|
|


تحديات وتذاكر سوداء تظهر عبر «الطائر الأزرق»

الكلاسيكو.. صراع يكسر الهدوء

الدمام - خالد الشايع 2022.10.02 | 12:19 am
أشعلت مباراة الكلاسيكو بين فريق النصر الأول لكرة القدم ونظيره الاتحاد، اليوم، على ملعب مرسول بارك، في قمة مباريات الجولة الخامسة من دوري روشن السعودي، موقع التدوينات القصيرة “تويتر” خلال الأسبوع الماضي بشكل غير مسبوق. وبعد تغريدات وتحديات بين الطرفين، ساد الهدوء في الأيام الماضية، خاصةً من الجانب النصراوي، قبل أن يعود هاشتاق النصر والاتحاد ليستحوذ على الترند السعودي.
وتفاعلت جماهير الفريقين مع أخبار تدريباتهما بنحو 4.2 ألف لحساب النصر، و3.8 ألف لحساب الاتحاد.
وزاد خبر “الرياضية”، الذي كشفت فيه عن رفض رابطة الدوري السعودي في خطاب رسمي طلب إدارة #النصر عرض مباراة #الاتحاد غدًا على الشاشة الوسطى في ملعب “مرسول بارك”، من الجدل الجماهيري قبل الكلاسيكو.
وتعالت الأصوات التي طالبت بالهدوء خلال الأيام الثلاثة الماضية، وعدم تحميل المباراة أكثر مما تستحق، وكان في مقدمتهم الأمير تركي بن خالد، المشرف العام على المنتخب السعودي الأول لكرة القدم السابق، الذي طالب بالهدوء، وكتب في حسابه الرسمي: “أتمنى أن يقدم الفريقان ما يليق بسمعتهما، وعدم الالتفات إلى المتأزمين ومن يريد أن يحول علاقة الفريقين إلى أمور ومكاسب شخصية لا دخل للكيانات بها”.
وفضَّل كثيرٌ من المغردين عدم المبالغة في أهمية المباراة، منهم عبد العزيز العصيمي الذي شدَّد على أنها “ثلاث نقاط فقط، ولا شيء أبعد من ذلك”. وعلى نهجه سار تركي عبد الله، وماجد الشمري، ويوسف موسى، وآخرون.
من جانبه، توقَّع رنينان الدوسري، أن تشهد المباراة مفاجأة، دون أن يحدد ماهيتها. فيما أكد علي القوين، أن ليلة 2 أكتوبر ستسجل في التاريخ للنصر. أما المغرد سلطان العنزي، فوجَّه نصيحته للاعبي النصر، كاتبًا: “على النصراويين ألّا يتراخوا أبدًا مع غيابات #الاتحاد بل أن يدخلوا إلى المباراة بكل قواهم ويلعبوا بروح قتالية لا ترضى بأنصاف الحلول للفوز بنتيجة ثقيلة”.
وفي الـ 24 ساعة الأخيرة التي سبقت المباراة، تخلى كثيرٌ من المغردين عن هدوئهم، وعادوا للغة التحدي، منهم سراج العتيبي الذي كتب: “كان الله في عون جماهير الاتحاد ولاعبيه، 2 أكتوبر ستكون أسوأ ليلة لجماهير الاتحاد”.
ولم يكن المغردون الاتحاديون أقل في لغة التحدي، إذ قال تركي عبد الله: “أستغرب ترشيح النصر للفوز بالكلاسيكو، توقعي فوز اتحادي وإذا لم يحصل الفوز فلن يخسر الاتحاد”.
على الطرف الآخر، استغل مغردون الهاشتاق لتحفيز الجماهير على الحضور، منهم منور العنزي الذي كتب: “نبغى الحضور يوم الأحد إن شاء الله فل ونبغى الكل يتفاعل معنا وبإذن الله سبحانه يكون مدرجنا مميزًا وقويًا”. في المقابل استخدم كثيرون الهاشتاق للترويج لبيع تذاكر المباراة بأسعار تفوق أسعارها الرسمية، خاصة في المدرج النصراوي، ولم يسلم مدرج الاتحاد من “المتاجرة السوداء”. الكلاسيكو..
صراع يكسر الهدوء

الكلاسيكو..
صراع يكسر الهدوء