|
|


اللاعبة الجزائرية تكشف كواليس الاحتراف في السعودية

عبلة: الأهلي حلم جميل

حوار: عبد الغني عوض 2022.11.14 | 11:28 pm
خطفت الأنظار بأدائها المميز، وإمكاناتها الفنية التي تمكنها من اللعب في جميع مراكز الوسط، مع قدرتها على تسجيل الأهداف.. الجزائرية عبلة بن سنوسي، لاعبة فريق الأهلي الأول لكرة القدم للسيدات، تكشف في حوارها مع “الرياضية” عن رحلتها الطويلة مع الأندية الجزائرية، وقصة انضمامها إلى الأهلي عبر تطبيقي “إنستجرام والواتساب”، وطموحاتها الكروية وغايتها من الاحتراف الخارجي والنادي الأوروبي الذي تتمنى الاحتراف فيه.
01
كيف تعرفتِ على كرة القدم؟
بدايتي مع كرة القدم كانت في السادسة من عمري، عندما كنت أداعب الكرة في البيت والشارع، ثم المدرسة، ثم في الصالات الرياضية بمنطقتي التي أسكن فيها.
02
مَن شجعكِ على ممارستها في سن مبكرة؟
أبي أكثر شخص دعمني وشجعني، بحكم ممارسته الكرة، ولولا إصابته في حادث لكان له شأن كبير، ثم أمي وأخوتي كلهم شجعوني على الاستمرار وتحقيق أملي في أن أصبح لاعبة كرة قدم كبيرة، لتمثيل منتخب بلادي تمثيلًا مشرفًا، والحمد لله تحقق ذلك قبل أن ألتحق بأندية عديدة.
03
ما الأندية التي التحقتِ بها في الجزائر؟
بدأت بنادي اتحاد الرمشي تحت قيادة فاطمة نجاري مدربة الفريق، وهي أول مَن آمن بموهبتي، ثم انضممت إلى نادي انتصار وهران موسم 2014، وفزت معه بكأس الجزائر موسم 2015، وانتقلت بعدها في موسم 2019 إلى نادي شبيبة الخروب ثم إلى نادي الرياضي قسنطينة.
04
ما نظرة المجتمع الجزائري للكرة القدم النسائية؟
هي نظرة المجتمعات العربية المشوبة بالغرابة أحيانًا والاندهاش أحيانًا أخرى، بسبب أن البنت تمارس الرياضة، نفسها التي يمارسها الرجل بالقوة نفسها، وهو ما أراه إحدى الصعوبات التي واجهتني.
05
ماذا عن الصعوبات الأخرى؟
السفر لأماكن بعيدة، بسبب المباريات والبطولات وقلق الأسرة على ابتعادي عن المنزل لأيام، وهو ما لم تتعود عليه العائلة، لكن الحمد لله دعوات والدتي دائمًا تقودني إلى الخير، بدليل وجودي في النادي الأهلي السعودي حاليًا.
06
كيف انتقلتِ إلى النادي الأهلي؟
الصدفة قادتني إلى هذا النادي، بسبب نشر فيديوهات لأهدافي ومبارياتي المهمة مع المنتخب الجزائري وفريقي في الدوري المحلي عبر تطبيق “إنستجرام”، ففاتحني المسؤولون في الأهلي على تفاصيل الانتقال عن طريق برنامج “الواتساب”، وبالفعل تم التعاقد معي، وأصبحت لاعبة فيه.
07
ما الذي يمثله لك الأهلي؟
وجودي كلاعبة محترفة في الأهلي شرف كبير تتمناه أي لاعبة، ومنذ قدومي إلى هذا النادي العريق أعيش كأنني في حلم جميل.
08
وكيف وجدتِ البيئة الرياضية في الأهلي؟
بصراحة أنا مدينة لكل المسؤولين في النادي بحُسن المقابلة والتعامل الراقي، الذي يعكس إلى حد كبير عراقة النادي وتاريخه الكبير في التعامل مع لاعباته المحترفات.
09
ما طموحاتك مع النادي السعودي؟
أطمح في قيادته إلى الفوز بتحقيق الدوري، وتحقيق أفضل النتائج، والمشاركة في دوري أبطال آسيا لو نُظمت تلك البطولة، وأعتقد أننا قادرات على تحقيق ذلك، في ظل وجود جهاز فني على مستوى عالٍ ولاعبات مصرات على تحقيق الانتصارات.
10
هل يوجد فارق فني بين اللاعبات المحليات والمحترفات؟
بالعكس اللاعبات السعوديات يتمتعن باللياقة الفنية العالية والمهارة الفائقة التي لا تقل أبدًا عن أي لاعبة محترفة، ويتميزن بالروح العالية والرغبة في استمرار الفوز، واللعب بالمجهود نفسه من بداية المباراة حتى نهايتها.
11
ما الفرق بين الكرة النسائية الجزائرية ومثيلاتها في السعودية؟
تقريبًا المستوى متقارب فنيًّا وبدنيًّا ومعنويًّا، لكن الكرة السعودية تتفوق بوفرة كبيرة في الإمكانات المادية والبنية التحتية في الملاعب، وهو ما سيكون سببًا في تطور الكرة النسائية السعودية ومزاحمتها للبطولات الدولية.
12
ماذا عن مشاركاتك الدولية؟
انضممت إلى المنتخب الجزائري في 2018، وشاركت في دورة شمال إفريقيا في المغرب مرتين 2018ـ2019، وكأس العرب للسيدات في القاهرة.
13
كيف تكيفتِ مع الأجواء السعودية؟
تأقلمت بسرعة مع الأجواء السعودية التي لا تختلف كثيرًا عن الأجواء الجزائرية، لكنني سعيدة للغاية بهذه التجربة، التي أخوضها وسط زميلاتي في الفريق، اللاتي يتمتعن بالتقدير والاحترام والمحبة لي.
14
ماذا عن الجهاز الفني؟
نتعامل مع جهاز فني رائع بقيادة الأردنية منار فريج مدربتنا التي تدرك تمامًا كيفية التعامل مع اللاعبات بشكل طيب، ما يبث في نفوسنا الاطمئنان والراحة النفسية.
15
كيف تلقيتن الخسارة الرباعية من سيدات النصر؟
الخسارة ليست نهاية المطاف، سيدات النصر استعدن كثيرًا قبل فريقنا، وتفوقن علينا بفارق الخبرة فقط، لكن قدَّمنا مباراة جيدة والنتيجة لا تعبر عن سير المباراة، لكن كرة القدم لا بد من فوز فريق وخسارة آخر.
16
ما حلمكِ الذي تبحثين عنه؟
حلمي كان الاحتراف خارج الجزائر، والحمد لله تحقق في النادي الأهلي، لكن لو أتيحت لي فرصة الاحتراف الأوروبي أتمنى أن أحترف في برشلونة الإسباني.
17
ما أمنيتكِ؟
أن أرضي والدي ووالدتي دائمًا، وأحقق آمالهما، وأن أشارك مع منتخب الجزائر في كأس العالم.