|


اختصاصية التمريض ولاعبة منتخب السيدات تقلب الأوراق

رغد: اللقب زاد طموحاتي

حوار: مرام مبارك 2022.09.03 | 11:05 pm
اختصاصية تمريض وخريجة جامعة الملك سعود للعلوم الصحية، لم تأخذها مهنتها عن ممارسة شغفها بكرة القدم، التي هوتها منذ أعوام عمرها الأولى، لعبت في أربعة فرق كرة قدم نسائية، وبدأت في وقت كانت الفرص تتأرجح، حيث لم تكن الرياضة النسائية ترى النور بعد.
انطلاقتها الفعلية بدأت عام 2018، لها أكثر من ست مشاركات كروية داخل وخارج السعودية، واصلت تطوير هوايتها حتى حققت نجاحات مع فريقها “العاصفة”، إذ تألقت في دوري المناطق الأول للسيدات واستطاعت بفضل مهارتها العالية الحصول على لقب أفضل لاعبة في المنطقة الغربية، مسطرةً بذلك اسمها في تاريخ البطولة الرسمية الأولى لسيدات كرة القدم في السعودية.
رغد مخيزن، لاعبة المنتخب السعودي للسيدات لكرة القدم، تتحدث لـ “الرياضية” عن الإنجازات والبدايات والرؤى المستقبلية.
01
حدثينا عن البدايات.. متى بدأ توجهكِ نحو كرة القدم؟
عندما كنت صغيرة جدًّا ظهر حبي لكرة القدم، وبدأت ممارسة اللعبة في الخامسة مع أشقائي بكل جدية، لم أجد نفسي إلا وكبر شغفي بهذه الرياضة.
02
كم فريقًا انضممتِ إليه.. وكيف كانت الرحلة إلى أن وصلتِ إلى المنتخب السعودي للسيدات؟
تدرجت في رحلتي مع أربعة فرق كرة قدم نسائية، البداية كانت مع فريق السامر في 2013، ثم انتقلت بعدها إلى فريق موج جدة في 2017، ومن بعده مِراس 2019، حاليًا أنا لاعبة فريق العاصفة، وجميع الفرق التي التحقت بها أضافت لي الكثير وصقلت مهاراتي وخبراتي، وهذا بعد الله سبب تمثيلي للمنتخب السعودي للسيدات.
03
حصلتِ على لقب أفضل لاعب في المنطقة الغربية.. ما الألقاب التي تطمحين إلى تحقيقها مستقبلًا؟
هذا اللقب رفع سقف طموحاتي، وأضاف لي الكثير من الفخر والمسؤولية تجاه تحقيق نجاحات وإنجازات أكثر وأكبر، وبإذن الله سأعمل جاهدة على تحقيق المزيد من الألقاب الفردية ومع فريقي.
04
ما المشاركات الداخلية والخارجية التي شاركتِ فيها؟
كانت لي ست مشاركات رسمية مع فريقي والمنتخب السعودي للسيدات، وهي: دوري جدة النسائي لكرة القدم، دوري مناطق كرة قدم الصالات، دوري الرياضة للجميع، دوري المناطق لكرة القدم سيدات، دورة الألعاب الخليجية في الكويت، وآخرها بطولة اتحاد غرب آسيا الثالثة لكرة الصالات التي استضافتها السعودية أخيرًا.
05
كم هدفًا حققتِ منذ بداية مشاركاتكِ الرسمية؟
حققت ثلاثة أهداف في مشاركاتي ضمن المنتخب، وجميعها مثَّلت لي لحظات استثنائية، الهدف الأول كان ضد منتخب الإمارات في بطولة الألعاب الخليجية، والهدفان الآخران كانا أمام منتخب عمان في بطولة غرب آسيا الثالثة.
06
كيف تصفين تجربتكِ في بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة قدم السيدات؟
تجربة مختلفة بكل المقاييس، والأهمية الكبرى التي أضافتها لنا هي الاحتكاك المباشر مع مجموعة المنتخبات الأخرى، خاصة أنها قوية ولها خبرات كبيرة، مقارنة بالمنتخب السعودي، كما لمسنا في أنفسنا التطور الذي عملت عليه وزارة الرياضة جاهدة لإظهارنا بهذا المستوى في البطولة.
على الصعيد الشخصي استفدت الكثير من دعم وتوجيهات الطواقم الفنية والإدارية، وكان الدعم الأكبر الذي حظينا به في هذه البطولة هو النقل التلفزيوني المباشر والسماح الرسمي بحضور الجماهير لمؤازرتنا وتشجيعنا، الأمر الذي لعب دورًا كبيرًا في حماسنا وإصرارنا على تحقيق مراكز متقدمة.
07
ذكرى لا تُنسى لكِ؟
هناك الكثير من الذكريات التي صنعتها لي كرة القدم، لكن الأقوى تأثيرًا على وجداني لحظة إعلان حصولي على جائزة أفضل لاعبة في المنطقة الغربية ضمن بطولة دوري المناطق السعودي الأول للسيدات.
08
ما مركزك في الفريق؟
محور وصانع لعب.
09
مَن اللاعب الذي ترينه قدوةً وملهمًا لكِ؟
الإنجليزي ديفيد بيكهام.
10
ما أقوى فرق كرة القدم النسائية السعودية؟
خلال المشاركات أستطيع أن أقول إن جميع فرق كرة القدم النسائية السعودية الآن قوية، بفضل الاهتمام المكثف الذي توليه وزارة الرياضة.
11
ما ميولك محليًّا وعالميًّا؟
أشجع نادي الاتحاد، وأعشق ريال مدريد.
12
شخصية نسائية تستطيعين أن تقولي عنها: “عرّابة رياضة المرأة”؟
هناك أسماء حملت راية الدعم منذ بدايتنا حتى الآن، ولا نستطيع أن نغفلهم، وهن: لمياء بن بهيان، أضواء العريفي، عالية الرشيد، لهن دور كبير في ظهور كرة القدم النسائية ورياضة المرأة بالشكل الذي هي عليه الآن، وجميعهن يستحققن لقب عرابة رياضة المرأة.
13
خضتِ تجربة الملاعب العشبية وملاعب الصالات.. أين تجدين نفسك أكثر، وأي منهما الأكثر صعوبة؟
أحببت النوعين، بسبب أنها تلعب بالقدم مع اختلاف القوانين، وبالنسبة لميولي، كرة القدم سواء في ملاعب عشبية أو صالات رياضة تنافسية وجميلة أجد متعة عظيمة في لعبها.
14
ما طموحاتك المستقبلية؟
أطمح إلى تمثيل وطني في أفضل صورة، والحصول على العديد من الألقاب المهمة محليًّا ودوليًّا.