|


المهرجان التراثي يصور المشهد.. والفتيات يمثلن دور البطولة

زفة العروس موكب.. وبيارق بيضاء

صور التقطت أمس من مهرجان “الأطاولة” في الباحة، أثناء تنظيم فعالية “زفة العروس”.. ويظهر في الرئيسة لحظة دخول الإبل حاملة على ظهرها طفلين يمثلان دور العريس والعروس.. وتظهر في الأولى فتاة صغيرة مرتدية ثوب العروس في السابق، ورافعة يدها لتحيّة الحضور، في سلوكٌ كان قديمًا.. ويظهر في الثانية مجموعة من الفتيات يقرعن الطبل تجسيدًا للحظة دخول العروسين (واس)
الرياض ـ إيمان العتيق 2022.08.18 | 12:14 am
تشهد فعاليات مهرجان “الأطاولة” التراثي، المنظمة في ربوع قريش في منطقة الباحة، إقبالًا كثيفًا، من أهالي وزوار المنطقة، مع قرب انتهاء الإجازة الصيفية في السعودية، وفق جولة لـ “الرياضية” أمس.
وتحتضن فعاليات المهرجان التراثي السادس عددًا من الأنشطة المتنوعة، أبرزها زفة العروس بطقوس الزواجات في الماضي، من خلال النمط الذي اشتهر به أهالي الباحة، متمثلًا في مشهد تمثيلي يُعرض أمام الزوار لموكب العروس حاملًا بيارق الفرح البيضاء التي تعد من أهم مظاهر الزفة في أعراس الباحة، محملًا بالهدايا والعطايا، من قبل عائلة العريس والعروس.
وأعربت نورة الزهراني، إحدى الزائرات، في حديثها عن سعادتها في حضور الفعالية، قائلة: “حضرت مع ابنتي أجبرتني بعد علمها بأن إحدى صديقاتها مشاركة في نشاط هنا، لم أتردد في تلبية رغبتها، وقصدت فعاليته اليوم، أدهشت عجبًا وبهجة، لوهلة أعادوا لي شريط الذكريات عندما كنت أصاحب والدتي رحمها الله وأنا صغيرة إلى الأعراس، المشهد ذلك مُثل أمامي تمامًا، على الرغم من أنهن لا يزالن صغيرات ولكن مبدعات، وبارعات في تجسيد ونقل الصورة التي لم يعيشوها”.
وضم موكب العروس،عددًا من الفتيات الصغيرات يمثلن دور البطولة في مشهد لزفة العروس آنذاك، مرتديات الأزياء التقليدية التي اعتاد السابقون التحليّ بها في المناسبات السعيدة، وتم استقبالهم من قبل الزوار بعدسات هواتفهم الذكية، موثقين تلك اللحظة القديمة الممثلة أمامهم.
ويحتضن المهرجان عددًا من الفعاليات المتنوعة الأخرى أبرزها السوق القديم، الرقصات الشعبية، بناء المنازل من الحجر، إضافة إلى التعريف على آلية الحرث .يذكر أن دخول الفعاليات مجانيّ، وفقًا للقائمين عليه. زفة العروس 
موكب.. وبيارق بيضاء

زفة العروس 
موكب.. وبيارق بيضاء