|


مدرب الوحدة يصف دوري روشن بالأقوى.. ويرفض زيادة عدد الأجانب

أكرابوفيتش: خسارة الهلال فاجأتني

حوار: عبد الغني عوض 2022.09.17 | 11:02 pm
حطَّ رحاله أخيرًا في أول دوري عربي بالنسبة له منذ أن دخل مجال التدريب، إذ أشرف سابقًا على تسعة أندية أوروبية.
يعدُّ تدريب فريق الوحدة تحديًا جديدًا في مسيرته الكروية، ويطمح فيها إلى صنع تاريخ مشرِّف مع “فرسان مكة المكرمة” بدوري روشن السعودي.
البوسني برونو أكرابوفيتش، مدرب فريق الوحدة الأول لكرة القدم، في حواره مع “الرياضية”، كشف عن أسباب الخسارة أمام الهلال بثلاثية، أمس الأول، وقدَّم انطباعه عن الدوري السعودي، وحدَّد علاقته بلاعبي الوحدة، كما تطرَّق إلى عدد الأجانب في الدوري.
01
لماذا قبلت تدريب الوحدة في أول دوري عربي تعمل فيه؟
أردت أن أخوض تجربةً جديدةً في مسيرتي التدريبية، واخترت الدوري السعودي وفريق الوحدة تحديدًا بعد النصائح التي قدَّمها لي عددٌ من زملائي المدربين، البوسنيين والكروات.
02
تحدَّثت عن نصائح قُدِّمت لك للتدريب في السعودية، ما أبرزها؟
نصحني زملائي المدربين باقتحام الدوريات العربية، ورشَّحوا لي الدوري السعودي، لأنه من أقوى الدوريات العربية، وفعلًا كانوا مُحقِّين في نصائحهم، وسُعدت بوجودي مع “الفرسان”.
03
كيف رأيت الوضع في نادي الوحدة؟
الوحدة فريقٌ كبير، كما اتضح لي، ويمتلك مجموعةً جيدةً من اللاعبين المتميزين والقادرين على صنع الفارق مع أي نادٍ يمثِّلونه، وقد أثبتوا لي ذلك في معسكر إسبانيا التدريبي.
04
ما سقف طموحاتك مع فرسان مكة المكرمة؟
أحاول جاهدًا إعادة ترتيب أوراقنا بعد الخسارة أمام الهلال، ومعالجة أخطائنا للوصول إلى أبعد مكانٍ في جدول الترتيب، وأعمل على جعل الوحدة منافسًا صعبًا لأي فريق في الدوري.
05
هل توقَّعت الخسارة في المباراة أمام الهلال؟
كلا لم أتوقَّع ذلك، والدليل أن لاعبينا أضاعوا أكثر من فرصة للتهديف. قبل المباراة أوضحت لهم أسلوب وطريقة لعب المنافس، وحذَّرتهم من التهاون، وعدم التركيز، ومع الأسف خسرنا.
06
ما أسباب الهزيمة بثلاثية؟
لاعبو الهلال أمسكوا بزمام الأمور من البداية، خاصةً وسط الملعب، مع افتقاد لاعبينا للتنظيم الجيد في الشوط الثاني، وعدم الالتزام الدفاعي والرقابة السليمة. أي خطأ أمام فريق بحجم الهلال يجب أن يتحمَّل مَن أخطأ نتيجته، وهذا ما حدث.
07
ماذا في أجندتك خلال فترة توقف الدوري؟
معالجة الأخطاء التي وقعنا بها في المباريات الأربع السابقة، وخوض مباراتين تجريبيتين أمام الاتحاد ووج، ومنح العناصر التي لم تشارك الفرصة كاملةً من أجل الاستعانة بهم في مقبل المباريات، وتنفيذ بعض الأفكار التي تناسب قوة الدوري السعودي.
08
كيف تصف دوري روشن السعودي؟
دوري الكبار، فكل الفرق التي تشارك فيه ذات مستوى مميَّز، وتمتلك شعبيةً كبيرة، وتضمُّ مجموعةً موهوبةً من المحترفين الأجانب، وهذا بلا شك من مقومات الدوري الناجح، إضافةً إلى توفر الإمكانات الهائلة، وتطبيق نظام احترافي عالي المستوى.
09
ما رأيك في عدد اللاعبين الاجانب؟
الاستعانة بثمانية لاعبين أجانب، يرفع مستوى الدوري، ويفيده فنيًّا وتكتيكيًّا ومهاريًّا، وأي مدرب يتمنى أن يكون لديه 11 محترفًا على مستوى عال حتى يستعين بهم في تحقيق الفوز، أما أنا فأرفض ذلك.
10
ماذا تعني بأنك ترفض ذلك؟
أعني أن الاستعانة بنجوم عالميين أمرٌ رائعٌ حتى لو كان رونالدو، لكن وجود ثمانية محترفين أجانب، يقتل فرص اللاعبين المحليين في إثبات أنفسهم، وهذا يؤثر في المنتخب، وأرى أن خمسة محترفين أجانب عددٌ كاف، وفي صالح اللاعب السعودي والمنتخب.
11
كيف تجد فرصة المنتخب السعودي في مونديال قطر 2022؟
صعود الأخضر إلى دور الـ 16 ليس أمرًا بعيدًا لأسباب عدة، من أهمها أن درجة الحرارة في قطر هي نفسها في السعودية، إلى جانب وجود خبرات كثيرة في المنتخب، شاركت في بطولات عالمية وقارية، ولا أنسى بالطبع المساندة الجماهيرية لقرب المسافة بين البلدين.
12
من وجهة نظرك، مَن أفضل لاعب في العالم؟
ميسي، هو الأفضل بلا منازع، ففكره وتحركاته وسيطرته على الكرة لا مثيل لها، ولا يفصله عن القرار سوى ثانية واحدة، ولا يستطيع أي أحد توقُّع ماذا يفعل.
13
ما أفضل فريق ومنتخب؟
ماينز الألماني أفضل فريق من وجهة نظري، أما من المنتخبات، فأختار منتخب كرواتيا.
14
هل أعجبتك الأجواء في السعودية؟
نعم، فعلى الرغم من حرارة الجو المرتفعة، التي لم أتعوَّد عليها، إلا أنني أشعر بالسعادة في مكة المكرمة، فهي مدينةٌ جميلة، كما أعجبتني جدة لما فيها من مناظر ساحرة، وأرى أن السعودية تمتلك كل الإمكانات لتصبح من أجمل بلاد العالم.
15
ما أكثر شيء أبهرك في السعودية؟
الزي السعودي، وأحبُّ أن أرتديه.
16
والأكلة المفضَّلة؟
المشويات التركية، التي ورثنا عملها من الأتراك في البوسنة، والبطاطس باللحم، والبقلاوة، والخروف الصغير.