|


أبناء الشغدلي ينفقون الآلاف على تجديد الكلاسيك.. وتسونامي يعطلهم

عائلة حائلية تتنقل بسيارات الستينيات

صور التقطت أمس لسيارات عائلة الشغدلي القديمة في حائل.. يظهر في الرئيسية راضي الشغدلي يتوجه لفتح باب لاند كروزر.. وفي الثانية يتفقد فورد F350 الخاصة بفايز، عمه، وفي الثالثة فورد لوري F600 تعود إلى خالد، ابن عمه (صور خاصة بـ”الرياضية”)
حائل ـ محمد الجار الله 2022.08.18 | 12:09 am
يعود إنتاج سيارات كلاسيكية يملكها أربعة أقارب من عائلة الشغدلي في حائل، شمال السعودية، إلى عقود بعيدة، تتراوح بين الستينيات والثمانينيات الميلادية، فيما تبدو لعين الرائي أكثر شبابًا بفضل تعديلات خضعت لها تكلفت عشرات آلاف الريالات.
يروي لـ “الرياضية”، راضي الشغدلي، أحد هؤلاء الأربعة، قصته مع تلك السيارات بالقول: “أهوى السيارات القديمة، وأحتفظ بلاند كروزر موديل 1987، تملكتها قبل 12 عامًا، وجددتها بقطع غيار طلبتها من دول عدة، منها اليابان وروسيا والإمارات، وكذلك من هنا في السعودية، واستنزفت في سبيل ذلك الكثير من الجهد والمال والوقت”.
يشير راضي إلى صعوبة بالغة واجهها لأجل تجميع تلك القطع، بسبب ندرتها، ولا سيما بعد توقف مصانع تويوتا في اليابان عن تصنيع أجزاء السيارات القديمة منذ عام 2007 عقب كارثة أمواج تسونامي العاتية التي ضربت بلادها، بحسب قوله. وورث الشاب، البالغ 32 عامًا، الشغف بالسيارات من والده الراحل يوسف الشغدلي، الذي كان يملك ورشة صيانة بالمنطقة الصناعية في حائل، حيث تعلم راضي، منذ صغره، أسرار المحركات من العمالة المختصة.
والورشة كما يروي، تعود إلى جدّه الراحل، الذي نشر حب السيارات بين أبنائه وأحفاده، لكن راضي لم يكتفِ بما ينهله فيها من تعليم، ولجأ إلى المواقع الأجنبية ودراسة الكتيّبات التوضيحية “الكتالوجات”، ليصبح حاليًا بدرجة خبير في تجديد السيارات.
وفيما أنفق 40 ألف ريال على إعادة بناء اللاند كروزر، يقدّر خالد، ابن عمه، الذي يقتني فورد لوري F600، موديل 1965، إجمالي ما تكبّده في تجديد جميع أجزاء السيارة، بـ 50 ألفًا.
وعن سيارته العتيقة، يقول خالد الشغدلي: “من الصعوبة بمكان امتلاك سيارة عمرها نحو 60 عامًا بهذه الحالة، لكنني نجحت بعد بذل جهود مضنية في تجديدها بقطع غيار أحضرتها من أمريكا ومستودعات قديمة في السعودية، منذ أن تملكتها في 2004 تقريبًا”.
ووفقًا لخالد، تعود ملكية تلك السيارة في الأساس إلى الحرس الوطني السعودي، وهي تكبر بعام واحد فورد F350 يقتنيها فايز الشغدلي، عمه، المنغمس قبله في الشغف بالكلاسيك.
يمسك فايز طرف الحديث قائلًا: “بدأ تعلقي بالسيارات القديمة منذ عام 1983 تقريبًا، والآن لدي فورد F350 المعروفة شعبيًا بـ “الهاف”، وهي من إصدار 1966، وحرفيًا أعدت بناءها من العدم”.
ويضيف: “في ذلك الوقت كانت هذه المهمة في غاية الصعوبة دون وجود شبكة الإنترنت، وساعدني صديق كان يعيش في كندا آنذاك على توفير قطع الغيار، وما يميز هذه السيارة هو احتفاظها بجميع أجزائها الرئيسة الأصلية”.
وفي عام صدور تلك السيارة، أطلقت علامة ميركوري سيارة M350، التي يمتلك صالح الشغدلي، ابن أخيه، نسخة منها.
ولهذه السيارة قصة يحكيها مالكها قائلًا: “هذه الميركوري كانت لدى والدي، وباعها لأحد الأشخاص، وبعد 16 عامًا في حيازته تمكنت من استعادتها ولله الحمد، وهي تذكرنا بالماضي الجميل ومن المستحيل التخلي عنها”.
ويتم حديثه بالقول: “أحيانًا تكلفني قطعة الغيار الواحدة ما يزيد على 10 آلاف ريال، لكن قيمة هذه السيارة ليست مادية، فحب اقتناء هذه الأنواع محفور في قلوبنا منذ الصغر عندما كنا نذهب إلى ورشتنا مع جدي وعمي -رحمهما الله- لمتابعة عمليات تجديد السيارات”. ويشارك الأقارب الأربعة بسياراتهم في مناسبات مخصصة للكلاسيك، منها مهرجان الدرعية، الذي ينعقد سنويًا، وغيره. عائلة حائلية 
تتنقل بسيارات الستينيات

عائلة حائلية 
تتنقل بسيارات الستينيات