|
|


نواف العقيّل
أرسنال بين الحلم والمنطق
2022-09-30
يعيش نادي أرسنال بداية موسم رائعة جدًا تجعل الفريق متصدرًا للبريميرليج وحيدًا بعد 7 مباريات لعبها، فاز في 6 منها، وخسر مباراة واحدة كانت أمام مانشستر يونايتد، ويتكرر منذ صدارة أرسنال حتى اليوم سؤال كبير حول إمكانية فوز أرسنال باللقب من عدمها هذا الموسم مع المدرب أرتيتا.
المنطق يقول إن هدف أرسنال حاليًا لا يزال التأهل إلى دوري أبطال أوروبا وهو يسير بالطريق الصحيح مستغلًا تعثرات الخصوم، وأرى أن الهدف المنطقي للفريق يجب أن يركز عليه أكثر من الحلم بتحقيق لقب الدوري لأسباب كثيرة أهمها عدم جاهزية الفريق بشكل كامل للمنافسة على اللقب، ولقد اعتدنا في الدوري الإنجليزي الممتاز في المواسم السبعة الماضية أن الدوري بحاجة إلى نفس طويل واستمرارية طويلة بسبب تواجد مانشستر سيتي وليفربول اللذين قاما برفع معايير الفوز باللقب، ليصبح تحقيق الـ 90 نقطة هو الهدف الأولي للفوز باللقب وقد أيضًا لا يعطيك الفرصة بالفوز باللقب كما حدث مع ليفربول.
هذا الحلم الأرسنالي الذي يبدأ بالانتشار في مواقع التواصل الاجتماعي أمر يدل على تطور الفريق، ولكن على أرتيتا الحذر منه، وعدم تشتيت تفكير الفريق الذي يجب أن يركز بشكل كامل على المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا والعودة للبطولة التي ستكون مفتاحًا رئيسيًا لنقل مشروع أرسنال الحالي لمرحلة تنافسية عالية جدًا.
ويملك أرسنال كل الإمكانيات والقدرة للمنافسة على المركز الرابع واستغلال تراجع المنافسين الذي لن يدوم كثيرًا في موسم صعب ومرهق على الأندية الإنجليزية يحتاج به كل فريق إلى كل لاعب ممكن من أجل الحفاظ على رتم المجموعة وأرسنال لديه فريق مكون من 23 لاعبًا على مستوى متقارب.
في الختام يجب على أرتيتا أن يتعلم من درس رانييري الشهير مع ليستر سيتي في منع الضغط على الفريق في موسم 2015/16 في مواجهة الإعلام، حيث إن الفريق وهو متصدر للدوري كان المدرب الإيطالي يؤكد في كل مؤتمر أن النقطة 40 هي الهدف الرئيسي للنادي وعندما وصل إليها انتقل لهدف الوصول إلى دوري الأبطال وعندما ضمن التأهل أعلنها بكل صراحة بأن الفوز بالدوري الآن أصبح هدفًا للفريق وهذا الأمر يجب أن يتبعه أرتيتا مع أرسنال هذا الموسم لكي لا ينهار الفريق خلال الموسم.