|
|


سويسرا تذيق الكاميرون الخسارة المونديالية الثامنة تواليا

إمبولو يروض الأسود الإفريقية

صورة التقطت أمس لبريل إمبولو، مهاجم المنتخب السويسري الأول لكرة القدم، يحتفل على طريقته الخاصة بهدفه في شباك الكاميرون في المباراة التي لعبت لحساب المجموعة السابعة في كأس العالم 2022 على ملعب الجنوب في مدينة الوكرة القطرية (الفرنسية)
الوكرة ـ الرياضية 2022.11.25 | 01:27 am
استهل المنتخب السويسري الأول لكرة القدم مشواره في مونديال 2022 بترويض أسود الكاميرون، أمس، بهدف نظيف في أولى مواجهاتهما تاريخيًّا، على ملعب الجنوب في مدينة الوكرة القطرية لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة.
وهذه الخسارة الثامنة على التوالي للكاميرون في آخر ثلاثة مونديالات وهي 2002و 2010 و2014، حيث سجَّلت انتصارها الأخير في دور المجموعات على حساب السعودية 1ـ0 في 6 يونيو 2002 في اليابان، بينما نجحت سويسرا في توقيع فوزها الـ 13 في ظهورها المونديالي الـ 12، والخامس على التوالي. وكانت الكاميرون أول منتخب إفريقي يبلغ ربع النهائي في 1990 الأفضل في بداية المباراة، وكاد أن يفتتح التسجيل مبكرًا عندما سدَّد براين مبويمو كرة قوية ارتدت من الحارس يان سومر، وتهيأت أمام كارل توكو إيكامبي الذي سدَّدها فوق العارضة “10”، وأضاع بعدها لاعبوه العديد من الفرص السانحة للتسجيل.
في الشوط الثاني، دانت السيطرة نسبيًّا لسويسرا، التي زارت شباك الحارس أندريا أونانا مبكرًا بواسطة بريل إمبولو الكاميروني الأصل “48”، بعد أن تلقى تمريرة من شيردان شاكيري من الجانب الأيمن وسدَّد كرة قوية من مدى قريب داخل المرمى. ورفض إمبولي، مهاجم موناكو الفرنسي، الاحتفال بهدفه المونديالي الأول والسادس دوليًّا، في الظهور الخامس له في المسابقة.

ربع النهائي.. النتيجة الأفضل
لعب المنتخبان السويسري والكاميروني 19 نسخة من نهائيات كأس العالم لكرة القدم إجمالًا فيما بينهما، حيث ظهرت سويسرا للمرة الأولى في نسخة 1934 والكاميرون في عام 1982. وكانت أعلى نقطة بلغها كلا المنتخبين هي دور الثمانية، وهو ما حققته سويسرا في أعوام 1934 و1938 و1958، فيما جاء أفضل أداء للكاميرون عام 1990 كأول منتخب إفريقي يصل إلى هذه المرحلة. ودخلت الكاميرون مباراة أمس بعد فوز واحد وتعادل واحد وثلاث هزائم في آخر خمس مباريات، بينما فازت سويسرا ثلاث مرات وخسرت مرتين.

الأخ الصغير
وصف ريجوبير سونج، مدرب المنتخب الكاميروني الأول لكرة القدم، المهاجم السويسري بريل إمبولو بـ “الأخ الصغير”، معبرًا عن فخره به بعد تسجيله هدفًا موندياليًّا أمس، على الرغم من أنه كان في شباكهم. وهنأ سونج، إمبولو المولود في ياوندي العاصمة الكاميرونية بعد المباراة وقال: “نعرف بعضنا بعضًا، هو أخي الصغير. غالبًا ما نتحدث معًا عبر الهاتف وأردت تهنئته. اللعب لفرق مختلفة لا يعني أننا لسنا إخوة”. وأضاف: “لم يحتفل بهدفه لكن هذا جزء من كرة القدم.. أنا سعيد وفخور من أجله.. كنت أتمنى وجوده معنا، لكن هذه هي الحياة”.

سومر.. رجل المباراة
اختير يان سومر، حارس مرمى المنتخب السويسري الأول لكرة القدم، كأفضل لاعب في مباراة منتخبه ضد نظيره الكاميروني، أمس، في افتتاح مباريات المجموعة السابعة لكأس العالم 2022. وأنقذ سومر “33 عامًا” مرماه من أهداف محققة منها إبعاده كرة عكسية لهونجلا من مسافة قريبة، وتصديه لكرة تشوبو موتينج التي كاد أن يدرك بها التعادل حيث نجح في إبعادها لركنية. ومثَّل حارس مرمى بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني منتخب بلاده في 78 مباراة، وكانت مواجهة أمس هي الخامسة له في المونديال الثاني الذي يشارك فيه. وتلقت شباكه 71 هدفًا وحافظ على مرماه نظيفََا في 31 مناسبة.

فرقة المتاعب
أوضح جرانيت تشاكا، قائد المنتخب السويسري الأول لكرة القدم، أنه بإمكان سويسرا “الفوز على أي كان”، مضيفًا “الأمر ليس صدفة. عندما تنظر إلى آخر 10 و12 عامًا ترى أننا كنّا موجودين في البطولات الرئيسة”.
وقال في تصريحات، عقب مباراتهم أمس أمام الكاميرون: “البرازيل المرشحة الأوفر حظًا للفوز باللقب بحسب رأيي. علينا أن نسبب لهم المتاعب كما فعلنا عام 2018، وبإمكان البرازيل أن تلعب بثلاث تشكيلات أساسية من 11 لاعبًا. إنهم يملكون مواهب هائلة جدًّا جدًّا. ويتمتعون بجودة كبيرة جدًّا”. إمبولو 
يروض الأسود الإفريقية

إمبولو 
يروض الأسود الإفريقية

إمبولو 
يروض الأسود الإفريقية