|
|


بعد كوستاريكا وسوريا.. مواجهة الإكوادور وافقت احتفالات السعوديين

الأخضر.. ظهور ثالث في اليوم الوطني

صورة التقطت أمس لعلي البليهي، مدافع المنتخب السعودي، يستعد لتمرير الكرة تحت ضغط من الجناح الإكوادوري جونزالو بلاتا.. وفي الإطارين هارون كمارا ورياض شراحيلي وعلي الحسن وهتان باهبري، لاعبو الأخضر، خلال المباراة التجريبية التي احتضنتها مدينة مورسيا الإسبانية (الفرنسية) و (المركز الإعلامي- اتحاد القدم السعودي)
الرياض ـ أحمد الخلف 2022.09.24 | 01:18 am
خاض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أمام الإكوادور أمس، ثالث مباراةٍ في تاريخه تُوافِق اليومَ الوطني، الذي يحتفل السعوديون به في 23 سبتمبر من كل عام.
ولعب المنتخب السعودي ونظيره الكوستاريكي مباراة تجريبية في اليوم ذاته من عام 1993، احتضنتها الخُبر وانتهت بفوز الكوستاريكيين 2ـ1. واستقبلت شباك محمد الدعيع هدفي كوستاريكا، فيما أحرز سعيد العويران هدف الأخضر، الذي كان تحت القيادة الفنية للمدرب البرازيلي كنديينو. وفي الرياض، فاز المنتخب 2ـ1 تجريبيًا على سوريا في اليوم ذاته من عام 2000. وأحرز هدفاه طلال المشعل وحمزة إدريس، فيما قاده فنيًا المدرب التشيكي ميلان ماتشالا. وبمواجهة الإكوادور، تجريبيًا في إسبانيا، ارتفع إلى 3 عدد مباريات الأخضر المتزامنة مع اليوم الوطني.
وحمَل قميص المنتخب، خلال المباراة، خريطة للسعودية باللون الأبيض عليها عبارة “هي لنا دار” احتفالًا باليوم الوطني.

شراحيلي يبدأ الرحلة الدولية
افتتح رياض شراحيلي، لاعب وسط المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، عدّاد مشاركاته الدولية أمس أمام الإكوادور.
وخاض شراحيلي 89 دقيقة من المباراة التجريبية، قبل أن يغادر في أحد تبديل متأخر.
فيما تأجّلت المشاركة الدولية الأولى لنواف العقيدي، حارس المرمى، وأحمد بامسعود، الظهير الأيسر، وعوض الناشري، لاعب الوسط. واستدعى المدرب الفرنسي هيرفي رينارد بامسعود والناشري وشراحيلي للمرة الأولى، فيما سبق له ضم العقيدي لكن دون إشراكه.

تسع مرات.. سالم قائد المنتخب
حمل سالم الدوسري، جناح المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، شارة قيادة الأخضر للمباراة الثانية على التوالي والتاسعة إجمالًا، مع غياب سلمان الفرج، لاعب الوسط، للإصابة.
وبدأ الدوسري تقلّد الشارة مطلع 2019 في كأس آسيا، وبات القائد الثاني للمنتخب بعد الفرج، الذي غاب للإصابة أيضًا عن مواجهة فنزويلا التجريبية في 9 يونيو الماضي، آخر مباراة للأخضر قبل التقائه الإكوادور أمس.

إصابة الشهراني
غادر ياسر الشهراني، ظهير أيسر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، مواجهة الإكوادور التجريبية، أمس، بين الشوطين بعد دقائق من تعرضه لإصابة تبدو في العضلة الخلفية للفخذ.
وسقط الشهراني على الأرض قبل الدقيقة 40، وأمسك بالعضلة الخلفية وبدا متألمًا، فيما تجمّع زملاؤه حوله وتوقفت المباراة نحو دقيقتين حتى نهوضه.
وبين الشوطين، سحبه الجهاز الفني للمنتخب وزجّ بدلًا منه بسلطان الغنام، الظهير الأيمن، ونقل سعود عبد الحميد، الظهير الأيمن الذي شارك أساسيًا، إلى مركز الظهير الأيسر.

بـ 77%.. العويس الخيار الأول
حافظ محمد العويس، حارس مرمى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، على مكانته لدى المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، الذي واصل، أمس أمام الإكوادور، إشراكه أساسيًا رغم غيابه عن اللعِب الرسمي مع فريقه الهلال منذ بدء الموسم. وتقلّصت مشاركات العويس محليًا منذ انتقاله، مطلع العام الجاري، من الأهلي إلى الهلال. مع ذلك، استمر رينارد في الاعتماد عليه، وبدأ به مباراة الإكوادور التجريبية. وخاض العويس، بذلك، 77 في المئة من مباريات الفرنسي مع المنتخب، وعددها 26. الأخضر..
ظهور ثالث في اليوم الوطني

الأخضر..
ظهور ثالث في اليوم الوطني

الأخضر..
ظهور ثالث في اليوم الوطني

الأخضر..
ظهور ثالث في اليوم الوطني

الأخضر..
ظهور ثالث في اليوم الوطني