن إذا أظهر خصمي هذا فسأكون كذلك، الفيديوهات تظهر ما حدث”، مضيفًا: “دعونا ننظر إلى الصور، إذا كنتم تريدون معرفة القصة، انظروا إلى الصور. أعتقد أن الشعور هو أن توماس توخيل هو من بدأ أولًا ربما”.
خلال المؤتمر الصحافي، أشار توخيل بحركة تعني قوة العضلات في رسالة واضحة لكونتي، في المقابل رد كونتي عبر “إنستجرام” قائلًا: “محظوظ لأنني لم أشاهد احتفالك وإلا كنت عرقلتك”، هذه التعليقات زادت من الجدل الذي نشب بين المغردين وأنصار الفريقين.
المعركة لم تنته بعد بالكاد بدأت، حسابات إخبارية مثل حساب بيرنسول إيجمن كشف عن أنه يتم التحقيق في تعليقات توماس توخيل من قبل الاتحاد الإنجليزي بعد ما حدث بين المدربين أثناء وعقب مواجهة الجولة الثانية بين تشيلسي وتوتنهام.
وكشف الصحافي الإنجليزي كنسيلا تفاصيل ما حدث بين المدربين، مؤكدًا على أن المصافحة “كانت مثيرة للاهتمام، ذهبا لمصافحة بعضهما، وأعتقد أن أنطونيو ذهب إلى هناك بشكل طبيعي. بعدها، أثناء محاولته سحب يديه بعيدًا، ضغط توماس باستمرار وبشكل أقوى، لم يفلت يده”، وتابع قائلًا: “وبكلمات أنطونيو كونتي، وليست بكلماتي، فإنه عندما يرى عدوانًا يتجاوب بعدوان. لذا واجهه مباشرة وبدآ بالصراخ على بعضهما بعضًا”.
سيل من التعليقات أغرق منصة “تويتر”، غالبيتها كانت تقف في صف كونتي، مثل نورثي الذي كتب: “إنه لأمر مدهش أن يفهم أنطونيو كونتي، الإيطالي، أن الأمر سيحصل وليس سيفعل، مثل الكثير من البريطانيين”، ومثله كتب شارلستون كوبر مثنيًا على كونتي: “أنطونيو كونتي كافاليير، فارس وسام الاستحقاق للجمهورية الإيطالية”، على الخط ذاته كتب مارك جوردن “2،2 ألف متابع” ممتدحًا المدرب الإيطالي: “سيكون هناك فائز واحد فقط إذا دخل كونتي وتوخيل في ذلك. لا يريد توخيل أيًا من دخان كونتي”.
هون أدنرس وقف في صف المدرب الألماني، وكتب: “اضطر توماس توخيل، مدير تشيلسي، إلى سحب أنطونيو كونتي في اللحظة التي قارن فيها الإيطالي تشيلسي بمانشستر يونايتد”، مضيفًا:” أعتقد أن توماس فعل الصواب”. شجار توخيل وكونتي..
«القصة لم تنته»

شجار توخيل وكونتي..
«القصة لم تنته»

شجار توخيل وكونتي..
«القصة لم تنته»

شجار توخيل وكونتي..
«القصة لم تنته»