|
|


مدربون وفنانون وإعلاميون: انطلاقة عالمية

الدوحة ـ عبد الغني عوض 2022.11.22 | 10:49 pm
أجمع مدربون وإعلاميون وفنانون عرب على أن الفوز الذي حققه المنتخب السعودي الأول لكرة القدم على نظيره الأرجنتيني 2ـ1، أمس، رفع من سمعة الكرة العربية إلى عنان السماء، وجاء ردًّا قاسيًا على الذين تهكَّموا على المنتخب السعودي، وتنبؤوا بسقوطه بنتيجة ثقيلة، عادّين ذلك انتصارًا تاريخيًّا، يقود إلى بداية حقيقية لظهور الكرة العربية على الخريطة العالمية.

ثقة وشجاعة
“الثقة بالنفس، وشجاعة محمد العويس،
والتأثير المعنوي الإيجابي الكبير الذي حصل عليه جميع اللاعبين من خلال توجيهات ولي العهد، كانت سببًا في اكتساب ثقافة مواجهة الفرق الكبيرة مع التنظيم الرائع للاعبين في جميع الخطوط”.
باسم قاسم
مدرب عراقي

تعقّل واتزان
“فاز الأخضر، لأن لاعبيه لم يخافوا من الأرجنتين، وكانوا فرسانًا، ولم يدافعوا، بل هاجموا بتعقل شديد واتزان رائع، لكن الفضل الكبير يرجع إلى الجمهور العظيم الذي أشعل حماس اللاعبين في المدرجات، وكأنهم يلعبون في بلادهم. فخور بكم يا صقور”.
جمال الغندور
حكم مصري

سيناريو 1994
التنظيم الدفاعي العالي للمنتخب السعودي كمجموعة، والانتقال إلى بناء الهجوم بشكل منظم، أسهما في تسجيل هدفين بشكل احترافي ورائع، وأتوقع أن يكرر الأخضر ما فعله في مونديال 1994، وربما سيذهب بعيدًا لو استمر في هذا المستوى”.
ناصيف البياوي
مدرب تونسي


روح وإصرار
“الروح العالية والإصرار الكبير، اللذان أدى بهما لاعبو المنتخب السعودي المباراة، كانا من أهم أسباب الفوز، إضافة إلى أسلوب اللعب الذي فرضه الفرنسي هيرفي رينارد على المنتخب الأرجنتيني، والتشجيع الرائع من الجماهير السعودية”.
حسام حسن
نجم الكرة المصرية

رقابة لصيقة
“نجح الأخضر في إفساد كل مفاتيح اللعب، وإخفاء عناصر المنتحب الأرجنتيني، فضلًا عن الرقابة اللصيقة التي فُرضت على ميسي، وعدم إيجاد الحلول للتكتل الدفاعي السعودي، لاسيما وسط الملعب، الذي حرص رينارد على الزيادة العددية فيه، ما منح الأخضر انتصارًا كبيرًا”.
علي الزين
محلل رياضي لبناني

تشريف العرب
“فخورة بهذه المفاجأة التي لم أتوقعها وكثيرٌ من التونسيين، وبعد هذا الأداء الرائع تمنَّيت لو نزلت أرض الملعب لأصافح اللاعبين فردًا فردًا على تشريفهم الكرة العربية التي كانت في أشد الحاجة إلى أن تثبت للعالم كله قدرة العرب على فعل المستحيل”.
عفاف الغربي
مذيعة تونسية

آفاق جديدة
“كسرنا أسطورة ميسي، وفتح المنتخب السعودي آفاقًا جديدة أمام العالم لاحترام الكرة العربية. سيحترم العالم كله ما قدمه السعوديون، وكلي أمل أن يتكرر الإنجاز في مباراتي بولندا والمكسيك، وقتها ستكون الفرحة أكبر بالتأهل إلى دور الـ 16”.
أحمد عبد العزيز
ممثل مصري