|
|


المدرب يريح الحارس.. ومحاضرة فيديو تجهز الصقور

الإرهاق يبعد العويس

صورة التقطت أمس لمحمد العويس، حارس مرمى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، والمدافع عبد الإله العمري يشربان القهوة قبل بدء الحصة التدريبية للمنتخب التي غاب العويس عنها بسبب الإرهاق (المركز الإعلامي ـ اتحاد القدم السعودي)
الدوحة ـ بندر العتيبي 2022.11.25 | 01:44 am
غاب محمد العويس، حارس مرمى المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، عن التدريب الجماعي، أمس، بقرارٍ من المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، وفقًا لما كشفته مصادر خاصة بـ “الرياضية”.
وقرر رينارد إراحة العويس، لشعور الأخير بإرهاق منذ انتهاء مواجهة الأرجنتين، الثلاثاء الماضي، في المجموعة الثالثة من كأس العالم.
واكتفى الحارس بمتابعة الحصة التدريبية، التي احتضنها ملعب منتجع شاطئ سيلين، وإلى جواره سلمان الفرج، لاعب الوسط، الذي عاودته إصابة سمّانة الساق خلال المباراة ذاتها.
وبدلًا من العويس، أشرك رينارد محمد الربيعي، حارس المرمى، في الفريق الأساسي لمناورة فنية أجراها بين مجموعتين واستمرت 30 دقيقة.
وبدأت الحصة، في تمام الـ 04:00 عصرًا، بتمارين لياقية متنوعة، واستمرت نحو ساعة.
واستبقها الفرنسي بمحاضرة فنية بالفيديو ألقاها لمدة ساعة على اللاعبين واشتملت على مقاطع من مباراة الأرجنتين وأخرى لمنتخب بولندا، الذي يواجه الأخضر غدًا في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات.
وكانت الجولة الأولى شهِدت فوز المنتخب 2ـ1 على الأرجنتين وتعادل منتخبي بولندا والمكسيك سلبًا، ما منح السعوديين صدارة المجموعة الثالثة.

الصافرة برازيلية
يدير طاقم تحكيم من 5 بلدان مواجهة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ونظيره البولندي، غدًا، في المجموعة الثالثة من كأس العالم. وأعلن الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، أمس، تعيين البرازيلي ويلتون سامبايو، حكم الساحة، قائدًا للطاقم، يعاونه مواطناه برونو بوشيليا وبرونو بيريز، الحكمان المساعدان، والبيروفي كيفن أورتيجا، الحكم الرابع. ويضم الطاقم الكندي دريو فيشر حكمًا لتقنية VAR، والأمريكي أرماندو فياريال مساعدًا له، والأوروجويانيين نيكولاس تاران حكمًا لتقنية Offside VAR، وليودان جونزاليس حكمَ فيديو مساند Support VAR.

اليوم.. ظهور المدربَين
يتحدث الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، لوسائل الإعلام، اليوم، عن مواجهة بولندا في المجموعة الثالثة من كأس العالم.
وينطلق مؤتمرٌ صحافيّ لرينارد في تمام الـ 07.30 مساءً داخل مركز قطر الوطني للمؤتمرات، الذي يحتضن قبل الفرنسي مؤتمرًا مماثلًا للبولندي تشيسلاف ميشنيفيتش، مدرب منتخب بلاده.
وفي كلا المؤتمرين، يتحدث لاعب من كل منتخب.
ويُلزِم الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” مدربي كافة المنتخبات المشاركة بالظهور في مؤتمرات صحافية قبل يوم المباراة.

مجددا.. مغادرة مسيعيد
يبيت المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ليلته، اليوم، في فندق “دوست” في الدوحة، وليس في منتجع شاطئ سيلين، مقره الدائم طوال مشاركته في المونديال.
ويهدف تغيير المقر مؤقتًا إلى الاقتراب من ملعب المدينة التعليمية، الذي يحتضن غدًا المواجهة مع بولندا. ويقع منتجع شاطئ سيلين في منطقة مسيعيد إلى الجنوب من الدوحة، ويبعُد مسافة 60 كيلومترًا عن الملعب تقطعها الحافلة في ساعة، فيما يفصل 17 كيلومترًا فقط بين الملعب وفندق “دوست”. وكان المنتخب بات ليلته قبل مواجهة الأرجنتين في الفندق ذاته.

والدة رينارد تتقدم الحضور
تابعت عائلات لاعبي وأعضاء بعثة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم الحصة التدريبية للأخضر، أمس، على ملعب منتجع شاطئ سيلين. وجلست والدة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد وزوجته وبعض أقربائه في الصف الأول من مدرجات الملعب. ويتيح الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” دخول مشجعين، بأعداد محدودة، إلى تدريبات المنتخبات المشاركة في كأس العالم. وفي تدريب الأخضر، وصل عدد الحضور إلى 30 فردًا، كلهم من ذوي اللاعبين وأعضاء البعثة. كما سمحت إدارة المنتخب لهم، أمس، بزيارة اللاعبين والجلوس معهم لبعض الوقت في غرفهم.

50 إعلاميا يراقبون التدريبات
رصدت “الرياضية” ارتفاعًا في عدد الإعلاميين المتابعين لتحضيرات المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، بعد فوزه على الأرجنتين في المجموعة الثالثة من كأس العالم.
وحضر نحو 50 إعلاميًا أجنبيًا وعربيًا أول 15 دقيقة من تدريب المنتخب، أمس. وكان العدد، قبل المباراة الأخيرة، أقل بكثير من ذلك، خاصةً من الأجانب. وعبّر لـ “الرياضية” إعلامي كولومبي، تابع التدريب، عن انبهاره بالمنتخب السعودي، وما قدّمه أمام الأرجنتين من انضباط تكتيكي وشجاعة كبيرة، مرشحًا الأخضر لتجاوز المجموعة الثالثة إلى ثمن النهائي.

مطلب الكرخي.. ثنائية مع الموركي
ينوي العراقي مهدي الكرخي، عميد مشجعي كرة القدم في بلاده، حضور مباراتي المنتخب السعودي مع بولندا والمكسيك، في المونديال، من الملعب.
وقال لـ “الرياضية” الكرخي أمس “سأتقدم المشجعين العرب في المباراتين.. وسيكون زئيرنا خير معين للاعبي الأخضر لتكرار الفوز والتأهل إلى الدور التالي”، لافتًا إلى معرفته بعاطي الموركي، كبير مشجعي المنتخب السعودي، واستعداده لـ “تشكيل ثنائي معه يقود المدرجات في المباراتين”.
وعدّ العراقي، الذي اعتاد حضور المونديالات والبطولات الكبرى، فوز السعوديين على الأرجنتين تمكينًا للكرة العربية على الصعيد العالمي. ووصف لاعبي الأخضر بـ “صائدي الكبار”، مبديًا إعجابه، على وجه الخصوص، بمحمد العويس، حارس المرمى.

نكاية في «التانجو».. كولومبيون سعداء بالأخضر
تحدث لـ “الرياضية” عددٌ من الكولومبيين الموجودين في قطر عن ارتياحهم لفوز المنتخب السعودي الأول لكرة القدم على نظيره الأرجنتيني، نظرًا لوجود “حساسية كروية”، حسب وصفهم، بين منتخب بلادهم و”راقصي التانجو”.
وأبدى الكولومبيون إعجابهم بمستوى اللاعبين السعوديين وتنظيمهم داخل الملعب. وأكدوا تعاطفهم مع الأخضر أمام رفاق ليونيل ميسي وفي باقي مبارياته.
فيما عبّروا عن أسفهم لإخفاق منتخب بلادهم في الوصول إلى المونديال عبر تصفيات أمريكا الجنوبية. لكنهم ذكروا أن غياب الكرة الكولومبية لم يمنعهم من القدوم إلى قطر للاستمتاع بالبطولة، وتوقعوا وصول منتخبي البرازيل وفرنسا إلى المباراة النهائية.

بعد الأرجنتين.. النصيري يختار «الحصان الأسود»
طالب التونسي محمود النصيري، الناقد الرياضي في صحيفة “الشرق” القطرية، باقي المنتخبات العربية، المشاركة في كأس العالم، بالسير على خُطى المنتخب السعودي، المنتصِر الوحيد بينهم في أولى جولات مرحلة المجموعات.
وقال النصيري، الذي التقته “الرياضية” أمس في مركز قطر الوطني للمؤتمرات إن أصداء فوز السعودية التاريخي على الأرجنتين لا تزال تتردد في معسكرات كافة المنتخبات وتشكّل حافزًا لإسقاط الكبار والمرشحين التقليديين.
وتوقّع وصول الأخضر إلى أدوار متقدمة ونيله لقب “الحصان الأسود” للبطولة.
وأضاف: “منتخبا المغرب وتونس قدّما مستوى جيدًا في الجولة الأولى، لكن نتيجة مباراة الأخضر والأرجنتين كانت مفاجأة مدوية زادت من جمال البطولة وحفّزت باقي العرب لتحقيق أفضل النتائج.. وأحثّهم على تحقيق انتصارات مماثلة بدءًا من مباراة قطر والسنغال”.

قناة برازيلية تلاحق السعوديين
حال عائق اللغة دون إجراء قناة “جلوبو برازيل” التلفزيونية لقاءاتٍ مع مشجعين للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم عن الفوز على الأرجنتين في المونديال.
واستوقف طاقم القناة البرازيلية عديدًا من السعوديين في سوق واقف، أمس، لاستطلاع آرائهم عن الانتصار التاريخي. لكن المحاولة باءت بالفشل، لعدم توفّر مترجم للغة العربية، في وقتٍ يتواصل فيه ممثلو القناة باللغة البرتغالية وتليها الإنجليزية.
وتألّف الطاقم من المذيعة ديبارا كوستا، والمعدّة ماريانا ألكسندر، والمصوّر روبرتو أوليفيرا. الإرهاق
يبعد العويس

الإرهاق
يبعد العويس

الإرهاق
يبعد العويس

الإرهاق
يبعد العويس

الإرهاق
يبعد العويس

الإرهاق
يبعد العويس

الإرهاق
يبعد العويس